صوت الإمارات - خبراء يؤكدون أن الإخوان سبب تدهور قطاع السياحة في مصر

أصحاب فنادق الأقصر العائمة يحوّلونها إلى قاعات أفراح شعبية

خبراء يؤكدون أن "الإخوان" سبب تدهور قطاع السياحة في مصر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خبراء يؤكدون أن "الإخوان" سبب تدهور قطاع السياحة في مصر

تفاقم أزمة الركود السياحي في مصر
الأقصر ـ محمد العديسي

تتفاقم أزمة الركود السياحي في مصر المستمرة منذ اندلاع الثورة حتى الآن، فيما يأمل الكثيرون من العاملين في القطاع، انتعاش الحركة السياحية قريبًا، مع تحسّن الوضع الأمني في البلاد، ورفع دول عدة لتحذيراتها من زيارة مصر. وقد أعرب الشاب جمال مصطفى، 30 عامًا، عن مأساته بسبب الركود السياحي في البلاد،حيث يعمل في قسم الصيانة على ظهر إحدى الفنادق العائمة التي تعمل بين الأقصر وأسوان، قائلاً "بيوتنا خربت، وقمت ببيع سيارتي، ومصوغات زوجتي، لكي نوفّر قوت يومنا، وخفض راتبي إلى النصف، بسبب عدم وجود سياح، وعلى الرغم من ذلك أرى أن حظي أفضل من زملاء آخرين، اضطر ملاك الفنادق إلى تسريحهم، لعجزهم عن سداد أجورهم بسبب توقف السياحة، رغم أنهم عمالة مُدرّبة تمتلك الكثير من الخبرة". ورأى مصطفى، أن "ما يفعله القائمون على السياحة في مصر، لم يجنِ ثماره حتى الآن، وهناك عوامل كثيرة تُعرقل عودة السياحة, على الرغم من جهد وزارة الساحة وغرفة شركات السياحة، ومنها ما يقوم به الإعلام المصري من دون قصد، من تصدير ما يحدث من عنف في بعض المناطق المحدودة في مصر، على أن مصر بأكملها مليئة بالإرهاب، وهو ما يُقلق السياح ويمنعهم من التفكير في زيارة مصر، ونحتاج أن نصحح هذه المفاهيم الخاطئة"، موضحًا أن عدد السياح في الأقصر الآن، أقل من عدد الفنادق العائمة، التي تبلغ 300 فندق، يعمل منها فندقين أو ثلاثة فقط، على الرغم من أن القائمين على إدارة هذه الفنادق قاموا بخفض قيمة الرحلات إلى 50%، إلا أن حركة السياحة الوافدة لا تزال ضعيفة للغاية, وهو ما اضطر أصحاب الفنادق العائمة إلى تحويل بعضها إلى قاعات أفراح شعبية وبأسعار مخفضة للمرة الأولى في تاريخ القطاع السياحي, لكي يتم الصرف على العمال والموظفين المرتبطين بعقود مع الشركات المالكة لهذه الفنادق، وأن ما لجا إليه أصحاب الفنادق العائمة سبقه قيام الشركات السياحية بتأجير الأتوبيسات السياحية الفخمة, خصوصًا بعد توقف القطارات, لكي تعمل في نقل المسافرين من الأقصر إلى القاهرة والعكس، لتعويض الخسائر التي لحقت بالشركات خلال العامين الأخيرين"، فيما طالب بتعويض العاملين في السياحة، أسوةً بأصحاب الحناطير الذين صرف لهم وزير السياحة منذ بضعة أيام 3 ملايين جنيه، بسبب تضررهم من الركود السياحي".
وأكد الخبير السياحي يوسف المصري، أن بعض الشركات المالكة للفنادق العائمة، اضطرت إلى تأجيرها لشركات تنظيم حفلات، لتعويض بعض الخسائر التي لحقت بها جرّاء حالة الركود السياحي غير المسبوقة منذ بداية حكم جماعة (الإخوان)، حيث انهارت السياحة الثقافية بسبب رفضهم لهذا النوع، على الرغم من تصريحاتهم بأنهم معها، إلا أنهم كانوا يعملون ضد القطاع السياحي، والجميع يعلم ذلك, كما أن قيامهم بأعمال عنف الآن تتسبب في عزوف السائح الأوروبي عن التفكير في زيارة مصر".
ورأى المصري، أن "مثل هذه الحلول غير جذرية بالمرة، ونطالب القائمين على السياحة بأن يسعوا إلى طرق أبواب الدول الأوروبية المُصدِّرة للسياحة والمشاركة في البورصات السياحية الخارجية والمهرجانات وإقناع سياح هذه الدول بالعودة إلى زيارة مصر"، فيما توقع أن تشهد الفترة المقبلة تحسّنَا في حركة السياحة الوافدة، بعد رفع دول عدة لتحذيراتها من زيارة مصر، ووعد دول أخرى مثل فرنسا وروسيا برفع الحظر، خلال أيام، وهو ما يعنى انتعاش الحركة السياحية في مصر ككل، خصوصًا أن تحسّن الوضع الأمني في القاهرة ينعكس سريعًا على القطاع السياحي

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - خبراء يؤكدون أن الإخوان سبب تدهور قطاع السياحة في مصر  صوت الإمارات - خبراء يؤكدون أن الإخوان سبب تدهور قطاع السياحة في مصر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - خبراء يؤكدون أن الإخوان سبب تدهور قطاع السياحة في مصر  صوت الإمارات - خبراء يؤكدون أن الإخوان سبب تدهور قطاع السياحة في مصر



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا ترتدي بدلة بيضاء جذابة في حفلة خيرية

واشنطن - صوت الامارات
جذبت المغنية الشهيرة ليدي غاغا، أنظار الحضور وعدسات المصورين خلال إحيائها حفلة خيرية، في جامعة تكساس "أي اند إم" الأميركية والذي حمل عنوان "من صميم القلب.. نداء أميركا الموحدة"، ليلة السبت، من أجل جمع التبرعات لضحايا الأعاصير. وشارك في الحفل الخيري 5 رؤساء سابقين للولايات المتحدة الأميركية، وهم باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، وجورج بوش الأب وجيمي كارتر. وأطلت غاغا بإطلالة بسيطة وأنيقة مرتدية بدلة بيضاء بدون أي قميص تحتها ما كشف عن صدرها، واختارت تسريحة كلاسيكية لشعرها الأشقر بتقسيمات بسيطة حول رأسها، مع اكسسوارات من الأقراط كبيرة الحجم، كما اضافت مكياجًا هادئًا، على عكس عادتها التي تسعى دائما للظهور بملابس غريبة الاطوار ومكياج غير تقليدي. ونشرت غاغا بعضًا من الصور المذهلة لنفسها وراء الكواليس على صفحتها الخاصة بموقع "انستغرام" قبل الحدث، وكتبت :"لا شيء أكثر جمالا من ان يضع الجميع خلافاتهم جانبا لمساعدة الإنسانية في

GMT 14:29 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

سيرلانكا وجهة مثالية لمحبي استكشاف أماكن جديدة
 صوت الإمارات - سيرلانكا وجهة مثالية لمحبي استكشاف أماكن جديدة

GMT 16:11 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

سبب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري الهادئة
 صوت الإمارات - سبب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري الهادئة

GMT 13:44 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يطالب بتدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
 صوت الإمارات - صالح يطالب بتدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 11:00 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يكشف سر ابتعاده عن عمل والده رجل الأعمال
 صوت الإمارات - رامي رضوان يكشف سر ابتعاده عن عمل والده رجل الأعمال

GMT 15:52 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
 صوت الإمارات - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 13:28 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

التحرّش بزوجة جورج كلوني أمل علم الدين في العمل جنسيًا
 صوت الإمارات - التحرّش بزوجة جورج كلوني أمل علم الدين في العمل جنسيًا

GMT 14:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة
 صوت الإمارات - دراسة توضّح أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة

GMT 12:43 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يشيد بسيارة "إكس-ترايل" الجديدة
 صوت الإمارات - مارتن لاف يشيد بسيارة "إكس-ترايل" الجديدة

GMT 14:53 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تصدر شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
 صوت الإمارات - سيارة "ليكزس" تصدر شاشة معلومات ترفيهية كبيرة

GMT 12:11 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

طارق لطفي يؤكد أن "بين عالمين" لا يحمل أي إسقاط سياسي
 صوت الإمارات - طارق لطفي يؤكد أن "بين عالمين" لا يحمل أي إسقاط سياسي

GMT 14:24 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تنتقل إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الخليج
 صوت الإمارات - قطر تنتقل إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الخليج

GMT 10:33 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

دنيا عبد العزيز تعلن سر اشتراكها في مسلسل "ظل الرئيس"

GMT 15:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

ميلانيا ترامب تمتلك رُبع موظفي سابقتها ميشيل أوباما

GMT 15:25 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل يحكي روايات عن الرجل الأنيق في الشتاء

GMT 12:34 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Joules" و "DFS" ​أجمل تعاون بين شركات الديكور العالمية

GMT 13:52 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أبحاث تكشف أنّ التنظيف بالخيط غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 13:02 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تطرح شققًا فاخرة للبيع بتصميم فاخر

GMT 23:00 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

هواوى توفر ميزة ثورية فى هاتفها الرائد الجديد Mate 10

GMT 15:37 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates