صوت الإمارات - شعراء وادباء وفنانون يستذكرون الشاعر الراحل حبيب الزيود

شعراء وادباء وفنانون يستذكرون الشاعر الراحل حبيب الزيود

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شعراء وادباء وفنانون يستذكرون الشاعر الراحل حبيب الزيود

عمان ـ بترا

كرم عدد من الشعراء والأدباء والفنانين شاعر الأردن وشاعر الجامعة الأردنية الراحل حبيب الزيودي بإلقاء عدد من الأبيات والشهادات الحية و الكلمات المؤثرة، إهداء لذكراه، مسترجعين من خلالها أجمل صفاته وأنبل مواقفه وأطرف "قفشاته". جاء ذلك خلال ندوة أقيمت في مسرح سمير الرفاعي في الجامعة الأردنية اليوم السبت ضمن فعاليات مهرجان كلية الفنون والتصميم في دورته الثالثة، إحياء للذكرى السنوية الأولى على رحيل الزيودي، وشارك فيها كل من الشعراء والأدباء: محمد سمحان، وعلاء الدين العرموطي والدكتور عطا الله الحجايا والفنان والإعلامي محمد واصف. وعاد سمحان في حديثه عن الزيودي الذي كان أحد تلامذته إلى بدايات العلاقه معه والحميمية التي كانت تجمع بينهما، معرجا في الوقت ذاته على الواقع الإجتماعي الذي عاشه الزيودي وتحديدا مرحلة الطفولة التي عاشها ببؤس وحرمان بعيدا عن والدته. وتطرق سمحان إلى مكانة الزيودي الشعرية بين الشعراء ومؤكدا دوره الكبير في إحياء الأغنية الأردنية التراثية وعودة الألق إليها, وأشار إلى مدى تأثر الزيودي ببعض صفات الشاعرعرار، حتى أنه توفي في ذات السن الذي توفي فيها الأخير حيث لم يتجاوز (49) عاما. من جانبه سلط الشاعر العرموطي الضوء على الصفات التي تميز بها الراحل من حيث اختياره للشخوص والتقاطه للمعاني الرائقة في أشعاره والتي تنم عن وعيه وحدسه الشديدين. ووصف العرموطي الزيودي قائلا :" هو القصيدة المتحركة، والقيثارة التي خلقت للنغم، هو ليس بالشاعر بل هو شعر على هيئة رجل". وقال:" هو مجموعة من المتناقضات، يحمل بين ثناياه حب الجمال، والفوضى العارمة والشجاعة المندفعة، والوفاء المذهل للأصدقاء، و الشغف بالشعر الذي كان أول أصدقائه"، داعيا الجيل الجديد إلى التواصل مع هذه الشخصية الفريدة والتي لن تتكرر من خلال أشعاره ونقاء كلماته. فيما يتعلق بالدكتور عطا الله الحجايا الأستاذ في مركز اللغات والذي لازم الراحل الزيودي في بعض محطات حياته العملية، فوجه في مداخلته خطابا إلى الراحل الزيودي وليس عنه، ملقيا قصيدة مؤثرة رثا فيها الزيودي وأبرز مناقبه. بدوره أشار الفنان والإعلامي محمد واصف في مداخلته إلى الحكاية التي جمعت مسرح سمير الرفاعي بالراحل الزيودي، منوها إلى القصيدة التي ألقاها الراحل على خشبة المسرح في حفل جاء برعاية سمو الأمير الحسن بن طلال والتي كانت سببا في التحاقه بالجامعة الأردنية وحصوله على منحة للدراسة فيها وتناول واصف في حديثه قصة العمل التي جمعته بالراحل الزيودي وتحديدا حينما كلفا بإعداد أوبريت السرو والقباب لعرضه في احتفالية الجامعة الأردنية في عيدها الخمسين، وأبرز المواقف التي حملتها ثنايا العمل، منوها إلى أن هذا العرض كان آخر ما كتبه "حبيب" الذي توفي قبل أن تتفتح عيناه على ما زرعه من مجهود وعمل دؤوب أفضى إلى عمل مميز.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - شعراء وادباء وفنانون يستذكرون الشاعر الراحل حبيب الزيود  صوت الإمارات - شعراء وادباء وفنانون يستذكرون الشاعر الراحل حبيب الزيود



 صوت الإمارات -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء تبيّن مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 12:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطلق مجموعتها لشتاء وخريف 2017
 صوت الإمارات - ريم وداد منايفي تطلق مجموعتها لشتاء وخريف 2017

GMT 16:44 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers" يمثل أشهر فنادق فلوريدا
 صوت الإمارات - "ذا بريكرز The Breakers" يمثل أشهر فنادق فلوريدا
 صوت الإمارات - دونالد ترامب يختار ماكماستر مستشارًا للأمن القومي

GMT 05:17 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

إدارة المهرجانات تشارك في معرض توظيف أبوظبي

GMT 10:11 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

المسرح على ناقلات متحركة في مدينة خورفكان

GMT 13:55 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

رحيل الشاعر سيد حجاب عقب معاناته من مرض الضغط

GMT 17:47 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

مبادرة "ألف عنوان وعنوان" تحتفي بالمؤلفين والناشرين

GMT 04:43 2017 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

الشاعر خالد المريخي يُشير إلى أحدث قصائده الوطنية

GMT 10:56 2017 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

قصيدة "المحاورَهْ من إنتصار إلى نابي" لمحمد بن راشد
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -

GMT 14:21 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

الكشف عن نظام حديث للحافلات يمكنه خفض التلوث

GMT 14:30 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جمال ساحر في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني

GMT 15:17 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تبين توقعاتها لأبراج الفنانين في 2017

GMT 02:07 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

غالاكسي اس 8 سيتفوق على آيفون 8 في أحد المزايا
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates