صوت الإمارات - متخصصون يؤكدون ضرورة الإلتزام بمعايير ضمان أمان المحطات النووية

متخصصون يؤكدون ضرورة الإلتزام بمعايير ضمان أمان المحطات النووية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - متخصصون يؤكدون ضرورة الإلتزام بمعايير ضمان أمان المحطات النووية

عمان - بترا

اجمع متخصصون يمثلون مؤسسات رسمية معنية بضمان امن وسلامة البرنامج النووي الاردني على ضرورة الالتزام بالمعايير الوطنية والعالمية لضمان عناصر الامان في المحطات النووية. واشاد المشاركون في ورشة عمل (المكونات الرئيسية الضرورية لنجاح عناصر الامان في المحطات النووية) التي نظمتها هيئة تنظيم العمل الاشعاعي والنووي بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية واختتمت اعمالها امس بدور هيئة تنظيم العمل الاشعاعي والنووي في اشراك مختلف المؤسسات الوطنية المعنية في البحث في سبل ضمان امان المحطات والتعامل مع هذا الجانب من البرنامج بشفافية. وكان المشاركون ناقشوا على مدى ثلاثة ايام اليات تقييم عناصر الامان في المحطات النووية على المستوى الوطني في اطار استعدادات المملكة لاستقطاب الطاقة النووية للاستخدامات السلمية. وناقشوا عرضا لقييم البرنامج النووي الاردني واليات اتخاذ القرار واهمية المشروع للمملكة في اطار تنويع مصادر الطاقة المحلية في خليط الطاقة الكلي خاصة في ظل التحديات التي تشهدها المملكة والتي تفرضها فاتورة الطاقة على الاردن الذي يستورد حوالي 97 بالمئة من احتياجاته من الطاقة. وبحثوا في الورشة التي حاضر فيها خبراء من الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليات تطوير القدرات البشرية لمواكبة متطلبات السلامة النووية ودور هيئات الدعم التقني وهيئات الدعم البحثي في انجاح جهود بناء القدرات الوطنية في مجال الامان النووي ويحددون متطلبات تقييم السلامة للبرنامج النووي. وقال مدير التفتيش والرقابة البيئية في وزارة البيئة المهندس عدنان الزواهرة ان اهمية ورشة العمل تنبع من حساسية الموضوع الذي تناقشه وهو موضوع البرنامج النووي الاردني الذي يهدف الى الحد من فاتورة الطاقة بتوفير طاقة كهربائية باسعار معقولة. ووصف المشروع بانه حيوي يجب السير فيه قدما وفق المعايير العالمية وضمان الجوانب البيئية والسلامة والامان في عملية التنفيذ مشيدا بجهود هيئة تنظيم العمل الاشعاعي والنووي في المساعدة على بناء القدرات الوطنية والتوعية بالبرنامج وجوانبه التنظيمية والرقابية. بدوره قال خبير الطاقة في وزارة التخطيط والتعاون الدولي الدكتور مجاهد كريشان ان الوزارة تتعاون مع الجهات الحكومة المعنية لايجاد الدعم الفني لبناء القدرات الوطنية للجهات العاملة على تنفيذ البرنامج من خلال تامين التمويل اللازم والتعاون مع الجهات الداعمة والمنظمات الدولية ذات العلاقة بالمشروع. وقال ان البرنامج النووي الاردني احد المشاريع الاستراتيجية الكبرى التي تنفذها المملكة مؤكدا ضرورة تكاتف الجهود الوطنية المعنية والعمل بالتزامن لانجاح المشروع لاهميته للمملكة في ظل المعاناة من فاتورة الطاقة. بدوره قال ممثل وزارة الخارجية في الورشة علي البصول ان الوزارة ومن خلال ادارة العلاقات الدولية والمنظمات مهمة وتحرص على تقديم الدعم الممكن للوزارات والمؤسسات الاردنية المعنية لتعزيز استفادتها من المنظمات الدولية التي يتمتع الاردن بعضويتها. ووصف دور وزارة الخارجية بالمهم جدا للمضي قدما في التعاون مع الهيئات الدولية لانجاح جهود استقطاب التكنولوجيا النووية للاستخدامات السلمية بالتنسيق مع الجهات الدولية ذات العلاقة خاصة الوكالة الدولية للطاقة الذرية للاستفادة من خبراتها لتعزيز القدرات الوطنية بما يضمن اقصى معايير السلامة والامان للبرنامج. من جهته عقب ممثل الوكالة الدولية للطاقة الذرية بيتر هيوز على الورشة قائلا "ان الناس يدركون اهمية العمل الجماعي والتعاون المفتوح"وان بعض المواضيع التي طرحت خلال الورشة اظهرت الحاجة الى المزيد من التعاون والعمل المؤسسي وتوثيق اواصر التعاون بين الجهات المعنية واضاف ان الورشة تاتي في اطار برنامج تعاون بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وهيئة تنظيم العمل الاشعاعي والنووي لتأهيل وتعزيز القدرات الاردنية. وكانت بدات يوم الاحد الماضي اعمال الورشة التي عقدت بمشاركة متخصصين من 15 مؤسسة رسمية وطنية للبحث في المكونات الرئيسية الضرورية لنجاح عناصر الأمان في المحطات النووية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - متخصصون يؤكدون ضرورة الإلتزام بمعايير ضمان أمان المحطات النووية  صوت الإمارات - متخصصون يؤكدون ضرورة الإلتزام بمعايير ضمان أمان المحطات النووية



GMT 22:13 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار النفط ترتفع بفضل قوة الطلب

GMT 09:29 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار النفط تغلق على استقرار

GMT 21:29 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

النفط يتمسك بمكاسبه مع ارتفاع المخاطر والتوترات

GMT 05:28 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

كردستان العراق تعلن عدم انقطاع النفط رغم الخلافات

GMT 19:53 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار النفط ترتفع بعد إشارة استعادة التوازن

GMT 02:32 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

تعاون مصري أردني في مجالي البترول والغاز الطبيعي

GMT 19:01 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

المزروعي يؤكد أن 2018 عام انفراج النفط

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - متخصصون يؤكدون ضرورة الإلتزام بمعايير ضمان أمان المحطات النووية  صوت الإمارات - متخصصون يؤكدون ضرورة الإلتزام بمعايير ضمان أمان المحطات النووية



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

ريهانا ترتدي السترات بطريقة غير صحيحة

نيويورك ـ مادلين سعادة
عُرفت النجمة العالمية ريهانا بإطلالات الجريئة والمثيرة للجدل ما يجذب الأضواء ناحيتها فور ظهورها، لذلك ليس من المستغرب أن تختار بعض الأزياء التي تكشف عن جسدها أثناء تواجدها في مدينة نيويورك ليلة السبت، فقد حرصت المغنية الأميركية الشابة على مشاركة إطلالاتها مع معجبيها على موقع الصور الأشهر "إنستغرام"، وإظهار ملابسها المثيرة. وقد ظهرت ملكة البوب ​​البالغة من العمر 29 عاما في إحدى الصور مرتدية سترة واسعة وحملت توقيع دار أزياء "Vetements x Alpha"، فوق فستانا ضيقا أبرز قوامها الرشيق بالإضافة إلى فتحة بإحدى الجوانب كشفت عن ساقيها.، ومن المثير للاهتمام يبدو أن ريهانا قد استسلمت لموضة النجوم في عدم ارتداء ستراتهم بشكل صحيح، فقد اختارت أن رتدي سترتها متدلية على كتفيها، ونسقت بعضا من الاكسسوارات مع ملابسها فاختارت ساعة كبيرة مع حزام من الجلد على معصمها الايسر، والعديد من القلائد المعدنية، واختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي
 صوت الإمارات - الأزياء البريطانية تنافس بقوة في الحفل السنوي لتوزيع الجوائز

GMT 15:50 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أهم معالم نيو إنغلاند لعطلة مميزة في الخريف
 صوت الإمارات - أهم معالم نيو إنغلاند لعطلة مميزة في الخريف

GMT 16:11 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

سبب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري الهادئة
 صوت الإمارات - سبب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري الهادئة

GMT 13:44 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يطالب بتدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
 صوت الإمارات - صالح يطالب بتدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 15:53 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات
 صوت الإمارات - مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات

GMT 16:04 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صرخات غاضبة بسبب عدم التنوع في أكسفورد وكامبريدج
 صوت الإمارات - صرخات غاضبة بسبب عدم التنوع في أكسفورد وكامبريدج

GMT 13:28 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

التحرّش بزوجة جورج كلوني أمل علم الدين في العمل جنسيًا
 صوت الإمارات - التحرّش بزوجة جورج كلوني أمل علم الدين في العمل جنسيًا

GMT 15:23 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

العلماء يوضّحون أن جزيء الدم "E2D" يحذر البشر من الخطر
 صوت الإمارات - العلماء يوضّحون أن جزيء الدم "E2D" يحذر البشر من الخطر

GMT 15:28 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

سيارات الدفع الرباعي الفاخرة على قمة مبيعات مازيراتي
 صوت الإمارات - سيارات الدفع الرباعي الفاخرة على قمة مبيعات مازيراتي

GMT 12:43 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يشيد بسيارة "إكس-ترايل" الجديدة
 صوت الإمارات - مارتن لاف يشيد بسيارة "إكس-ترايل" الجديدة

GMT 12:11 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

طارق لطفي يؤكد أن "بين عالمين" لا يحمل أي إسقاط سياسي
 صوت الإمارات - طارق لطفي يؤكد أن "بين عالمين" لا يحمل أي إسقاط سياسي

GMT 14:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة
 صوت الإمارات - دراسة توضّح أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة

GMT 10:33 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

دنيا عبد العزيز تعلن سر اشتراكها في مسلسل "ظل الرئيس"

GMT 15:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

ميلانيا ترامب تمتلك رُبع موظفي سابقتها ميشيل أوباما

GMT 15:16 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تروي أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 14:24 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تنتقل إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الخليج

GMT 12:34 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Joules" و "DFS" ​أجمل تعاون بين شركات الديكور العالمية

GMT 14:35 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خبير تغذية يضع خُطة للتخلّص مِن الدهون في شهرين

GMT 15:52 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يجعلوك تضع الأردن في جدول عطلاتك

GMT 23:00 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

هواوى توفر ميزة ثورية فى هاتفها الرائد الجديد Mate 10

GMT 16:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ تشكيلته الجديدة تُلبِّي كل ما هو عصري
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates