صوت الإمارات - روايات الروائية الإنكليزية جين أوستن وصفة مضادة للأهوال

روايات الروائية الإنكليزية جين أوستن وصفة مضادة للأهوال

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - روايات الروائية الإنكليزية جين أوستن وصفة مضادة للأهوال

لندن ـ وكالات

وجدت الدكتورة بولا بيرن زميلة كلية هاريس مانشستر بجامعة أوكسفورد في بحث لها نشرته مؤخرا عن تأثير الرواية الرومانسية على نفسية الجنود المقاتلين في جبهات القتال ، أن روايات الروائية الإنكليزية الشهيرة جين أوستن تعد من أكبر المهدئات تأثيرا على الحياة المضطربة للجنود خاصة منهم البريطانيين الذين يقاتلون في جبهات عديدة من الحرب ، بيرن وهي تتحدث عن بحثها خصت بالذكر رواية " العقل والعاطفة " الصادرة عام 1811 و " كبرياء وتحامل " عام 1813 كمثال حي لذلك التأثير . ولدت بولا بيركنهيد بيرن في عام 1967 وهي الابنة الثالثة في عائلة كاثوليكية من الطبقة العاملة الكبيرة في إنكلترا ، درست في جامعة ليفربول وتعيش الآن في أوكسفورد مع زوجها الباحث في أعمال شكسبير جوناثان باتي ولديهما ثلاثة أطفال ( توم ، إيلي ، هاري ) وهي زميل كلية هاريس مانشستر بجامعة أكسفورد . أصدرت بيرن عدة كتب ودراسات عن أدباء وشعراء إنكليز ، لكنها خصت أوستن بالعديد منها خاصة كتابها الأخير " جين أوستن : حياة الأشياء الصغيرة " وهو سيرة مبتكرة يتحدث عن صداقات الروائية الراحلة ، وتضمنت السيرة كذلك بعض الأسرار من حياتها تنشر لأول مرة ، الكتاب حاز على إعجاب القراء والنقاد على السواء وقد جاء صدوره تزامنا مع الذكرى المئوية الثانية لنشر رواية أوستن الشهيرة " كبرياء وتحامل " عن دار نشر هاربر كولينز هذا العام ، الكتاب حاز على أكثر الكتب مبيعا في إنكلترا بحسب صحيفة صنداي تايمز وكذلك على أكثر الكتب مبيعا في الولايات المتحدة الأمريكية بحسب مجلة فانيتي فير . جين أوستن حقق لها خيالها الرومانسي مكانة كبيرة في قلوب القراء في كل مكان وأصبحت أعمالها الروائية الأكثر قراءة على نطاق واسع في الأدب الإنكليزي بما تميزت به من واقعية اجتماعية لاتزال تدرس في أكثر المدارس والجامعات هناك حتى يومنا هذا . وقد تبين من خلال الدراسة التي نشرتها بيرن أن روايات أوستن كانت قد تقرر تداولها في المشافي الصحية الإنكليزية لعلاج الصدمات الشديدة والاكتئاب والاضطرابات النفسية التي عانى منها الجنود البريطانيون نتيجة القتال في الحربين العظميين ، وكشفت كذلك بيرن أن جين أوستن كانت محبوبة من قبل أولئك الجنود ففي حديثها لصحيفة التلغراف قالت : - كانت روايات أوستن التي تقررت في المشافي كمضاد لما يعانيه الجنود من مشاكل نفسية حتى وهم في خنادق القتال كانت تلك الروايات يتداولونها فتشعرهم بشيء من الراحة لنفوسهم المضطربة ، وجدنا ذلك بانتشارها الكبير بينهم بحسب الأخبار المتواترة عنهم . الروائية الإنكليزية جين أوستن ( 1775 - 1818 ) كانت قد تلقت تعليمها على يد والدها وأخوة لها يكبرونها وكذلك من خلال قراءتها العديد من الكتب التي كانت تزخر بها مكتبة الأسرة ، تحققت رغباتها بالكتابة حينما وجدت خربشاتها على الورق تحوز رضا وإعجاب أهلها ما شجعها على الاستمرار ، أصدرت بعدها عدة روايات ناجحة كانت أشهرها " كبرياء وتحامل " ، عالجت من خلال تلك الروايات المشاكل الاجتماعية ، الحب ، الرغبات الدفينة ، المؤامرات في البيت والعمل ، وسلطت الضوء كذلك على اعتماد المرأة على الزواج كضمان لحالتها الاجتماعية والاقتصادية .  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - روايات الروائية الإنكليزية جين أوستن وصفة مضادة للأهوال  صوت الإمارات - روايات الروائية الإنكليزية جين أوستن وصفة مضادة للأهوال



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - روايات الروائية الإنكليزية جين أوستن وصفة مضادة للأهوال  صوت الإمارات - روايات الروائية الإنكليزية جين أوستن وصفة مضادة للأهوال



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تخطف الأنظار بملابسها السوداء الرائعة

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات، وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في

GMT 11:54 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

"نان هاي" يعتبر علامة واضحة على "فيتنام الجديدة"
 صوت الإمارات - "نان هاي" يعتبر علامة واضحة على "فيتنام الجديدة"
 صوت الإمارات - 10 علامات تجارية تظهر في مهرجان التصميم في انجلترا

GMT 17:59 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

حملة سخرية على "تويتر" من ترامب بسبب دولة "نامبيا"
 صوت الإمارات - حملة سخرية على "تويتر" من ترامب بسبب دولة "نامبيا"

GMT 11:17 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

ريهام حجاج تُعلن دورها في فيلم "رغدة متوحشة"

GMT 14:05 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

أسبوع الموضة في لندن يشهد انتشار الاتجاهات الحديثة

GMT 16:40 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

منزل "تيهاما 1" يجذب الأشخاص الذين يفضلون الأشجار

GMT 06:29 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

هواوي تطرح هاتفها الذكي "هونر 9" في الإمارات

GMT 14:38 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"بربري" تطرح أزياء أنيقة في اسبوع موضة لندن
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates