صوت الإمارات - الاسكافي حرفة أنعشتها البطالة ليمتهنها الشباب في غزة
مقتل ثلاثة من مسلحي الحوثي وصالح وجرح 2 من أفراد الجيش والمقاومة الشعبية، في اشتباكات عنيفة بين الطرفين في منطقة الصفراء بمديرية عسيلان التابعة لمحافطة شبوه جنوب شرق اليمن. الشيخ تميم يعلن أن العالم يعاني من غياب نظام لتطبيق أحكام القانون الدولي الشيخ تميم يعلن أن حفظ السلم يمثل أولوية في السياسة الخارجية لقطر مسلحو الحوثي وصالح يطلقون صاروخاً باليستياً على مدينة الحزم شمال شرقي اليمن 37 غارة لطيران التحالف على مديريات ميدي وحرض و كشر في محافظة حجة، شمال غرب اليمن والتحليق مستمر حتى الان. الرئيس الفرنسي ماكرون يؤكد أن على الأمم المتحدة العمل على تنظيم انتخابات في ليبيا العام المقبل الرئيس الفرنسي يؤكد أن الرد العسكري على الإرهاب ليس كافيًا الرئيس الفرنسي يعلن أن يجب ملاحقة المسؤولين عن الهجوم الكيماوي في خان شيخون وزارة الخارجية الأميركية تصف اجتماعها مع رئيس اليمن بـ"الرائع" اشتباكات عنيفة بين المقاومة ومليشيات الحوثي وصالح الانقلابية عقب هجوم للمقاومة على مواقع المليشيات بمديرية ذي ناعم في محافظة البيضاء وسط اليمن.
أخر الأخبار

الاسكافي حرفة أنعشتها البطالة ليمتهنها الشباب في غزة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الاسكافي حرفة أنعشتها البطالة ليمتهنها الشباب في غزة

غزة - مصر اليوم

كانت مهنة تصليح الأحذية في غزة حصرا على الطاعنين في السن وكادت أن تندثر لكن شباب دفعهم ضيق الحال، إلى احترافها، استطاعوا إحيائها وغيروا النظرة النمطية الساخرة والنافرة منها إلى مهنة تحظى بالإعجاب والإطراء. في سوق الزاوية الشعبي القديم وسط مدينة غزة، محال وأكشاك صغيرة تمتد أمام الجامع العمري التاريخي، يتزاحم عليها الفقراء وغيرهم ليعيدوا تصليح وترميم أحذيتهم. مهنةٌ تمارس ربما منذ عقد من الزمن في هذا المكان. توفيق شابٌ في العقد الثاني من العُمر يعمل بنشاط وسط قطعٍ وقصاصات من الجلد وكعوب أحذية، لم يجد سوى هذه المهنة التي لم يرثها عن والده، يقول: "حصلت على دبلوم تجارة من سبع سنوات وما لقيت غير هذه المهنة". وأشار توفيق لـDWعربية أن احد أصدقائه الشباب نصحه بهذه المهنة " نظرا لحاله الفقر المنتشرة في غزة ولارتفاع أسعار الأحذية الجديدة التي لا يستطيع شرائها معظم الناس"، وفق تعبيره. لم يختلف حال توفيق عن علي أبو مصطفي، الحاصل على شهادة دبلوم معلمين، ويجلس على الرصيف تحت مظلة وبجانبه مجموعة من الاسكافيين الشباب في سوق خان يونس أمام قلعة برقوق جنوب قطاع غزة. يقول لـDWعربية " فشلت في الحصول علي وظيفة، ما وجدت غير أني أصلح أحذية وصنادل  قديمة". "مهنة ضرورية لا عيب فيها" اتجه في سنوات الحصار الأخيرة كثير الشباب إلى مهنة الاسكافي، بعد أن وجدوا الأفاق أمامه مغلقة لممارسة مهن أخرى. الاسكافي عامر حمدان وسط سوق مدينة خان يونس يجلس على كرسي وأمام آلته لتصليح الأحذية البالية. ويعتبر حمدان أن مهنته "لا عيب في مزاولتها واليد البطالة نجسه"، وفق وصفه. مؤكدا لـDWعربية أنه حاصل على الثانوية العامة، مضيفا" أنا سيد نفسي وشغل الاسكافي أسهل وأفضل من العمل في الباطون". ويشير أنه يتناوب وشقيقه العمل. عامر يدفع وزملاء مهنته 2شيكل (نصف دولار تقريبا) يوميا جباية لبلدية المدينة قيمة ما تُسمي أرضيه لمهن متنقلة على أرصفة الأسواق. بينما الاسكافي على أبو مصطفي الذي يجلس بجوار عامر يعتبر مهنته "من أقرف المهن" لكن لا بديل لها. ويتابع أبو مصطفي لـDW عربية قائلا" نحن وباقي الشباب أصبحنا نتقبل المهنة بعد أن تعودنا عليها". إحدى السيدات التي أخذ  عامر في تصليح حذائها البالي تقول:" كانت الناس زمان تنظر للمهنة على أنها عيب لكن بالعكس هي مهنه ضرورية تخفف عن المحتاجين، وهؤلاء الاسكافيين الشباب يقومون بإعادة تصليح الأحذية بشكل جميل". زيادة في أعداد مزاوليها البطالة والحصار هما أسباب الزيادة في أعداد العاملين في مهنة الاسكافي، وقد رُدت الروح فيها، وكثر مزاوليها وانحسرت السخرية منها، واختلفت نظرة الناس إليهم بعد أن كانوا ينفرون منها، وفق اللقاءات التي أجرتها DWعربية عدد كبير منهم. حسام ابو حجاج احد العاملين في هذه الحرفة يوضح لـDWعربية أن الوضع الاقتصادي في قطاع غزة "يقترب من الصفر والناس  ليسو قادرين على المصاريف على أولادهم  فما بالك نحن الشباب اللي يريد مصاريف زواج". ويصف أبو حجاج مهنته كاسكافي "أنها أحسن بكثير من مهن أخرى، ودخلها جيد". ويتابع حسام أن ما يتقاضاه لتصليح الأحذية البالية يتراوح بين شيكل واحد وعشرة. إلى ذلك تضيف لـDWعربية سيدتان برفقه أطفالها الثلاثة " كثرة مصلحي الأحذية ساعدتنا في هذه الظروف الصعبة ووفرت علينا مالا". ويضيف مواطن في منتصف العقد الخامس" من عشرين سنه من الصعب جدا أن تري اسكافي، وإن وجدناه يكون كبير في السن ولا يستعمل سوى الإبرة والخيط  والمسامير واللصق بالغراء بطريقة يدوية بدائية، ولا يتقن عمله مثل هؤلاء الشباب". واللافت هنا وفق الاسكافي عامر حمدان أن " شباب كُثر دخلوا على هذه الحرفة لكنها ليست سهلة، فهي تحتاج لفن وتركيز تِرضِي الزبائن". انتعاش سوق الاسكافي وانضمام النخبة إلى زبائنها في أسواق غزة وخان يونس ورفح رصدت DWعربية عاملين بمهنة الاسكافي يستخدمون آلات في محال، وبجانبهم من اتخذ الأرصفة مكانا لمزاوله حرفته بأدوات بدائية كالإبرة والخيط والمسامير. لكن المؤكد أن جميع العاملين في هذه الحرفة شباب في العقدين الثاني والثالث. الغريب أن بعضهم أشار لـDWعربية أن آلات الخياطة الكبيرة الحجم لتصليح الأحذية والحقائب البالية والتي يمتلكها بعضهم قد يصل ثمنها إلى ثمانية آلاف دولار. ويعتبر الاسكافي نعيم أن توقف صناعات الأحذية المحلية ذات الجودة العالية، إضافة  إلى تدني صناعات الأحذية الجديدة كالصينية إضافة لبطالة الشباب، هي أسباب  أنعشت سوق الاسكافي. ويضيف " الزبائن تحضر لنا أحذية وحقائب وصنادل متهرئة ونعيدها كأنها جديدة، لأننا نعمل بحرفية وبإتقان و نستعمل آلات حديثة". ورصدنا نخبه من أوساط مجتمعية مختلفة تُقبِل على الاسكافيين. ووفق الاسكافي حمدان " زبائننا منهم الآن الأطباء والمهندسين والموظفين، كما أشفت غليل الفقراء ومحدودي الدخل"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - الاسكافي حرفة أنعشتها البطالة ليمتهنها الشباب في غزة  صوت الإمارات - الاسكافي حرفة أنعشتها البطالة ليمتهنها الشباب في غزة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - الاسكافي حرفة أنعشتها البطالة ليمتهنها الشباب في غزة  صوت الإمارات - الاسكافي حرفة أنعشتها البطالة ليمتهنها الشباب في غزة



بدت أكبر كثيرًا من عمرها بفستان مثير مرصَّع بالترتر

أرييل وينتر تتعرض للانتقادات في "إيمي أووردز"

نيويورك ـ مادلين سعادة
ظهرت النجمة أرييل وينتر، بإطلالة مثيرة على السجادة الحمراء، خلال حفلة توزيع جوائز "إيمي أووردز"، في دورته التاسع والستون لعام 2017 الجاري، ليلة الأحد. وبدت النجمة الشابة ذات الـ19 عاما، أكبر بكثير من عمرها، في ثوب من اللون الأسود والفضي دون أكمام، والمرصع بحبات الترتر اللامعة مع قلادته السوداء السميكة حول العنق، واثنين من الشقوق تصل لأعلى الفخذ، ما جعلها تجذب أنظار الحضور وعدسات المصورين. وقد انتقد البعض إطلالة الممثلة الأميركية لإخفاقها في اختيار ثوبها المزود بشقين كبيرين على كلا الجانبين، على السجادة الحمراء بالحفل الذي يحتضنه مسرح مايكروسوفت بمدينة لوس أنجلوس. وانتعلت وينتر صندلا مكشوفا من اللون الأسود ذو كعب الذي أضاف إلي قامتها القصيرة مزيدا من الطول، حيث بدا قوامها كالساعة الرملية، وصففت شعرها لينسدل بطبيعته على ظهرها. وقد ظهرت وينتر بجانب صديقها الذي أكمل عامه الـ30 هذا الأسبوع. وليفي، الذي كان ثابتا في حياة أرييل

GMT 19:41 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منافسات بين المصمّمين خلال أسبوع الموضة في لندن
 صوت الإمارات - منافسات بين المصمّمين خلال أسبوع الموضة في لندن

GMT 16:50 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

Peak District" يختصر منطقة في كتاب مصوّر
 صوت الإمارات - Peak District" يختصر منطقة في كتاب مصوّر

GMT 18:51 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"البنفسجي الرمادي" يعد اللون الأفضل للدهانات في 2018
 صوت الإمارات - "البنفسجي الرمادي" يعد اللون الأفضل للدهانات في 2018
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates