صوت الإمارات - الشلق في ذكرى طه حسين يؤكد أن قرار النيابة بتبرئته من إهانة الدين قرارًا تاريخيًا

الشلق في ذكرى طه حسين يؤكد أن قرار النيابة بتبرئته من إهانة الدين قرارًا تاريخيًا

الشلق في ذكرى طه حسين يؤكد أن قرار النيابة بتبرئته من إهانة الدين قرارًا تاريخيًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشلق في ذكرى طه حسين يؤكد أن قرار النيابة بتبرئته من إهانة الدين قرارًا تاريخيًا

القاهرة – محمد الدوي

أكد أستاذ التاريخ في جامعة عين شمس، المؤرخ الدكتور، أحمد زكريا الشلق، خلال ندوة عقدت، الثلاثاء، بعنوان "طه حسين والمعارك السياسية"، في ذكرى رحيله، أن "عميد الأدب كان اهتمامه بالأدب العربي يوازى اهتمامه بالأدب الأوروبي"، مشيرًا إلى أنه "اُتهم في العام 1926 بالإلحاد، وطالب الإسلاميون بحرق كتابه، لولا تدخل الوزارة التي كان يرأسها وقتها، عدلي يكن، وقرَّرت تحويل الموضوع إلى النيابة". وتابع الشلق، "كان القاضي مثقفًا، وقال؛ إنه لم يقصد إهانة الدين، وحفظ القضية، ما يعد حُكمًا تاريخيًا، ومن يقرأ قرار النيابة يدرك أن مصر كان بها قضاء"، مضيفًا أنه "في العام 1928 فاز طه حسين بانتخابات عمادة كلية الآداب، وطلب منه أن يرفض لأن المعتاد أن يكون العميد غير مصري، فقال إنه يمكن أن يستلم القرار يومًا واحدًا ثم يستقيل، ولكن في العام 1930 تم انتخابه مرة أخرى، وصار عميدًا لكلية الآداب". وأوضح الشلق، "لا اعتقد أن هناك كاتبًا أو أديبًا أو مبدعًا يكتب جيدًا إلا إذا كان له موقفًا سياسيًا"، متحدثًا عن "أعمال طه حسين  السياسية في الوسط العام"، مضيفًا أن "حسين في العام 1908 بدأ يضجر من تدريسه في الأزهر، لأنه بدأ يطلع على نوع جديد من التعليم والثقافة، ومصر في تلك الفترة تتوسطها ثقافتان، هما؛ الثقافة الأزهرية، وثقافة بيئة جديدة، جاءت عن طريق الترجمة"، موضحًا أنه "بدأ يتردد على البيئتين، وهجر الأزهر تمامًا في العام 1910".  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - الشلق في ذكرى طه حسين يؤكد أن قرار النيابة بتبرئته من إهانة الدين قرارًا تاريخيًا  صوت الإمارات - الشلق في ذكرى طه حسين يؤكد أن قرار النيابة بتبرئته من إهانة الدين قرارًا تاريخيًا



 صوت الإمارات -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق ناعومي كامبل في إحدى حفلات بوسيتيف بلانيت

باريس ـ مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - الشلق في ذكرى طه حسين يؤكد أن قرار النيابة بتبرئته من إهانة الدين قرارًا تاريخيًا  صوت الإمارات - الشلق في ذكرى طه حسين يؤكد أن قرار النيابة بتبرئته من إهانة الدين قرارًا تاريخيًا



GMT 13:17 2017 الخميس ,25 أيار / مايو

الجوز والسلمون يحدون من حدوث تسمم غذائي

GMT 23:18 2017 الجمعة ,05 أيار / مايو

أصغر هاتف ذكي يستعد لمنافسة آيفون وغالاكسي
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates