صوت الإمارات - الإسلاميّة المسيحيّة تحذّر من مخطط يستهدف حرّمة المسجد الأقصى

تسعى إلى تحويل موقع الإسلامي إلى مغتسل ومطهرة للنساء اليهوديات

"الإسلاميّة المسيحيّة" تحذّر من مخطط يستهدف حرّمة المسجد الأقصى

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الإسلاميّة المسيحيّة" تحذّر من مخطط يستهدف حرّمة المسجد الأقصى

"الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات"
رام الله - وليد أبوسرحان

حذّرت "الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات"، الاثنين، من المخطط التهويدي الجديد، الذي يستهدف حرمة المسجد الأقصى وقدسيته، عبر تحويل أحد المواقع الإسلامية التاريخية، في جوار المسجد إلى مغتسل للنساء اليهوديات. وتسعى أذرع عدة في الكيان الإسرائيلي، تقودها عضو الكنيست عليزة لفييء، عن حزب "يش عتيد"، إلى تحويل أحد المواقع الإسلامية الأثرية التاريخية، الواقعة جوار المسجد الأقصى، إلى مغتسل ومطهرة دينية نسائية يهودية، تخدم النساء اليهوديات، اللواتي يقتحمن ويدنسن المسجد الأقصى.
وأكّدت مصادر إسرائيلية أن "عضو الكنيست لفييء أوعزت، ووعدت، في جلسة عقدت أخيرًا في الكنيست، بالعمل على ترميم وتهيئة أحد المواقع القريبة من الأقصى، وتحويلها إلى مطهرة خاصة بالنساء اليهوديات، تلبية لطلب من منظمة نساء من أجل الهيكل، وذلك ضمن صلاحياتها كرئيسة للجنة تقدم المرأة في الكنيست".
ورجّحت مصادر فلسطينية أن "يتم تخصيص موقع في الحفريات الجديدة، التي يحفرها الاحتلال أسفل المسجد الأقصى، وبالتحديد في الزاوية الجنوبية الغربية منه، قرب باب المغاربة، وتحويله إلى مغتسل ديني يهودي نسائي، كوْن الاحتلال ادعى، أكثر من مرة، في الأشهر الأخيرة، أنه وجد بقايا لمغتسل يهودي في المكان".
واستنكرت هيئات ومؤسسات فلسطينية، وفي مقدمتها "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث"، الاعتداء الإسرائيلي السافر على حرمة المسجد الأقصى، وتزييف واعتداء على الآثار الإسلامية العريقة، وتهويد محيط المسجد الأقصى.
وأشارت "الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات" إلى "خطورة هذا المخطط التهويدي، لما له من آثار على تغيير المشهد العام للمسجد الأقصى، وباحاته، عبر استحداث مباني تهويدية بعيدة كل البعد عن إسلامية المسجد من جهة، واعتداء صارخ على الحضارة والتراث الإسلامي، المتمثل في تحويل موقع أثري إسلامي، له تاريخه، إلى مركز تهويدي من جهة أخرى".
واعتبر الأمين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى أن "إسرائيل تسعى، عبر المخطط الجديد، فضلاً عن مئات المخططات التهويدية، التي تستهدف المسجد الأقصى، وكل ما هو عربي في مدينة القدس المحتلة، إلى تهويد المسجد، عبر تضافر جهود حفر الأنفاق أسفله، والسيطرة على معالمه الإسلامية، من مساجد ومواقع، وتحويلها إلى كنس ومراكز تهويدية، فضلاً عن فتح بوابات المسجد أمام سوائب المتطرفين، وقطعان المستوطنين، بغية تدنيسه والسيطرة الكاملة عليه، تمهيدًا إلى تحويله إلى كنيس خاص بهم، وإقامة الهيكل المزعوم على انقاضه"، داعياً المجتمع الدولي والمؤسسات المعنية إلى "الالتفات السريع لقضية القدس والمسجد المبارك، قبل فوات الأوان".
وأشارت الهيئة إلى أن "مواصلة الاقتحامات للمسجد الأقصى المبارك، والتعدي على معالمه بالتهويد، هو انتهاك صارخ لأماكن العبادة وقدسيتها، حيث تنتهك سلطات الاحتلال حرمة المقدسات الدينية وحرية العبادة، وهو ما يشكل انتهاكاً خطيراً لحرية العبادة، وحق ممارسة الشعائر الدينية، التي كفلتها الشرائع والمواثيق الدولية كافة، لاسيما الشرعية الدولية لحقوق الإنسان"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - الإسلاميّة المسيحيّة تحذّر من مخطط يستهدف حرّمة المسجد الأقصى  صوت الإمارات - الإسلاميّة المسيحيّة تحذّر من مخطط يستهدف حرّمة المسجد الأقصى



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - الإسلاميّة المسيحيّة تحذّر من مخطط يستهدف حرّمة المسجد الأقصى  صوت الإمارات - الإسلاميّة المسيحيّة تحذّر من مخطط يستهدف حرّمة المسجد الأقصى



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تبدو رائعة في فستان أبيض مثير

نيويورك ـ مادلين سعادة
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 15:16 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تروي أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
 صوت الإمارات - ليزا أرمسترونغ تروي أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 15:52 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يجعلوك تضع الأردن في جدول عطلاتك
 صوت الإمارات - 13 سببًا يجعلوك تضع الأردن في جدول عطلاتك

GMT 13:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصل على المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
 صوت الإمارات - "أبوتس جرانج" يحصل على المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 14:30 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويؤكد أنه أحمق ومجنون
 صوت الإمارات - حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويؤكد أنه أحمق ومجنون

GMT 14:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى بشكل يومي
 صوت الإمارات - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى بشكل يومي

GMT 12:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تروي كواليس علاقتها بالراحل نور الشريف

GMT 16:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ تشكيلته الجديدة تُلبِّي كل ما هو عصري

GMT 16:48 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تناول الفطر يوميًا يمكن من خسارة وزن الخصر

GMT 17:57 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"بايكال" في سيبيريا تتعرّض لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 21:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نوكيا تؤكد أنها ستحدّث كافة هواتفها الذكية لنسخة Android P

GMT 16:02 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

خطوط الموضة تمتد من البشر إلى عالم الحيوانات الأليفة
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates