صوت الإمارات - معًا ضد التطرف والإرهاب تناقش الأسباب والمواجهة

ندوة نظمها "كتاب وأدباء الإمارات" في أبوظبي

"معًا ضد التطرف والإرهاب" تناقش الأسباب والمواجهة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "معًا ضد التطرف والإرهاب" تناقش الأسباب والمواجهة

اليوم العربي لمواجهة التطرف والإرهاب
أبوظبي – صوت الإمارات

بمناسبة اليوم العربي لمواجهة التطرف والإرهاب، الذي تحييه جميع الاتحادات والروابط والجمعيات والأسر والمجالس المنضوية تحت مظلة الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، نظم اتحاد كتاب وأدباء الإمارات بأبوظبي، ندوة بعنوان "معاً ضد التطرف والإرهاب"، شارك فيها كل من الروائي علي أبو الريش، د. يوسف الحسن، وحنفي جايل، إضافة إلى قراءة ورقة الكاتبة آن الصافي، التي قرأتها بالنيابة عنها الشاعرة لين الوعري، وأدار الندوة الإعلامي عبد الرحمن النقي.

وتحدث الروائي علي أبو الريش مبيناً أسباب الإرهاب بثلاث لاءات قائلاً: عندما نتحدث عن الإرهاب وكأنه جاءنا من كوكب آخر، بينما الإرهاب جزء لا يتجزأ من الثقافة الإنسانية، إذن علينا أن ننفي مثلث اللاءات التي تؤدي للإرهاب، وهي الخطاب الإعلامي، والتربوي، والديني. وأضاف موضحاً "لو استطعنا أن ننفي هذا الخطاب المثلث فلن نجد إرهاباً".

وتساءل أبو الريش: إذاً، كيف نستطيع أن ننشئ جيلاً سليماً معافى؟ وتطرق لخطابنا الديني مبيناً أننا ننعت الآخر بالكثير من الصفات السلبية، بدلاً من أن نبحث عن الأشياء المضيئة عنده. لافتاً إلى أن الخطاب الإعلامي في بلادنا العربية أيضا يعاني ويكرر الخطاب الديني، وهو خطاب مأزوم. واختتم مؤكداً: "أنا أعتقد أن هناك واجباً تاريخياً يجب أن تعمل عليه المؤسسات لحماية المجتمع من هذه الأفكار".

وطرح د. الحسن في مداخلته تساؤلات عدة، منها "التناول الصحيح لقضية التطرف العنيف والإرهاب، وهل هو مجرد مشروعنا في عملية تجديد الخطاب الديني وتحديث التعليم الديني؟ وأوضح أن التحديث والإصلاح مطلوب بإلحاح سواء كان هناك إرهاب أو لم يكن. وتطرق في حديثه إلى اختطاف الدين وتحوله إلى عنصر فتنة وحرب وكراهية، بدلاً من أن يكون عامل رحمة وإنسانية وسلام مجتمعي.

واختتمت الجلسة مع مداخلة حنفي جايل الذي اختار موضوعه من شواهد وثوابت نشرتها منظمات دولية تقول: وجدنا الإمارات من الدول الرائدة في مجال مكافحة الإرهاب. وتساءل: "كيف وصلت الدولة إلى ذلك؟ وأجاب موضحاً:"الإمارات اشتغلت على جميع المحاور، خاصة في مجال الفن ومؤسسات التنشئة الاجتماعية، مثل المدارس وتنقية المناهج، والإعلام ودور العبادة، كما اشتغلت على مستوى المعيشة والرفاه في المجتمع". وتابع مشيراً إلى أن جميع هذه الإجراءات تخفف منابع الإرهاب والتطرف.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - معًا ضد التطرف والإرهاب تناقش الأسباب والمواجهة  صوت الإمارات - معًا ضد التطرف والإرهاب تناقش الأسباب والمواجهة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - معًا ضد التطرف والإرهاب تناقش الأسباب والمواجهة  صوت الإمارات - معًا ضد التطرف والإرهاب تناقش الأسباب والمواجهة



 صوت الإمارات -

خلال حضورهما حفلة مميزة في هوليوود

شاينا و روز تبدوان أنيقتان في اللون الأسود

هوليوود ـ رولا عيسى
ظهرت راقصات التعرّي السابقات، بلاك شاينا وصديقتها المقربة آمبر روز، في حفلة هوليوود ليلة الاثنين الماضي، ولفتت النّجمتان الأنظار إلى ارتدائهما فساتين قصيرة من اللون الأسود، تكشف عن أجسادهن. وغطت روز، التي تبلغ من العمر 33 عاما،  قصّة شعرها الباز الذكورية الشقراء بوضع باروكة شعر أسود طويل أخفت ملامحها كُلياً حتى كاد يصعب التعرف عليها، بينما اختارت صديقتها بلاك شاينا ذات الـ29 عاما، شعرًا مُستعارًا باللون الأشقر البلاتيني وهو اللون المفضل لها. واختارت تشينا، التي لديها ابن من مغني الراب تيغا، وابنة من روب كارداشيان، فستانا قصيرا عاري الكتف مزين بشراشيب سوداء، وكشف عن الوشوم على ساقيها ، وانتعلت حذاء اسود مكشوفا ذو كعب عالي، واكملت اطلالتها الصاخبة بطلاء الأظافر من اللون الأخضر النيون، ووضعت القليل من أحمر الشفاه الوردي الشاحب. وفي حين ارتدت صديقتها أمبر، وهي أم لطفلها من زوجها السابق ويز خليفة، فستانا أسود ضيقا، انتعلت

GMT 15:33 2017 الإثنين ,21 آب / أغسطس

جبال جنوب شرق فرنسا تتوج قممها الثلوج
 صوت الإمارات - جبال جنوب شرق فرنسا تتوج قممها الثلوج
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -

GMT 15:07 2017 الثلاثاء ,22 آب / أغسطس

دراسة توضح أن الأفوكادو تحمي من السرطان

GMT 12:56 2017 الإثنين ,21 آب / أغسطس

دراسة توضح سبب إصابة النساء بسرطان الثدي
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates