صوت الإمارات - قلق حيال إغلاق بنك باركليز حسابات الحوالات الصومالية

قلق حيال إغلاق بنك "باركليز" حسابات الحوالات الصومالية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قلق حيال إغلاق بنك "باركليز" حسابات الحوالات الصومالية

مقديشو ـ عبد الستار حسن

أعرب الصوماليون عن قلقهم الشديد تجاه الخطوة الذي يقوم بها بنك "باركليز" البريطاني لإغلاق أرقام حسابات حوالات لشركات صومالية، وهو ما انتقدته  أيضا هيئات دولية واعتبرته قراراً خطيرا بسبب خوفها من تأثير ذلك على حيياة أسر صومالية تعتمد على ما يرسله ذووهم من أموال من بريطانيا.  وقالت رابطة الخدمات المالية الصومالية وهي مظلة تضم شركات مختصة في التحويلات المالية إن "إغلاق خدمة بنك باركليز في الصومال ستكون له "عواقب وخيمة" لأنه ليس هناك بدائل أخرى يتلقى الصوماليون عن طريقها مساعدات أهاليهم في المهجر. وطالبت الرابطة في بيان لها "الحكومة البريطانية ومسؤولي بنك باركليز بالتراجع عن وقف تعاونها مع الشركات الصومالية للحوالات المالية ، التي تمثل مصدر دخل مهم للصوماليين في الداخل". وكان من المقرر أن يعلن بنك باركليز عن إعلاق حسابات الشركات الصومالية أمس ، غير أنه أرجأ ذلك إلى الثلاثين من هذا الشهر. ويرسل الصوماليون في بريطانيا وحدهم مليون جنيه استرليني سنويا، فيما تبلغ المساعدات المالية التي يرسلها الصوماليون في المهجر مليار ومئتي ألف دولار أمريكي وفق إحصائية لصندق النقد الدولي عام 2011، وهو ما يفوق المساعدات الإنسانية التي حصلت عليها الصومال خلال الــ 5 سنوات الماضية من المجتمع الدولي. بدورها أعربت الحكومة الصومالية عن قلقها العميق تجاه هذه الخطوة، حيث قالت وزير الخارجية الصومالية ، فوزي حاج يوسف ، إن وقف تدفق أموال الصوماليين عن طريق الشركات الصومالية ، قد يعقّد حياتهم . وأضافت الوزيرة الصومالية ، أن حكومتها تبذل جهودا حثيثة لوقف هذا القرار بالتعاون مع السلطات البريطانية، مطالبة خلال جلسة نقاش لمجلس الوزراء الصومالي حول قرار البنك ، السلطات البريطانية بممارسة ضغوطات على إدارة البنك. وكان بنك باركليز قد ذكر قبل ثلاثة أشهر أنه سيوقف تعامله مع الحوالات الصومالية في العاشر من شهر أيلول\ سبتمبر الحالي قبل أن يعلن أمس تمديده القرار إلى الثلاثين من هذا الشهر. ويبرر البنك قراره خوفا من حصول عمليات غسيل الأموال عن طريق الشركات الصومالية.  وعلى المستوى الشعبي يتزايد الخوف من إغلاق أرقام حساب شركات التحويلات الصومالية، ويقول حسن معو مغترب صومالي في بريطانيا ، أن يعيل أسرة مكونة من ثمانية أشخاص في الصومال ، عن طريق تحويل الأموال إليهم من بريطانيا. وأضاف معو في حديث ل "مصر اليوم" ، أن هذا القرار قد يؤثر على حياة أسرته في الصومال ،داعيا السلطات البريطانيا إلى وقف هذا الإجراء الخطير حسب وصفه. وأشار معو إلى أنه وكغيره من الصومالييين في المهجر خلال العقدين الماضيين كانوا طوق نجاة لعائلاتهم في الصومال، محذرا من خطورة قرار البنك البريطاني. أما ديق فيدو أم صومالية تتلقى المصروفات المالية من الخارج ، فقالت إن ما يرسله ذوونا في الخارج ، يساعدنا على العيش ، حيث تغطي هذه الأموال تكاليف الأسرة من عيش وصحة وتعليم ، مشيرة إلى أن وقف هذه الأموال بمثابة فرض حصار اقتصادي خانق على ملايين الصوماليين.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - قلق حيال إغلاق بنك باركليز حسابات الحوالات الصومالية  صوت الإمارات - قلق حيال إغلاق بنك باركليز حسابات الحوالات الصومالية



 صوت الإمارات -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير أظهر صدرها

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 12:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام توضح أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 صوت الإمارات - نهان صيام توضح أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 صوت الإمارات - تعرف على عشرة أماكن لتزورها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 14:53 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في منطقة الحظر
 صوت الإمارات - مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في منطقة الحظر
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates