قوات الجيش تسيطر على مواقع في مدرات وتأسر ثمانية من الحوثيين

ائتلاف الإغاثة الإنسانية يعلن أن الحرب في تعز خلال تموز الماضي خلفت 468 يتيمًا

قوات الجيش تسيطر على مواقع في "مدرات" وتأسر ثمانية من الحوثيين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قوات الجيش تسيطر على مواقع في "مدرات" وتأسر ثمانية من الحوثيين

قوات الجيش اليمني
عدن ـ حسام الخرباش

قُتلت إمراة يمنية، وتضرر عدد من منازل المواطنين جراء قصف مدفعي وصاروخي مكثف شنته مليشيات "الحوثي" على القرى السكنية في مديرية الصلو جنوب شرقي محافظة تعز. وحسب مصدر محلي فقد اطلقت مليشيات الحوثي قذائف سقطت في مناطق الاجراف قرية الجنات التابعة لعزلة سايلة قراضة الواقعة تحت قلعة الدملؤة، وتسبب القصف في أضرار بالغة ببعض منازل المواطنين،بينما قتلت نعمة سيف عمرو اثر قذيفة استهدفت منزلها في منطقة الودر.

وسط ذلك، تواصلت المعارك غربي تعز بين القوات الموالية للحكومة اليمنية والقوات الموالية للحوثيين والرئيس اليمني السابق علي صالح. وأفاد مصدر عسكري بأن معارك عنيفة تجددت في أطراف منطقة مدرات وقرب نقطة مصنع السمن والصابون غرب معسكر اللواء 35 مدرع، في حين تمكنت قوات الجيش والمقاومة الشعبية من تحرير تلال وقرى غرب وشمال جبل هان، بعد معارك عنيفة مع الحوثيين، منوهاً أن قوات الجيش قصفت بالمدفعية مواقع المليشيات بالقرب من مصنع السمن والصابون ومفرق شرعب.

ووفقاً للمصدر فإن قوات الجيش والمقاومة الشعبية تمكنت من أسر ثمانية من عناصر الحوثيين خلال المعارك الدائرة في منطقة مدرات، منوهاً أن قوات الجيش  سيطرت على تلال القرن وياسين وقرى الدائرة والصرة بمنطقة حذران بعد معارك عنيفة مع الحوثيين واحرزت قوات الجيش تقدماً باتجاه نقطة الهنجر (الأمن المركزي) قرب مصنع السمن والصابون، وسيطرت على مواقع محدودة هناك.
واصدر ائتلاف الإغاثة الإنسانية، تقريراً جديداً عن الأوضاع الإنسانية في محافظة تعز لشهر يوليو من العام الجاري 2017، تضمن إجمالي الخسائر البشرية والمادية التي تم رصدها جراء الأحداث في المحافظة، والأوضاع الإنسانية والخدمية للمحافظة. وأعلن ائتلاف الإغاثة في تقريره أن 78 أسرة فقدت عائلها، بالإضافة إلى فقدان أسر أخرى لـ 8 أطفال و 13 امرأة و 37 شابا جراء الحرب، فيما تعرض 11 طفل و 9 نساء و 68 شابا و 104 شخصا يعولون أسرهم للإصابة.

وأشار ائتلاف الإغاثة الإنسانية في تقريره إلى أن الحرب الدائرة في تعز خلال شهر يوليو/تموز الماضي قد خلفت وراءها 468 يتيمًا، كما تعرض 624 شخصًا إلى توقف من كان يعولهم جراء الإصابات التي تعرضوا لها بنيران الأسلحة. وقال الائتلاف أن 19 منزلاً ومنشأة ومركبة وممتلكات خاصة وعامة تعرضت للتضرر الجزئي والكلي والإتلاف جراء الحرب خلال الشهر الماضي.
وحسب الائتلاف فأن خدمات المياه والكهرباء والنظافة لا تزال منقطعة عن المدينة، إلى جانب انعدام معظم الخدمات الصحية والأدوية، وعدم وصول المنظمات الإغاثية والمانحة إلى مدينة تعز منذ الكسر الجزئي للحصار عن المدينة من منفذها الغربي قبل عام كامل من اليوم. وأشار الائتلاف في تقريره إلى أن 17 أسرة تعرضت للنزوح والتهجير القسري من منازلها في مناطق (الشقب - ماتع - الخلوة) بالريف الجنوبي والجنوبي الغربي لمحافظة تعز.

وعن الوضع الصحي أفاد الائتلاف أن الصحة في تدهور مستمر جراء استمرار تدفق مئات المصابين بوباء الكوليرا على مستشفيات المحافظة، حيث بلغ إجمالي الوفيات جراء الوباء خلال شهر يوليو/تموز 30 حالة، كما بلغ إجمالي حالات الإصابة والاشتباه 1786، مع تأكيدات المعنيين في القطاع الصحي أن مقدار المساعدات التي وصلت تعز لم تكن بالشكل المتوقع الذي ينبغي أن يصل إليها تقديرا لحجم المعاناة في الجانب الصحي التي وصل إليه المحافظة.

ولفت الائتلاف بأن أكثر من 67 ألف من موظفي القطاع الحكومي المدني يعانون من توقف صرف مرتباتهم الشهرية منذ 10 أشهر، في حين لم تصرف خلال الشهر الماضي مرتبات أي من الموظفين مايتسبب بتفاقم الوضع الإنساني. وقد احتشد عدد كبير من الموظفين في القطاع الحكومي في شارع جمال وسط المدينة في احتجاج ضد الحكومة اليمنية التي ترفض صرف رواتب الموظفين في تعز منذ عشرة أشهر .

وطالب المحتجون الحكومة بسرعة صرف الرواتب وضبط الأمن بالمدينة ودعم القطاع الصحي الذي لم ترسل الحكومة ميزانيته التشغيلية منذ عشرة أشهر ،معبرين عن غصبهم من تنصل الحكومة عن واجباتها اتجاه تعز التي تعاني من اوضاع ماساوية للغاية بسبب الحرب .

ويواجه سكان تعز انتهاكات الحرب وانقطاع الخدمات الاساسية مثل المياه والكهرباء والأمن وانهيار القطاع الصحي ،ويصارع ابناء المدينة الجوع وشحة الدواء والظروف الأقتصادية الصعبة التي تفرضها الحرب على المدينة، فيما يواجه النازحون منها إلى مناطق ومحافظات أمنه ذات الظروف.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوات الجيش تسيطر على مواقع في مدرات وتأسر ثمانية من الحوثيين قوات الجيش تسيطر على مواقع في مدرات وتأسر ثمانية من الحوثيين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوات الجيش تسيطر على مواقع في مدرات وتأسر ثمانية من الحوثيين قوات الجيش تسيطر على مواقع في مدرات وتأسر ثمانية من الحوثيين



ببلوزة برتقالية وعدة طبقات صوفية وفستان من الجلد

جيجي حديد تتألق بأكثر من إطلالة في أسبوع "ميلانو"

ميلانو ـ ريتا مهنا
تألقت عارضة الأزياء الشهيرة جيجي حديد خلال ظهورها على منصة العلامة التجارية "Tod's" في أسبوع الموضة في ميلانو، أمس الجمعة. ظهرت جيجي حديد بإطلالة انيقة جذبت انظار الحضور وعدسات المصورين، ولكن ما لفت الانتباه أكثر هو أنها كانت تحمل كلبا رائعا تحت ذراعها. وتمكنت عارضة الأزياء البالغة من العمر 22 عاما،  تحقيق تغييرات سريعة في قطع الملابس المختلفة، وبالرغم من ذلك الحفاظ على هدوء الكلب وإبقائه تحت السيطرة والمشي جنبا إلى جنب مع شقيقتها بيلا، ذات الـ21 عاما، خلال العرض القصير. ومع وجود الكلاب التي تبرز بشكل كبير في حملة خريف / شتاء 2018  للعلامة التجارية الإيطالية، كلفت جيجي بحمل كلب البولدوج الفرنسي في حين كانت ترتدي مجموعة من الطبقات التي تحمل نظام ألوان محايد. كانت جيجي ترتدي بلوزة برتقالية فوقها عدة طبقات من الصوف من اللون البني الصخري وسترة كبيرة الحجم تجمع عددا من الالوان معا، واقترن

GMT 16:23 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

انتقادات قوية لـ"غوتشي" خلال أسبوع موضة ميلانو
 صوت الإمارات - انتقادات قوية لـ"غوتشي" خلال أسبوع موضة ميلانو

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates