صوت الإمارات - صدور الطبعة الرابعة من كتاب الغباء السياسي لـمحمد توفيق

صدور الطبعة الرابعة من كتاب "الغباء السياسي" لـ"محمد توفيق"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - صدور الطبعة الرابعة من كتاب "الغباء السياسي" لـ"محمد توفيق"

القاهرة - وكالات

صدور الطبعة الرابعة من كتاب "الغباء السياسى" عن دار المصري للكاتب محمد توفيق. كتاب "الغباء السياسي" يعد ترتيبه الـ 34 فى قائمة مسابقة أفضل 100 كتاب على موقع "جود ريدز". وجاء على غلاف الكتاب 80 مليونًا دفعوا ثمن هذا الكتاب لكنهم لم يقرؤوه! الشعب المصري بكل تياراته، وفئاته، وطوائفه، دفع الثمن. البعض دفع حياته، والبعض دفع حريته، والبعض دفع عقله، والبعض دفع عمله، والبعض دفع عزلته، والبعض دفع غربته، والبعض دفع آماله، والبعض دفع ماله. الكل دفع الثمن، لكن شيئًا لم يتغير، لأن القانون يحمي المغفلين إذا صاروا حكامًا! وقتها تصبح أدلة الإدانة هي نفسها حيثيات البراءة، ويخرج المتهم من القضية لعدم كفاية الأدلة، ويدفع المجني عليه أتعاب المحاماة، رغم أن الجميع كان شاهدًا على ما حدث. لكنها ضريبة الغباء السياسي الذي ظل حاكمًا ومتحكمًا ومسيطرًا ومتصدرًا المشهد السياسي بطول التاريخ وعرضه، ورغم الحديث الدائم عن نظرية المؤامرة والطرف الثالث، فإنني بعد بحث طويل وقراءة متأنية في كتب التاريخ تأكدت أن ظهور الطرف الثالث سببه غباء الطرف الأول، وأنه إذا كانت هناك مؤامرة لما كانت تستطيع أن تحقق أهدافها لولا "الغباء السياسي". لكن السؤال الذي يطرح نفسه دائمًا هو كيف يصل الأغبياء والمتغابون إلى كرسي الحكم في مصر بهذه السهولة على مر العصور؟ الجديد بالذكر أن الكاتب محمد توفيق "محمد توفيق" صدر له ثلاث كتب: "أيام صلاح جاهين"، "مصر بتلعب.. كيف تحول الشعب المصري إلى جمهور"، "أحمد رجب.. ضحكة مصر".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - صدور الطبعة الرابعة من كتاب الغباء السياسي لـمحمد توفيق  صوت الإمارات - صدور الطبعة الرابعة من كتاب الغباء السياسي لـمحمد توفيق



 صوت الإمارات -

أثناء حضورها حفلة فانيتي فير مع أورلاندو بلوم

كاتي بيري تخطف الأنظار بفستانها البني المثير

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت كاتي بيري الأنظار، أثناء حضورها حفلة فانيتي فير، مرتدية فستانًا باللون البني اللامع، من تصميم جان بول غوتييه، ويضم الفستان فتحة ساق تصل إلى الفخذ، وخيوطًا متدلية كثيفة تغطي الساقين بشكل عشوائي. وانتعلت حذاءً ذا كعبًا عاليًا باللون الأسود. ووضعت بيري اكسسوارَا مكونًا من خواتم من لورين شوارتز، وأقراط من صنع جواهر عوفيرا. ووضعت ماكياج على بشرتها الصافية ذات العيون الزرقاء، ويضم ظل جفون برونزي ذهبي، وأحمر خدود وردي، وأحمر شفاه خوخي لامع. ووقفت بيري لالتقاط صورها، وكانت رائعة، ولكنها عندما انحنت، بدا كما لو أنها عانت من خلل في الثوب، وكأنه مقطوع من دون قصد، وهو ما جعلها مثار سخرية وسائل التواصل الاجتماعي. والتقت بيري مع حبيبها الممثل أورلاندو بلوم خلال الحفلة، حيث حضرت مع صديقها ديريك بلاسبيرغ. وشوهد الثنائي على السجادة الحمراء معًا من قبل، وفقا لمجلة غاست غاريد. وبلوم انضم للجميلة الشقراء في وقت…

GMT 13:39 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

مجموعة من أفضل المنتجعات الفاخرة في أنحاء العالم
 صوت الإمارات - مجموعة من أفضل المنتجعات الفاخرة في أنحاء العالم

GMT 15:56 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

دونالد ترامب يعلن عدم تواصله مع روسيا منذ 10 أعوام
 صوت الإمارات - دونالد ترامب يعلن عدم تواصله مع روسيا منذ 10 أعوام

GMT 20:43 2016 الثلاثاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

صدور الترجمة العربية لـ "لورد جيم" لجوزيف كونراد

GMT 20:41 2016 الثلاثاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الكتاب المصرية تصدر "الاحساس بالنهاية" لجوليان بارنزو

GMT 20:39 2016 الثلاثاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

رواية "فتاة القطار" لباولا هوكينز تتصدر قائمة "نيويورك تايمز"

GMT 20:37 2016 الثلاثاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

"محامي نصاب" لجون جريشام تصعد للمركز الأول لقائمة نيويورك

GMT 20:36 2016 الثلاثاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كتاب ألفه مشرد فرنسي يسجل نجاحًا كبيرًا

GMT 20:35 2016 الثلاثاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

"العندليب" تتصدر قائمة "نيويورك تايمز" لأعلى المبيعات

GMT 20:34 2016 الثلاثاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة نيويورك تايمز لأعلى مبيعات الكتب في الأسبوع الأخير

GMT 20:30 2016 الثلاثاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة نيويورك تايمز لأعلى مبيعات الكتب في الأسبوع الأخير
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -

GMT 13:20 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

"جزيرة سيشل" أفضل الملاذ السياحي العالمي

GMT 15:17 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تبين توقعاتها لأبراج الفنانين في 2017
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates