صوت الإمارات - اكتشاف آثار معركة تحرير مصر من الهكسوس في شمال سيناء

اكتشاف آثار معركة تحرير مصر من الهكسوس في شمال سيناء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اكتشاف آثار معركة تحرير مصر من الهكسوس في شمال سيناء

القاهرة - أ ش أ

أعلن الدكتور محمد إبراهيم وزير الدولة لشئون الآثار أن بعثة الوزارة كشفت عن مبان إدارية ضخمة محصنة تعود لعصر الهكسوس, تتكون من طابقين وعدة صالات وحجرات مبنية من الطوب اللبن بموقع "تل حبوة" على بعد 3 كم شرق قناة السويس بمنطقة القنطرة شرق بمحافظة شمال سيناء. وأوضح إبراهيم فى تصريح له اليوم /السبت/ - أنه تم داخل هذه المبانى اكتشاف دفنات لهياكل آدمية وحيوانية من عصر الهكسوس, فضلا عن العديد من الهياكل الآدمية التى وجدت مطعونه برؤوس السهام والحراب, مما يدل على عنف المعارك الحربية التى دارت بالموقع بين الجيش المصرى بقيادة الملك أحمس الأول والغزاة الهكسوس حتى تم طردهم من مصر. وقال "إن البعثة كشفت أيضا عن عدد من مخازن الجيش المصرى وصوامع للغلال بعضها دائرى يبلغ قطرها 4 أمتار, والأخرى مستطيلة أبعادها 30 مترا فى 4 أمتار تعود لعهد الملك تحتمس الثالث والملك رمسيس الثانى, وقدرت كمية الغلال التى تحتويها بأكثر من 280 طنا, مما يشير إلى ضخامة أعداد الجيش المصرى فى عصر الدولة الحديثة". وأضاف أنه جارى تنفيذ مشروع للحفاظ على المبانى والقلاع المكتشفة لما لها من أهمية فى تاريخ مصر العسكرى, وكذلك العمارة العسكرية فى مصر القديمة كأقدم منظومة دفاعية فى العالم القديم, بالإضافة إلى إعداد الموقع كمتحف مفتوح للتارخ العسكرى على مساحة 1000 فدان ضمن مشروعات تطوير محور قناة السويس سياحيا. ومن جانبه, قال الدكتور محمد عبدالمقصود نائب رئيس قطاع الآثار المصرية ورئيس بعثة الحفائر بشمال سيناء "إنه تم اكتشاف بقايا حريق ضخم للعديد من المبانى أحرقت بالمدينة أثناء المعركة, مما يؤكد ما جاء فى بردية رايند بالمتحف البريطانى". وأضاف أن بردية رايند أشارت إلى أن ملك مصر أحمس الأول قام بالهجوم على قلعة "ثارو" بتل حبوة ودخل المدينة وحاصر بعد ذلك عاصمة الهكسوس "أفاريس" بمحافظة الشرقية بتل الضبعة على بعد 50 كم من تل حبوة على الفرع البليوزى القديم للنيل, والذى دارت به معارك بحرية بين الجيش المصرى والهكسوس ومحاربتهم فى معارك شرسة للقضاء عليهم. وأشار الدكتور محمد عبدالمقصود نائب رئيس قطاع الآثار المصرية ورئيس بعثة الحفائر بشمال سيناء إلى أنه تم الكشف من قبل عن المنظومة الدفاعية المصرية الكاملة للجيش المصرى بشمال سيناء فى عصر الأسرتين ال18 وال19 من عصر الدولة الحديثة لحماية مدخل مصر الشرقى. وأوضح أن هذه المنظومة كانت محصنة ب11 قلعة عسكرية أهمها نقطة الإنطلاق المعروفة باسم (قلعة ثارو), حيث كان بها أضخم تحصينات عسكرية فى العالم القديم منذ الدولة الوسطى وحتى العصر المتأخر للأسرة ال26, كما كانت مركز قيادة الجيش المصرى فى عصر الدولة الحديثة, ومقر ملكى لملوك مصر, ومركز للقيادة العسكرية المصرية وتجميع الجيوش التى خرجت من مصر لتأمين الحدود المصرية. وقال عبدالمقصود "إنه نظرا لأهمية هذه المنظومة الدفاعية أقيم بها 4 قلاع ضخمة, وأسوار من الطوب اللبن, وخنادق حول القلاع, وموانع مائية ومنحدرات حول الأسوار لمنع تسلقها, فضلا عن أسوار مزدوجة, منوها إلى أن مساحة أكبر القلاع المكتشفة بلغت 600م x 300م مدعمة بعدد كبير من الأبراج, كما كان سمك الأسوار ما بين 8م و 14م". وأشار إلى أن البعثة كشفت عن بقايا مخلفات بركانية لقطع من بركان سان تورينى بالبحر المتوسط, والذى أحدث أول تسونامى فى العالم القديم منذ ما يقرب من حوالى 3500 عام, وتسبب فى غرق جزء كبير من سواحل سيناء والدلتا والمدن الآثرية الواقعة على الفرع البليوزى, ومنها منطقة "تل حبوة" المعروفة قديما بقلعة "ثارو".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - اكتشاف آثار معركة تحرير مصر من الهكسوس في شمال سيناء  صوت الإمارات - اكتشاف آثار معركة تحرير مصر من الهكسوس في شمال سيناء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - اكتشاف آثار معركة تحرير مصر من الهكسوس في شمال سيناء  صوت الإمارات - اكتشاف آثار معركة تحرير مصر من الهكسوس في شمال سيناء



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي ترتدي بدلة باللون الأصفر وتروج لفيلمها

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 17:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تركّز على المعايير الأخلاقية للاستدامة
 صوت الإمارات - مسؤولة في "كيرينغ" تركّز على المعايير الأخلاقية للاستدامة

GMT 16:44 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة وصول بونابرت على متن سفينته إلى غولف جيو
 صوت الإمارات - حقيقة وصول بونابرت على متن سفينته إلى غولف جيو

GMT 16:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يتصدى لقطع الأشجار بفكرة مبتكرة
 صوت الإمارات - منزل "ستكد بلانتيرز" يتصدى لقطع الأشجار بفكرة مبتكرة

GMT 16:45 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يوجه سهام النقد إلى الزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
 صوت الإمارات - ترامب يوجه سهام النقد إلى الزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 17:04 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن محاولات التحرش الجنسي بها
 صوت الإمارات - نيكولا ثورب تكشف عن محاولات التحرش الجنسي بها

GMT 11:40 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار التلميذ الدولي
 صوت الإمارات - تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار التلميذ الدولي

GMT 13:09 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يدمران بقاء إنسان الغاب
 صوت الإمارات - الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 17:44 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"بي ام دبليو" تنافس بقوة مع " X3" ذو الحجم الكبير
 صوت الإمارات - "بي ام دبليو" تنافس بقوة مع " X3" ذو الحجم الكبير

GMT 18:32 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"رولز رويس" تستعين بـ الألومنيوم في هيكل فانتوم 8
 صوت الإمارات - "رولز رويس" تستعين بـ الألومنيوم في هيكل فانتوم 8

GMT 11:13 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مفاجآت من داليا مصطفى لجمهورها في "الكبريت الأحمر"
 صوت الإمارات - مفاجآت من داليا مصطفى لجمهورها في "الكبريت الأحمر"

GMT 12:00 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجداوي تستعد لفيلم جديد مع محمد نور

GMT 18:54 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

روضة عاطف حازت على شهرة عالمية قبل العثور عليها مقتولة

GMT 11:27 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بحث يكشف أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 15:34 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

إتمام بيع مبنى التوأم كراي في لندن بـ 1,2 مليون استرليني

GMT 13:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

جهاز طبي جديد يُمكنه السيطرة على "السلس البولي"

GMT 13:43 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يعرض مطاعم هوليوودية

GMT 03:04 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أبل تطلق تحديث ios 11.0.3 لإصلاح بعض المشاكل بآيفون 6s و 7 بلس
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates