صوت الإمارات - الصناعة والتجارة تروج للاستثمار المصري في إسبانيا وإيطاليا وفرنسا

"الصناعة والتجارة" تروج للاستثمار المصري في إسبانيا وإيطاليا وفرنسا

في إطار مبادرة "مصنع جديد" لنقل الصناعات الأوروبية للقاهرة

"الصناعة والتجارة" تروج للاستثمار المصري في إسبانيا وإيطاليا وفرنسا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الصناعة والتجارة" تروج للاستثمار المصري في إسبانيا وإيطاليا وفرنسا

وزارة الصناعة والتجارة الخارجية المصريةجية
القاهرة – محمد عبدالله

القاهرة – محمد عبدالله تنظم وزارة الصناعة والتجارة الخارجية الأسبوع الجاري بعثة ترويجية إلى عدد من الدول الأوروبية تشمل إسبانيا وإيطاليا وفرنسا برئاسة المستشار الاقتصادي لوزير الصناعة والتجارة الخارجية الدكتورة منى وهبة، وبمشاركة ممثلي عدد كبير من جمعيات رجال الأعمال واتحاد الصناعات ورؤساء مجالس الأعمال المشتركة مع تلك الدول، وعدد من المؤسسات المالية والتمويلية. ويأتي ذلك في إطار قيام وزارة الصناعة والتجارة الخارجية بتنفيذ المرحلة الثانية من المبادرة القومية "مصنع جديد" لتشجيع وتحفيز نقل عدد من الصناعات الأوروبية إلى مصر في عدد من القطاعات المستهدفة، التي تم اختيارها بمعايير تخدم حاجات الاقتصاد القومي خلال المرحلة المقبلة.
وقال وزير الصناعة والتجارة الخارجية المهندس حاتم صالح إن الوزارة تتبنى برنامجًا شاملاً لنقل المصانع الأوروبية المهاجرة، والاستفادة من الوضع الاقتصادي، والتحديات التي تواجه عددًا كبيرًا من الصناعات في تلك الدول، لافتًا إلى أهمية عنصر الوقت في تنفيذ هذا المشروع.
وأوضح أن الخريطة الصناعية في أوروبا تتغير بشكل سريع وكبير، وأن هجرة عدد من الصناعات وبعض العمليات التصنيعية من أوروبا أصبح واقعًا، خاصة وأن المنافسة على استقبال هذه الصناعات أصبح أمرًا ضروريًا، وهو ما يتطلب ضرورة وجود مصر على خريطة الصانع الأوروبي عندما يختار دولة التصنيع الجديدة.
وأشار الوزير إلى أن مبادرة "مصنع جديد" تستهدف جذب عدد من الصناعات من أوروبا إلى مصر، وتوسيع القاعدة الصناعية المصرية، وتوطين الصناعات ذات القيمة المضافة المرتفعة وكثيفة العمالة، ونقل التكنولوجيا الأوروبية في مشروعات مشتركة بين الشركات الأوروبية ومثيلاتها المصرية، وذلك من خلال تشجيع تكوين شراكات جديدة بين الشركات المصرية والأوروبية، لمساعدة الشركات المصرية على تجاوز تحديات المرحلة الراهنة، وتحقيق مراكز أكثر تنافسية على مستوى الجودة والتسويق الدولي.
وأضاف أن المرحلة الأولى من هذا المشروع استهدفت جذب المصانع السورية خاصة العاملة في قطاع الغزل والنسيج، وأن المشروع قد حقق نتائج إيجابية خلال الشهور الثلاثة الأولى، حيث تم الانتهاء من التعاقد مع 26 مصنعًا سوريًا، وبدأت تنفيذ الإنشاءات في مدينة العاشر من رمضان على مساحة 250 ألف متر مربع في مجال الغزل والنسيج والملابس الجاهزة والصناعات المكملة لها، باستثمارات تقدر بنحو 300 مليون جنيه في المرحلة الأولى.
وأشارت المستشار الاقتصادي لوزير الصناعة الدكتورة منى وهبة أن لجنة تسيير مشروع "مصنع جديد" انتهت من الدراسات الفنية التي حددت الصناعات التي ترغب في جذبها من أوروبا خلال هذه المرحلة، وهي صناعات متوسطة ومنخفضة الاستهلاك للطاقة، والتي تتوافق مع إستراتيجية الصناعة الجديدة التي تم وضعها بالتنسيق مع اتحاد الصناعات.
وأكدت أنه سيتم عقد سلسلة لقاءات مكثفة مع ممثلي المجتمع الصناعى الأوروبى لاستعراض التحديات الصناعية التي تمر بها حاليًا بشكل موقّت، وأيضًا سيتم طرح الفرص الموجودة والحلول التي بدأت الحكومة في اتخاذها لحل هذه التحديات، وعلى رأسها قضية البطالة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - الصناعة والتجارة تروج للاستثمار المصري في إسبانيا وإيطاليا وفرنسا  صوت الإمارات - الصناعة والتجارة تروج للاستثمار المصري في إسبانيا وإيطاليا وفرنسا



 صوت الإمارات -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

تألق كيدمان بفستان ذهبي في "كان" السينمائي

باريس ـ مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد.  ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي.  وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - الصناعة والتجارة تروج للاستثمار المصري في إسبانيا وإيطاليا وفرنسا  صوت الإمارات - الصناعة والتجارة تروج للاستثمار المصري في إسبانيا وإيطاليا وفرنسا



 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates