صوت الإمارات - أعمال البناء فى مشروع مترو أنفاق بمدينة يونانية يكشف عن مدينة بومبى بيزنطية

أعمال البناء فى مشروع مترو أنفاق بمدينة يونانية يكشف عن مدينة بومبى بيزنطية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أعمال البناء فى مشروع مترو أنفاق بمدينة يونانية يكشف عن مدينة بومبى بيزنطية

برلين - د ب ا

كشفت أعمال البناء المكثفة فى مشروع مترو أنفاق جديد بمدينة سالونيك الساحلية بشمال اليونان، عن ثروة من الاكتشافات الأثرية، مما جعل البعض يصف المنطقة بأنها مدينة بومبى بيزنطية، فى إشارة إلى المدينة الرومانية القديمة التى دمرها ثوران بركان فيزوف عام 79 بعد الميلاد. والمشروع الذى بدأ العمل فيه فى عام 2006، متأخر الآن أربعة أعوام عن الموعد المقرر للانتهاء منه، حيث يعانى المواطنون المحبطون من الاختناق المرورى فيما يترقبون افتتاح خط مترو الأنفاق الجديد الذى يمر عبر قلب المدينة. وعلى أية حال فإنه بدلا من المهندسين، يراقب سكان المدينة، ذات الأصول البيزنطية، علماء الآثار وهم يقضون سنوات فى التنقل ببطء عبر مواقع الحفريات. ويقول ديميتريس موزوريس، وهو موظف استقبال فى فندق "سيتى اوتيل"، "بالنسبة للعديد من السكان أمثالي، الذين يعملون فى وسط المدينة، سيكون مترو الأنفاق بمثابة المنقذ، لأنه سيساعد بصورة جذرية فى الحد من اختناق حركة المرور حيث تحاول عشرات الآلاف من السيارات التحرك فى مدينة ليس بها سوى ثلاثة طرق رئيسية ". ويضيف موزوريس "لكنه أمر محبط حيث أن المشروع بأكمله استغرق وقتا طويلا للغاية. المدينة تبدو وكأنها تعرضت لقصف، الغبار والإنقاض فى كل مكان. لكن فى النهاية ستكون لدينا بومبى بيزنطية". ولا تزال التوترات قائمة منذ فترة طويلة بين علماء الآثار فى المدينة وشركة "مترو اتيكو"، الشركة التى تشرف على بناء نظام مترو الأنفاق. وفى أغسطس الماضى، تمكن الطرفان من التوصل إلى حل وسط من شأنه أن يسمح بنقل الأنقاض بصورة مؤقتة من أجل السماح باستمرار أعمال البناء دون تأخير. وفقا للخطة، سيتم رفع الأنقاض من أجل السماح بمواصلة العمل قبل أن يتم إعادتها إلى مكانها الأصلى وذلك فى أطار خطة تهدف إلى بناء سلسلة من المتاحف تحت سطح الأرض، دون تعريض المشروع، الذى تبلغ تكلفته 5ر3 مليار يورو (8ر4 مليار دولار ) ويشارك الاتحاد الأوروبى فى تمويله، للخطر. و قال جيورجوس كونستانتينيديس، مدير شركة "مترو اتيكو"، "سيتم الحفاظ على حوالى 80 فى المئة من الأطلال القديمة، وعند الانتهاء من مترو الأنفاق بالكامل سيتمكن سكان مدينة سالونيك الحاليين من السير عبر نفس الطرق والمبانى مثل سكان المدينة القدامى". ويتابع كونستانتينيديس موضحا " كان يجب علينا أن نجد عدة حلول مجدية تقنيا كى يتم التعايش بين الآثار ومترو الأنفاق معا عبر أحد الطرق الرئيسية بالمدينة - شارع فينيزيلوس". ومنذ أن تأسست المدينة فى عام 315 قبل الميلاد على يد الملك كاساندر المقدونى، أصبحت سالونيك مركزا تجاريا وعسكريا رئيسيا فى فترة الحكم الرومانى وكانت تعتبر ثانى أهم المراكز الحضرية فى الإمبراطورية البيزنطية بعد مدينة القسطنطينية. وبسبب التأخيرات المتكررة، فقد أصبح من المقرر أن يتم الانتهاء من المشروع فى عام 2017. ومن المتوقع أن ينقل خط مترو الأنفاق الرئيسى، البالغ طوله 8ر9 كيلومتر ويضم 13 محطة، 270 ألف راكب يوميا، بالإضافة إلى أنه سيساعد فى خفض الازدحام المرورى والحد من تلوث الهواء. ويتابع كونستانتينيديس "إنشاء مترو أنفاق فى مدينة مزدحمة وقديمة مثل سالونيك ليس سهلا، لذلك فقد كانت المشاكل التى تعرضنا لها عديدة". وأضاف كونستانتينيديس "توجب علينا أن نحفر أسفل الآثار القديمة والمبانى الهشة الموجودة بالفعل من أجل بناء مترو الأنفاق مع الأخذ بعين الاعتبار أنها تقع ضمن منطقة زلزالية نشطة". ويقول علماء الآثار العاملون فى المشروع إنهم كانوا يتوقعون العثور على آثار ذات أهمية تاريخية كبيرة. ويقول ميخاليس ديفيريوس، عالم الآثار والأستاذ فى جامعة أرسطو، "من الطبيعى أن يسرع المقاولون فى استكمال البناء. ليس بإمكانك أن توقف عملية التنمية، لكن فى نفس الوقت لا يمكن أن تتجاهل الثقافة- الاثنان يجب أن يتعايشا معا". وأزاحت أعمال الحفر النقاب عن أكثر من 100 ألف قطعة أثرية بالإضافة إلى أنها كشفت عن أدلة مهمة توضح طبيعة الحياة الحضرية فى المدينة مع اكتشاف القلب التجارى للمدينة القديمة الذى بناه القيصر جاليريوس فى القرن الرابع قبل الميلاد ويتميز بالعديد من مفارق الطرق . ويشتمل الموقع على طريق معبد بالرخام بحالة جيدة، مع بقايا ما كان يعرف بأنه سوق مفتوح، ومجموعة متنوعة من النوافير وممرات مشاة محاطة بأعمدة وساحة بها محلات تجارية وورش ومبان عامة. وقد تمكن علماء الآثار من العثور على مجوهرات وقطع نقدية ومزهريات واوانى من الخزف أثناء عمليات شق نفق عبر أربع محطات لمترو الأنفاق الجديد فى المدينة. وتم الانتهاء من بناء محطات مترو الأنفاق الجديد فى كل من بلاتيا ديموكراتياس وستافروبولي، فى مواقع استخدمها المواطنون لأكثر من 600 عام. وتمثل تلك المواقع مداخل المدينة القديمة، التى تعرف باسم "البوابة الذهبية" وكانت تستخدم كمقابر بداية من العصر الرومانى وحتى فترة الاحتلال التركي. وكشفت الحفريات أيضا عن كنيسة قديمة فى محطة سينتريفانى، التى تقع فى الجزء الشرقى من المدينة.  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - أعمال البناء فى مشروع مترو أنفاق بمدينة يونانية يكشف عن مدينة بومبى بيزنطية  صوت الإمارات - أعمال البناء فى مشروع مترو أنفاق بمدينة يونانية يكشف عن مدينة بومبى بيزنطية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - أعمال البناء فى مشروع مترو أنفاق بمدينة يونانية يكشف عن مدينة بومبى بيزنطية  صوت الإمارات - أعمال البناء فى مشروع مترو أنفاق بمدينة يونانية يكشف عن مدينة بومبى بيزنطية



خلال مشاركتها في عرض مجموعة "بوتيغا فينيتا"

كيندال أنيقة في ملابس السباحة ثلاثية الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
وضعت كيندال جينر المسائل العائلية إلى جنب، بعد تصدر خبر حمل شقيقتها الصغرى كايلي جينر مواقع الإنترنت. ووولت اهتمامها إلى منصة الأزياء لعرض أحدث مجموعة للماركة الإيطالية للسلع الجلدية "بوتيغا فينيتا" لربيع وصيف 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو، السبت.  وخطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في ملابس السباحة ثلاثية الألوان التي ارتدت عليها سترة برونزية طويلة. وكانت ملابس السباحة مكونة من اللون الأخضر، الأبيض والأسود ومحاطة بحزام رفيع من الجلد الأسود على الخصر، والتي كشفت عن ساقيي جينر الطويلتين. وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الأرجوانية ذات كع،  لتضيف مزيدا من السنتيمترات لطولها، بينما كانت تمسك في يدها حقيبة رمادية أنيقة كإكسسوار رئيسي. وفي حين ظهرت عارضة الأزياء جيجي حديد (22 عاما) مرتدية فستانا رماديا، مزين بخيوط معدنية عاري الصدر، وأضافت له قلادة كبيرة على شكل فراشة. وأكملت النجمة الشهيرة إطلالتها بحقيبة

GMT 16:42 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

صحافية تكشف أسرار رحلتها إلى جزيرة بنتان
 صوت الإمارات - صحافية تكشف أسرار رحلتها إلى جزيرة بنتان

GMT 13:33 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

مقتل صحافية أميركية وأمها السورية في تركيا
 صوت الإمارات - مقتل صحافية أميركية وأمها السورية في تركيا
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates