صوت الإمارات - البنك المركزي الأميركي يمكن أن يقلص ضخ السيولة

البنك المركزي الأميركي يمكن أن يقلص ضخ السيولة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - البنك المركزي الأميركي يمكن أن يقلص ضخ السيولة

واشنطن - ا.ف.ب

ينهي الاحتياطي الفدرالي الاميركي الاربعاء اجتماعا للجنة سياسته النقدية فيما تتوقع الاسواق ان يخفض دعمه المالي للاقتصاد لاول مرة منذ الازمة المالية عام 2008وقال الخبير الاقتصادي لدى بنك دويتشيه جوزف لافورنا "نعتقد ان لجنة السياسة النقدية في الاحتياطي الاميركي ستبدأ تقليصا متواضعا لدعمها المالي".واستأنفت لجنة السياسة النقدية الاربعاء اجتماعها نحو الساعة 12,30 ت غ ويتوقع ان تعلن عند الساعة 18,00 تغ قرارها اضافة الى توقعاتها الاقتصادية الجديدة. ومن المقرر ان يعقد اثر ذلك رئيس الاحتياطي الفدرالي الاميركي بن برنانكي مؤتمر صحافيا.وفي اجتماعها الاخير نهاية تموز/يوليو قرر الاحتياطي الفدرالي ، كما كان الشان منذ بداية العام، مواصلة ضخ السيولة في القطاع المالي بقيمة 85 مليار دولار شهريا "بهدف دعم انتعاش اقتصادي اقوى". وتنقسم مشتريات الاحتياطي من السندات في الاسواق حاليا شهريا الى 45 مليار دولار من سندات الخزينة و40 مليار دولار من السندات الداعمة للقروض العقارية.ومنذ ذلك الاجتماع تراجعت نسبة البطالة من 7,6 الى 7,3 بالمئة. وقال برنانكي انه يرغب في ان يحد تدريجيا من اللجوء الى هذا الضخ النقدي الاستثنائي ثم وقفه نهائيا حالما تنخفض نسبة البطالة الى 7 بالمئة بحلول منتصف 2014.وبلغت نسبة آخر مؤشر للاسعار عند الاستهلاك 1,5 بالمئة بالقياس السنوي وهو دون الهدف المثالي للاحتياطي الفدرالي الذي هو 2 بالمئة. لكن اذا ما استثنينا قطاعي الطاقة والتغذية المتذبذبين فان التضخم الاساسي وهو مؤشر يحظى بمراقبة كبيرة من الاحتياطي يبلغ 1,8 بالمئة اي اقرب من هدف البنك المركزي.وهو ما جعل الخبير الاقتصادي جيم اوسيليفان يعتبر ان "استقرار الاسعار الاساسية هو على الارجح كاف ليبدا مسؤولو الاحتياطي عملية خفض دعمهم المالي". ويتوقع هذا الخبير تسارعا طفيفا في ارتفاع الاسعار لتبرير الوقف الكامل لضخ السيولة في الفصول القادمة.وتسارع نمو الناتج الاجمالي الاميركي في الفصل الثاني من العام ليبلغ 2,5 بالمئة بالقياس السنوي مقابل 1,1 بالمئة في الفصل الاول.ويعتبر معظم المحللين ان الاحتياطي الفدرالي سيقرر بالتالي الاربعاء بدء سحب دعمه بتقليصه بما بين 10 و15 مليار دولار .ويرى الخبير الاقتصادي مايكل غيرغوري ان "متغيرات المعطيات الاقتصادية والنقاش حول سقف الدين (..) وتذبذب الاسواق الناشئة تدفع باتجاه +خفض مصغر+" لدعم الاحتياطي الفدرالي للاقتصاد.كما سينشر الاحتياطي الفدرالي توقعاته الاقتصادية وتوقعات اولية لعام 2016 وهي ارقام تمثل بالنسبة للفاعلين الاقتصاديين مؤشرات توجهات مستقبلية للسياسة النقدية في الوقت الذي سيغير فيه الاحتياطي قيادته.ونظريا يتراس برنانكي اجتماعين اثنين للجنة السياسة النقدية للاحتياطي في تشرين الاول/اكتوبر وكانون الاول/ديسمبر قبل تسليم منصبه لخليفته.وبعد التخلي المفاجىء الاحد عن لاري سوميرز المرشح المفضل لدى الادارة الاميركية المستشار الاقتصادي السابق للرئيس باراك اوباما، فان جانيت ييلين نائب رئيس الاحتياطي هي المرشحة الابرز للمنصب. وهي تعتبر من "الحمائم" من قبل مراقبي الاحتياطي الفدرالي اي انها اقل انشغالا بالتضخم وتركز اكثر على البطالة.وحافظ الاحتياطي الفدرالي على نسبة فائدته الرئيسية، الاداة التقليدية للسياسة النقدية، قريبة من الصفر منذ نهاية 2008 ولا يتوقع ان يغيرها قبل ان تتراجع نسبة البطالة الى ما دون 6,5 بالمئة.ولاحظ اوسوليفان ان "تقليص عمليات الشراء لا يعني رفع الفوائد لكن بداية تطبيع وضع الاقتصاد الاميركي".  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - البنك المركزي الأميركي يمكن أن يقلص ضخ السيولة  صوت الإمارات - البنك المركزي الأميركي يمكن أن يقلص ضخ السيولة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - البنك المركزي الأميركي يمكن أن يقلص ضخ السيولة  صوت الإمارات - البنك المركزي الأميركي يمكن أن يقلص ضخ السيولة



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي ترتدي بدلة باللون الأصفر وتروج لفيلمها

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 17:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تركّز على المعايير الأخلاقية للاستدامة
 صوت الإمارات - مسؤولة في "كيرينغ" تركّز على المعايير الأخلاقية للاستدامة

GMT 12:15 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" وجهة مثالية لمحبي العزلة والاسترخاء
 صوت الإمارات - فندق "غراند كونتيننتال" وجهة مثالية لمحبي العزلة والاسترخاء

GMT 16:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يتصدى لقطع الأشجار بفكرة مبتكرة
 صوت الإمارات - منزل "ستكد بلانتيرز" يتصدى لقطع الأشجار بفكرة مبتكرة

GMT 14:03 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بخصوص "البريكست" للإعلام
 صوت الإمارات - تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بخصوص "البريكست" للإعلام

GMT 13:43 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جدل كبير بشأن قطع بث برنامج "الرابعة اليوم" البريطاني
 صوت الإمارات - جدل كبير بشأن قطع بث برنامج "الرابعة اليوم" البريطاني

GMT 11:40 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار التلميذ الدولي
 صوت الإمارات - تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار التلميذ الدولي

GMT 11:02 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكّد أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
 صوت الإمارات - دراسة تؤكّد أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 17:44 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"بي ام دبليو" تنافس بقوة مع " X3" ذو الحجم الكبير
 صوت الإمارات - "بي ام دبليو" تنافس بقوة مع " X3" ذو الحجم الكبير

GMT 18:32 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"رولز رويس" تستعين بـ الألومنيوم في هيكل فانتوم 8
 صوت الإمارات - "رولز رويس" تستعين بـ الألومنيوم في هيكل فانتوم 8

GMT 11:13 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مفاجآت من داليا مصطفى لجمهورها في "الكبريت الأحمر"
 صوت الإمارات - مفاجآت من داليا مصطفى لجمهورها في "الكبريت الأحمر"

GMT 13:09 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يدمران بقاء إنسان الغاب
 صوت الإمارات - الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 12:00 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجداوي تستعد لفيلم جديد مع محمد نور

GMT 18:54 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

روضة عاطف حازت على شهرة عالمية قبل العثور عليها مقتولة

GMT 15:34 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

إتمام بيع مبنى التوأم كراي في لندن بـ 1,2 مليون استرليني

GMT 15:32 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف مزايا ثمرة التوت الأزرق للأطفال

GMT 15:10 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أشهر 10 فنادق راقية توجد في بريطانيا وأيرلندا

GMT 03:04 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أبل تطلق تحديث ios 11.0.3 لإصلاح بعض المشاكل بآيفون 6s و 7 بلس
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates