حداد عام في ليبيا على الضحايا ونواب يطالبون بإقالة وزير دفاع حكومة البرغثي

كوبلر يحذِّر من نزاع خطير في ليبيا جراء الهجوم على قاعدة براك الشاطئ

حداد عام في ليبيا على الضحايا ونواب يطالبون بإقالة وزير دفاع حكومة البرغثي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حداد عام في ليبيا على الضحايا ونواب يطالبون بإقالة وزير دفاع حكومة البرغثي

المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر
طرابلس - فاطمة السعداوي

حذّر المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر، اليوم الجمعة، من نشوب "نزاع خطير"، جرّاء الهجوم الذي شنّته الخميس، قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني، على قاعدة "براك الشاطئ" الجوية في سبها، جنوبي البلاد. وفي بيان له نشر على موقع البعثة الأممية، قال كوبلر: "أشعر بالغضب إزاء التقارير التي تفيد بوقوع عدد كبير من القتلى، ومن ضمنهم مدنيون، والتقارير التي تفيد باحتمال وقوع إعدامات بإجراءات موجزة".

وأضاف أن "عمليات الإعدام بإجراءات موجزة واستهداف المدنيين تشكلان جريمة حرب يمكن ملاحقتها أمام المحكمة الجنائية الدولية". ولفت كوبلر، إلى أن "هذا الهجوم الشرس يجب ألا يدفع إلى مزيد من الصراع الخطير". وأكد أنه "لا يوجد حل عسكري لمشاكل ليبيا". وناشد كوبلر، جميع الأطراف الليبية، أن "تدين هذا الهجوم، وألا تسمح له بتقويض الجهود المكثفة التي ترمي إلى إيجاد حلول سياسية سلمية".

وأمس الخميس، هاجمت "القوة الثالثة" الموالية لوزارة دفاع حكومة الوفاق، قاعدة براك الشاطئ الجوية جنوبي ليبيا، بشكل مفاجئ، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى قبل أن تنسحب من المكان. وفي بيان مشترك صدر في وقت متأخر من ليلة الخميس، طالب أعضاء مجلس النواب الممثلين للمجلس المنعقد في طبرق، بإقالة وزير دفاع حكومة الوفاق المهدي البرغثي و"إحالة كل من اشترك معه في جريمة الهجوم على قاعدة براك إلى القضاء".

وكان مصدر عسكري من القيادة العامة للجيش الليبي، أعلن أن رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح القائد الأعلى للقوات المسلحة الليبية،  قد أعطى الاوامر للقوات المسلحة بتطهير الجنوب من الجماعات الإرهابية، في حين قال المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب فتحي المريمي إن عقيله صالح "أعلن الحداد ثلاثة أيام على ارواح شهداء للقوات المسلحة الليبية الذين استشهدوا اثر الهجوم الغادر للمليشيات الارهابية على قاعدة "براك الشاطيء الجوية".

وقد ارتفعت حصيلة ضحايا هجوم الميليشيات المتطرفة على مقر قاعدة "براك الشاطئ" شمالي مدينة سبها جنوب ليبيا إلى 134 قتيلا من الجيش الوطني والمدنيين بحسب مصادر طبية لسكاي نيوز عربية. وذكرت المصادر من مستشفى براك العام أن من بين ضحايا المجزرة أشخاصًا قد تم ذبحهم وأخرى أطلق الرصاص على رأسها وحرق البعض الآخر علاوة على الدهس بالعربات العسكرية.

وأعلن مصدر عسكري ليبي، أن قوات الجيش التي يقودها خليفة حفتر، استعادت السيطرة على قاعدة "براك الشاطئ" الجوية بعد ساعات من سيطرة قوة موالية لحكومة الوفاق عليها. وقال محمد لفيرس مدير المكتب الإعلامي للواء 12 التابع لقوات حفتر، إن قواتهم استعادت السيطرة على القاعدة الجوية مساء الخميس، بعد ساعات من سيطرة "القوة الثالثة" التابعة لكتائب مصراتة، على تلك القاعدة في وقت سابق اليوم. وأضاف لفيرس، أن الاشتباكات تدور الآن في منطقة البرطمة على بعد 150 كم من القاعدة الجوية.

في المقابل، قال محمد اقليوان، مدير المكتب الإعلامي لـ"القوة الثالثة" التابعة لكتائب مصراته، في تصريح مقتضب للأناضول، إن قواتهم انسحبت من القاعدة الجوية وهو انسحاب تكتيكي والقاعدة مدمرة بشكل كامل، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

ونعت القيادة العامة للجيش الليبي مقتل العشرات من جنودها من اللواء 12 المجحفل، الخميس، على يد عناصر وصفتها بـ"المجموعات الإرهابية" في قاعدة براك الشاطئ جنوب البلاد. وحسب تصريحات صحافية لعميد بلدية براك الشاطئ، إبراهيم زمي، فإن عدد القتلى وصل إلى 74 جنديا و18 جريحا، مؤكدا أن خمسة من بين القتلى قتلوا ذبحا، بينما تمت تصفية البقية برصاص في الرأس.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حداد عام في ليبيا على الضحايا ونواب يطالبون بإقالة وزير دفاع حكومة البرغثي حداد عام في ليبيا على الضحايا ونواب يطالبون بإقالة وزير دفاع حكومة البرغثي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حداد عام في ليبيا على الضحايا ونواب يطالبون بإقالة وزير دفاع حكومة البرغثي حداد عام في ليبيا على الضحايا ونواب يطالبون بإقالة وزير دفاع حكومة البرغثي



خلال حضورها نهائي كأس مباراة بولو الخيرية في ويندسور

كولمان و كولينز أنيقتان خلال نهائي كأس مباراة بولو

لندن ـ ماريا طبراني
جَذَبَت الممثلتان جينا كولمان وليلى كولينز أنظار الحضور بإطلالاتهما في نهائي كأس مباراة بولو الخيرية، الذي أقيم بويندسور في المقاطعة الإنجليزية بيركشاير الأحد، إلى جانب العديد من المشاهير الآخرين. بدت نجمتا هوليوود جميلتين بألوان الباستيل الأنيقة في هذا الحدث الذي استضافته الملكة إليزابيث الثانية، ويعدّ الحدث واحدا من أفضل بطولات البولو الخمسة في العالم، حيث يجذب أهم المشاهير، وتمت تسمية برنامج البولو المرموق، الذي يُقام سنويا، تحت شرف صاحبة الجلالة ليجذب الضيوف من أعلى المستويات في المجتمع. وظهرت جينا كولمان، البالغة من العمر 32 عاما، بإطلالة رقيقة، مرتدية فستانا باللون الأبيض، ويتميز برقبة عالية وأكمام قصيرة ويتزيّن بعدد من الأزرار السوداء من الأعلى إلى أسفل الخصر في خط مستقيم، وانتعلت زوجا من الأحذية السوداء الأنيقة، وأمسكت بيدها حقيبة دائرية باللون الأسود والكريمي. وأكملت إطلالتها بالمكياج الناعم وأحمر الشفاه النيوود، وتركت شعرها منسدلا بطبيعته أسفل ظهرها وعلى كتفيها، كما

GMT 17:44 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

7 مناطق توفّر لك متعة الحصول على عطلة مميزة
 صوت الإمارات - 7 مناطق توفّر لك متعة الحصول على عطلة مميزة

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates