صوت الإمارات - يسري عبد الله رحيل أحمد فؤاد نجم خسارة فادحة لثقافة مقاومة الرجعية

يسري عبد الله: رحيل أحمد فؤاد نجم خسارة فادحة لثقافة مقاومة الرجعية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - يسري عبد الله: رحيل أحمد فؤاد نجم خسارة فادحة لثقافة مقاومة الرجعية

القاهرة - أ ش أ

أكد الناقد الأدبي الدكتور يسري عبد الله أن شعر أحمد فؤاد نجم يحيل إلى ما يعرف بـ"جدل السياسي والجمالي"، فالشاعر المعروف بنضاله ضد كل القيم الاستهلاكية لم يتوان لحظة في الدفاع عن البسطاء والمهمشين، ومن ثم كان صوتا حقيقيا لهم، معبرا عن لحظات البهجة والانكسار، والأمل والتعاسة، والأماني والهواجس والأحلام الكبرى. وأضاف يسري عبد الله في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط أنه ومثلما كان "نجم" نموذجا لذلك المثقف العضوي المنغمس في واقعه، والمشتبك مع قضايا أمته، كان أيضا نموذجا لذلك الشاعر الشعبي ابن الشفاهية، والمنحاز إلى قيم الجماعة الشعبية، فداعبت نصوصه الوجدان الجمعي للجماهير المصرية، وأصبح صوتا للفقراء يتسم بالصدق الفني، كما أصبحت مواقفه السياسية تكريسا لموقفه الشعري المقاوم، والواقف بثبات في خندق كل ما هو إنساني، ووطني، وتقدمي، ونبيل، وكاشفا كل أقنعة الزيف السياسي التي ارتداها أذناب التبعية الأمريكية، والرجعية المتأسلمة التي تسعى لخنق الإبداع ومحاصرته دوما. وأضاف أنه بعد أسبوع من رحيل الشاعر المناضل، تبدو الحياة أقل بهاء، وتبدو الخسارة فادحة لثقافة المقاومة ضد الرجعية والاستبداد، فنجم لم يكن مجرد رمزا لفكرة الشاعر الشعبي المنتمي إلى ناسه فحسب، ولكنه كان أيضا صوتا لكل المقموعين والمنسحقين، وكان صوتا للثورة المصرية ذاتها" يناير 2011، ويونيو 2013"، عبر عن الفقراء وكتبهم في نصوصه، وقاوم النمط الاستهلاكي في الحياة المصرية، وعارض السياسات الرأسمالية المتوحشة التي اختطها السادات، وقاوم رجعية التيار الديني، وتحالفه المخزي مع قوى الاستعمار العالمي. واختتم عبد الله بالتشديد على أن أحمد فؤاد نجم كان ابنا للبساطة الآسرة، والوعي المقاوم، والحياة التي ترفض اليأس والاستسلام.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - يسري عبد الله رحيل أحمد فؤاد نجم خسارة فادحة لثقافة مقاومة الرجعية  صوت الإمارات - يسري عبد الله رحيل أحمد فؤاد نجم خسارة فادحة لثقافة مقاومة الرجعية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - يسري عبد الله رحيل أحمد فؤاد نجم خسارة فادحة لثقافة مقاومة الرجعية  صوت الإمارات - يسري عبد الله رحيل أحمد فؤاد نجم خسارة فادحة لثقافة مقاومة الرجعية



بدت أكبر كثيرًا من عمرها بفستان مثير مرصَّع بالترتر

أرييل وينتر تتعرض للانتقادات في "إيمي أووردز"

نيويورك ـ مادلين سعادة
ظهرت النجمة أرييل وينتر، بإطلالة مثيرة على السجادة الحمراء، خلال حفلة توزيع جوائز "إيمي أووردز"، في دورته التاسع والستون لعام 2017 الجاري، ليلة الأحد. وبدت النجمة الشابة ذات الـ19 عاما، أكبر بكثير من عمرها، في ثوب من اللون الأسود والفضي دون أكمام، والمرصع بحبات الترتر اللامعة مع قلادته السوداء السميكة حول العنق، واثنين من الشقوق تصل لأعلى الفخذ، ما جعلها تجذب أنظار الحضور وعدسات المصورين. وقد انتقد البعض إطلالة الممثلة الأميركية لإخفاقها في اختيار ثوبها المزود بشقين كبيرين على كلا الجانبين، على السجادة الحمراء بالحفل الذي يحتضنه مسرح مايكروسوفت بمدينة لوس أنجلوس. وانتعلت وينتر صندلا مكشوفا من اللون الأسود ذو كعب الذي أضاف إلي قامتها القصيرة مزيدا من الطول، حيث بدا قوامها كالساعة الرملية، وصففت شعرها لينسدل بطبيعته على ظهرها. وقد ظهرت وينتر بجانب صديقها الذي أكمل عامه الـ30 هذا الأسبوع. وليفي، الذي كان ثابتا في حياة أرييل

GMT 19:41 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منافسات بين المصمّمين خلال أسبوع الموضة في لندن
 صوت الإمارات - منافسات بين المصمّمين خلال أسبوع الموضة في لندن

GMT 16:50 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

Peak District" يختصر منطقة في كتاب مصوّر
 صوت الإمارات - Peak District" يختصر منطقة في كتاب مصوّر

GMT 18:51 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"البنفسجي الرمادي" يعد اللون الأفضل للدهانات في 2018
 صوت الإمارات - "البنفسجي الرمادي" يعد اللون الأفضل للدهانات في 2018

GMT 15:15 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

حلّ مشكلة انحسار الذقن للخلف بواسطة "البوتوكس"

GMT 18:40 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

هاتف "غوغل بيكسل" الجديد أفضل من "أيفون إكس"
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates