صوت الإمارات - مشروع متحف أفريقيا الكبير في الجزائر يخطو خطوته الأولى

مشروع "متحف أفريقيا الكبير" في الجزائر يخطو خطوته الأولى

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مشروع "متحف أفريقيا الكبير" في الجزائر يخطو خطوته الأولى

الجزائر ـ أ ف ب

من المتوقع أن تشهد العاصمة الجزائرية في 2016 افتتاح "متحف أفريقيا الكبير". وقد خطى المشروع خطوته الأولى بعد أن تم اختيار مكتب الدراسات لإنجازه. سيبنى "متحف أفريقيا الكبير" في العاصمة الجزائرية وسيطل على البحر على طول الطريق التي تربط بين وسط المدينة والمطار. وفوضت الجزائر لاحتضان المتحف خلال قمة الاتحاد الأفريقي في 2005. وبدأ المشروع اليوم في التجسد بعد أن تم اختيار الخطط المعمارية و مكتب الدراسة الهندسية "ريديمايد" الذي يديره المهندس الفرنسي من أصل جزائري ندير تازدايت لإنجازها إثر إجراء مسابقة هندسية دولية. وستبلغ مساحة المبنى 15 ألف متر مربع في واد الحراش بالعاصمة قرب جامع الجزائر الكبير. سيشيد المتحف في نهاية ممشى طويل يحاذي البحر ووسط حديقة تبلغ مساحتها 14 هكتار. ويفترض أن تنتهي الأشغال في مايو/أيار 2014 على أن يفتتح المتحف في 2016. وتبلغ تكلفة المشروع 60 مليون يورو تتحملها كاملة وزارة الثقافة الجزائرية. و أكد عبد الحليم سراي المدير العام لوكالة إنجاز و تسيير المشاريع الثقافية التابعة لوزارة الثقافة أن المتحف لن يكون ""كي برانلي" ثان" في إشارة إلى المتحف الباريسي، وأضاف "لا نهدف إلى بناء متحف أتنولوجي أفريقي بل مكانا يمتزج فيه الإبداع المعاصر بتاريخ الفن". انفتاح على الفنون الحية لا يسعى "متحف أفريقيا الكبير" إلى منافسة مباشرة مع المتاحف الأوروبية الكبرى، فالبلدان الاستعمارية سابقا تحتفظ منذ وقت طويل بأجمل القطع الأفريقية، وتشتت قطع أخرى في مسالك المجموعات الخاصة في حين اختفت أخرى في التجارة غير الشرعية بالأملاك الأفريقية. وقال ندير تازدايت "إن المشروع أكبر من ذلك فقد تعهدت البلدان الأفريقية بتوفير قطع وأعمال فنية للمتحف عملا بقاعدة تبنتها مؤخرا منظمة الأمم المتحدة للتربية و العلوم و الثقافة -يونسكو- والتي تؤكد على أن كل القطع الأثرية التي عثر عليها في أفريقيا يجب أن تبقى داخل القارة ويمنع بيعها. وسيجمع جزء من هذه القطع في هذا المتحف". أما ميزانية المجموعة الأثرية وميزانية التسيير الإداري لا تزال في طور التفاوض. والفكرة هي التعويل على موارد متاحف الاتحاد الأفريقي لخلق مكان تعرض فيه قطع كبيرة الحجم في وقت تتشكل فيه "90 بالمئة من المجموعات الأفريقية من قطع صغيرة الحجم" حسب ندير تازدايت. ووردت أيضا فكرة عقد شراكات مع متاحف أجنبية على غرار برلين ولندن ونيو يورك وباريس حيث هناك 30 ألف قطعة قابلة للعرض. والمتحف ملتفت للحاضر وتشمل الخطة المعمارية قاعة عروض مسرحية وسمعية بصرية إضافة إلى أماكن مفتوحة لاحتضان الفنون والرقص والموسيقى. فيبدو المشروع حسب مخططاته حيا نابضا راقصا، واسع الطموحات. الموعد في 2016.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - مشروع متحف أفريقيا الكبير في الجزائر يخطو خطوته الأولى  صوت الإمارات - مشروع متحف أفريقيا الكبير في الجزائر يخطو خطوته الأولى



 صوت الإمارات -

كشفت عن منطقة صدرها في إطلالة مثيرة

بيلا حديد تتأنّق في فستان ذهبي بدون حمالات

ميلان _ ليليان ضاهر
ظهرت العارضة بيلا حديد 20 عامًا، بشكل مبهر في عرض "موسكينو" في أسبوع الموضة في ميلان، الخميس، وبدت مع شقيقتها جيجي وكيندال غينر مرتدية فستانها الذهبي القصير دون حمالات، وكشفت عن منطقة الصدر في إطلالة مثيرة، فيما ارتدت بيلا معطفًا من الفرو الأسود والبني والرمادي واضعة يدها على خصرها، مع زوج من الأحذية الذهبية عالية الكعب، وربطت شعرها في كعكة مع القليل من الماكياج، وسارت ابنة النجمة يولاندا فوستر على المنصة بنظرة واثقة كاشفة عن عظامها الرشيقة في فستانها القصير.   وسرقت بيلا الأضواء خلف الكواليس عندما ظهرت مع شقيقتها الشقراء جيجي بينما التقط لهم المصورون المزيد من الصور، وتألقت بيلا على المنصة مع قبعة بدت كما لو كانت مصنوعة من الورق المقوى مع معطف بيج وصل طول حتى الركبة مع حذاء من نفس اللون، ويبدو أن عرض موسكينو ركز على الموضة القابلة لإعادة التدوير مع نماذج لافتة…
 صوت الإمارات - ترامب يؤكد تعهده باقتلاع تنظيم "داعش" من جذوره

GMT 10:49 2017 الثلاثاء ,07 شباط / فبراير

عرض سلسلة "تراثي مسؤوليتي" في متحف قصر العين

GMT 05:17 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

إدارة المهرجانات تشارك في معرض توظيف أبوظبي

GMT 10:11 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

المسرح على ناقلات متحركة في مدينة خورفكان

GMT 13:55 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

رحيل الشاعر سيد حجاب عقب معاناته من مرض الضغط

GMT 17:47 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

مبادرة "ألف عنوان وعنوان" تحتفي بالمؤلفين والناشرين

GMT 04:43 2017 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

الشاعر خالد المريخي يُشير إلى أحدث قصائده الوطنية
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates