صوت الإمارات - عرض عمل الجزائر في مجال التربية و العلوم و الثقافة في اليونسكو

عرض عمل الجزائر في مجال التربية و العلوم و الثقافة في اليونسكو

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عرض عمل الجزائر في مجال التربية و العلوم و الثقافة في اليونسكو

الجزائر - واج

 تطرق وزير التربية الوطنية عبد اللطيف بابا أحمد يوم الإثنين بباريس خلال الدورة ال37 للندوة العامة للمنظمة الأممية إلى الخطوط العريضة لعمل الجزائر في مجال التربية و العلوم و الثقافة بالتعاون مع منظمة اليونسكو. و أكد الوزير خلال هذا اللقاء أن الجزائر التي أضحت "قطبا للإستقرار و التعاون" بالمنطقة و خارجها تعتزم مواصلة "جهودها البناءة" من أجل تعزيز القدرات الوطنية و البعد الإقليمي لمشاريع و برامج اليونسكو. و أشار السيد بابا أحمد إلى أن الجزائر التي حققت أهداف الألفية من أجل التنمية تسعى إلى مواصلة عملها في إطار المناقشات حول أجندة التنمية ل 2030 و إلى إحداث توزان في برامجها المتعلقة بالتنمية الإجتماعية و الإقتصادية من خلال "التكفل بالأبعاد الثقافية و التربوية و العلمية". و أوضح أن الجهود التي تبذلها الجزائر في إطار برنامج محو الأمية للكبار لا سيما النساء تندرج في هذا المسعى. و اغتنم السيد بابا أحمد هذه الفرصة للتذكير بالسياسة الإرادوية" للحكومة الجزائرية خلال الإنتخابات التشريعية لماي 2012 التي كرست 30 بالمئة من المقاعد بالمجلس الشعبي الوطني للمرأة مما سمح برفع تواجدها بالمجالس الولائية و البلدية بشكل ملموس. و أعلن الوزير في هذا السياق عن انعقاد في شهر ديسمبر القادم بالجزائر للندوة الدولية حول ترقية المرأة بمساهمة البرنامج الأممي الإنمائي مما يبرز إرادة الجزائر في ترقية دور المرأة في المجتمع و في السياسة. و فيما يخص برنامج الإصلاحات الموجه لتحسين التعليم أشار الوزير إلى أن هذا البرنامج من شأنه أن يضمن تكوينا بيداغوجيا ذو نوعية. و صرح في هذا الشأن "لا يمكن أن يكون لدينا منظومة تربوية ذات نوعية إذا لم نوفر للأستاذ الوسائل البيداغوجية و العلمية التي تسمح له بالتكفل بالطلبة على مستوى الجامعة" مضيفا أن نسبة التمدرس في الجزائر بلغت 5ر98 بالمئة. و اعتبر أن أهداف الألفية من أجل التنمية تكتسي أهمية بالغة بالنسبة للدول الإفريقية "بالنظر إلى "تحديات الإرهاب و الروابط المقامة مع شبكات تهريب المخدرات و الجريمة المنظمة". اعتبر الوزير أن ترقية التربية و الثقافة و العلوم تعد واقيا ضد تصاعد التطرف الأجنبي لقيمنا الدينية و الثقافية. و فيما يخص الحفاظ على التراث الثقافي المادي و اللامادي أوضح السيد بابا أحمد أن الجزائر قد صدقت على كافة الإتفاقيات الدولية و هي تستعد لإيداع ادوات التصديق معلنة بذلك عن إطلاق عملية التصديق على اتفاقية 1954 حول حماية التراث الثقافي في حال النزاعات المسلحة. و أوضح أن إنجاز متحف إفريقيا بالجزائر قد تمت مباشرته بمساهمة خبراء من اليونسكو مؤكدا أن هذه الهيئة الثقافية ستعزز مشروع إنشاء المركز الإقليمي لحماية التراث الثقافي اللامادي في إفريقيا. و على الصعيد الإقليمي أشار الوزير إلى أن الجزائر قدمت مساهمة فعالة من أجل إنشاء رابطة الأئمة و علماء الساحل في جانفي 2013 بالجزائر لترقية الطابع التسامحي في الإسلام و مكافحة الإيديولوجيات المتطرفة لا سيما تجاه الشباب. و تمثل الجزائر في هذه الدورة التي تعقد من 5 إلى 20 نوفمبر من قبل وزير التربية الوطنية عبد اللطيف بابا أحمد. و يجمع هذا اللقاء كل الدول الاعضاء في المنظمة حول موضوع "تجند و مساهمة اليونسكو في أجندة ما بعد 2015 من خلال التربية و العلوم و الثقافة و الإتصال و الإعلام".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - عرض عمل الجزائر في مجال التربية و العلوم و الثقافة في اليونسكو  صوت الإمارات - عرض عمل الجزائر في مجال التربية و العلوم و الثقافة في اليونسكو



 صوت الإمارات -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير أظهر صدرها

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 12:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام توضح أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 صوت الإمارات - نهان صيام توضح أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 صوت الإمارات - تعرف على عشرة أماكن لتزورها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 14:53 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في منطقة الحظر
 صوت الإمارات - مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في منطقة الحظر

GMT 05:17 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

إدارة المهرجانات تشارك في معرض توظيف أبوظبي

GMT 10:11 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

المسرح على ناقلات متحركة في مدينة خورفكان

GMT 13:55 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

رحيل الشاعر سيد حجاب عقب معاناته من مرض الضغط

GMT 17:47 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

مبادرة "ألف عنوان وعنوان" تحتفي بالمؤلفين والناشرين

GMT 04:43 2017 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

الشاعر خالد المريخي يُشير إلى أحدث قصائده الوطنية

GMT 10:56 2017 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

قصيدة "المحاورَهْ من إنتصار إلى نابي" لمحمد بن راشد
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates