صوت الإمارات - يسمح للأوروبيين بالاستفادة من انتشار المصارف المغربية في القارة السمراء

يسمح للأوروبيين بالاستفادة من انتشار المصارف المغربية في القارة السمراء

مجلس اقتصادي "مغربي إسباني" لتشكيل قطب كبير بين أوروبا وإفريقيا

يسمح للأوروبيين بالاستفادة من انتشار المصارف المغربية في القارة السمراء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - يسمح للأوروبيين بالاستفادة من انتشار المصارف المغربية في القارة السمراء

البنوك المغربية
الدار البيضاء – يوسف عبد اللطيف

الدار البيضاء – يوسف عبد اللطيف استطاعت زيارة العاهل الإسباني خوان كارلوس الأول، للمملكة المغربية، ما بين 15و18يوليو/تموز، خلق فضاء اقتصادي جديد بين المغرب وإسبانيا، أطلق عليه "المجلس الاقتصادي المغربي الإسباني". ويأتي المجلس، ثمرة للاتصالات المستمرة بين رجال الأعمال المغاربة والإسبان،  ويهدف إلى دعم التكامل الاقتصادي بين البلدين، في سياق دولي صعب ومتأزم.
هذا ويسعى أرباب العمل المغاربة والإسبان، عبر المجلس الاقتصادي إلى تشكيل قطب كبير بين أوروبا وإفريقيا، وذلك عبر إسبانيا والمغرب، وتستفيد أوروبا من حضور شركاء دوليين للمغرب، وكذا التواجد المصرفي للمملكة المغربية في القارة السمراء.
كما يعمل المجلس، الذي تم التوقيع عليه بين الاتحاد العام لمقاولات المغرب "أرباب العمل المغاربة" والكونفدرالية الإسبانية لرجال الأعمال "أرباب العمل الإسبان"، إلى تشجيع التعاون بين رجال الأعمال المغاربة والإسبان، من خلال دعم تبادل المعلومات والاستثمارات البينية.
وتتواجد أزيد من ألف مقاولة إسبانية في المغرب، وتستحوذ على عدة قطاعات حيوية، ويعد المغرب ثاني أكبر عميل لإسبانيا من خارج دول الاتحاد الأوروبي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - يسمح للأوروبيين بالاستفادة من انتشار المصارف المغربية في القارة السمراء  صوت الإمارات - يسمح للأوروبيين بالاستفادة من انتشار المصارف المغربية في القارة السمراء



 صوت الإمارات -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

تألق كيدمان بفستان ذهبي في "كان" السينمائي

باريس ـ مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد.  ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي.  وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - يسمح للأوروبيين بالاستفادة من انتشار المصارف المغربية في القارة السمراء  صوت الإمارات - يسمح للأوروبيين بالاستفادة من انتشار المصارف المغربية في القارة السمراء



 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates