خبراء يشدّدون على تفعيل دور إدارات الأمن والسلامة والصحة المهنيّة في المنشآت المختلفة

مصر تخسر ملياري جنيه سنويًا بسبب حرائق المصانع وتأكيدات بأن التأمين ضرورة مُلّحة

خبراء يشدّدون على تفعيل دور إدارات الأمن والسلامة والصحة المهنيّة في المنشآت المختلفة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خبراء يشدّدون على تفعيل دور إدارات الأمن والسلامة والصحة المهنيّة في المنشآت المختلفة

ملياري جنيه سنويًا بسبب حرائق المصانع
القاهرة – محمد عبدالله

القاهرة – محمد عبدالله أكدّ الخبراء والمشاركون في مؤتمر الأمن والسلامة والصحة المهنيّة، الذي يعقد في جامعة القاهرة، بضرورة تفعيل دور إدارات الأمن والسلامة والصحة المهنيّة في المؤسسات والمنشآت المختلفة والالتزام بتطبيق كود الحريق وتأمين منظومة الصناعة المصريّة ضد أخطار الحريق وكشف الخبراء أنّ مصر تخسر سنويًا ملياري جنيه، بسبب الحرائق التي تنجم عن عدم الالتزام بضوابط الأمن الصناعي والسلامة المهنيّة.
وشدّدوا على ضرورة تجنُب الخسائر الكبيرة التي يتكبدها الاقتصاد المصري بسبب الحرائق عن طريق تطبيق معايير الأمن والسلامة.
وأكدّ رئيس المركز القومي للسلامة والصحة المهنية الدكتور حسين عبد الحي، ضرورة تطوير التدريب والتعليم وإذكاء الوعي المجتمعي في مجال السلامة والصحة المهنيّة بإدخال المفاهيم المُتعلقة في هذا الشأن بمختلف مراحل ومناهج التعليم، وكذلك في وسائل الإعلام المقروءة والمرئيّة والمسموعة، لتوضيح العلاقة الوطيدة بين الصحة والعمل، مشيراً في ورقة العمل تحت عنوان "نحو خلق بيئة عمل صحية وآمنة" إلى ضرورة أنّ يكون العقد المقبل، عقداً للسلامة والصحة المهنيّة وتأمين بيئة العمل.
أكد عضو الغرفة العربية الألمانية للصناعة والتجارة ونائب رئيس مجموعة شركات "بافاريا" المُتخصصة في مكافحة الحريق والأمن الصناعي أمير رياض، في كلمته الافتتاحية في المؤتمر، أنّ الإلزام بتطبيق كود الحريق لا يعتبر من قبيل الرفاهية، بل هو حجر الأساس في اشتراطات السلامة والأمن مع الأخذ دوماً بوسائل إطفاء تتلاءم مع حجم الأخطار ونوعية تلك الحرائق وطبيعتها.
وأشار إلى أنّ الخسائر المباشرة من الحرائق تتعدى ملياري جنيه سنوياً عدا الخسائر غير المباشرة على الأفراد وتعطيل العمل وفقد فرص تنافسية في الأسواق داخلياً وخارجياً.
وأوضح أنّ الحاجة تشتد أكثر من أيّ وقت مضى إلى تأمين منظومة الصناعة المصرية ضد المخاطر، والتي يأتي تأمينها ضد أخطار الحرائق على رأس الأولويات.
وشدّد أنّه من الضروري استكمال ما ينقص الصناعة المصرية في مرحلتها الحالية، لتصبح أكثر أمناً في مواجهة أخطار الحرائق المحتملة والقائمة فعلاً، خصوصًا أنّ تجمعاتنا الصناعية على امتداد أكثر من 74 تجمعاً صناعياً قد جعل من هذه التجمعات مصدراً مركزاً لأخطار الحريق، بالإضافة إلى المصانع الموجودة خارج هذه التجمعات وغيرها الموجودة داخل التجمعات السكنية أو بالقرب منها.
وكشفت ورقة العمل التي طرحها رياض تحت عنوان حرائق المصانع والمنشآت وطبيعتها عن أهمية سرعة احتواء أيّ حريق داخل المباني والمنشآت الصناعية في أقل من عشر دقائق، وهى تمثل الفترة الحرجة التي تسبق خروج الحريق عن نطاق السيطرة الآمنة للحدّ من الخسائر حتى لا تمتد إلى خسائر في الأرواح والبنيّة الأساسية للمصانع.
وأشارت ورقة العمل إلى ضرورة تزويد المنشآت والمصانع بأنظمة إطفاء مناسبة طبقاً للأحمال الحرارية الموجودة في كل موقع والمحسوبة على الحد الأقصى للمواد القابلة للاشتعال التي قد تكون موجودة بها مع توفير أجهزة إطفاء يدويّة من نوعية مناسبة للحرائق حاصلة على اعتمادات محليّة ودوليّة مع الحرص على عمل مناورات تجريبية بصورة منتظمة لتطبيق خطط الإخلاء ومواجهة الحريق.
وأوضح رئيس مصلحة الكفاية الإنتاجية المهندس حسن الزير أهمية السلامة المهنية في الحفاظ على الموارد البشرية والمادية للمنشأة، مشيراً إلى ضرورة تنمية المهارات العملية والعلمية وتطوير نظم وأساليب التدريب العملي للتعامل مع الحرائق بأنواعها المختلفة للحدّ من أخطارها.
وأكدّ الاستشاري في مركز بحوث الإسكان الدكتور حسين جمعة، في دراسته تحت عنوان "إدارة الأزمات والكوارث في قطاع التشييد والبناء"، أهمية التخطيط لإدارة الأزمات أثناء تصميم المنشآت أو عند استخدامها مع التدريب العملي المستمر ووضع السيناريوهات الواقعية للمواجهة والتي تمثل دوراً حيوياً في كيان إدارة الأزمة.
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يشدّدون على تفعيل دور إدارات الأمن والسلامة والصحة المهنيّة في المنشآت المختلفة خبراء يشدّدون على تفعيل دور إدارات الأمن والسلامة والصحة المهنيّة في المنشآت المختلفة



GMT 13:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تكنولوجيا الموارد البشرية تظهر في رؤية 2030 في السعودية

GMT 21:17 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

شركة روسية تعتزم تدشين مصنع لإنتاج السفن السريعة في "نيوم"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يشدّدون على تفعيل دور إدارات الأمن والسلامة والصحة المهنيّة في المنشآت المختلفة خبراء يشدّدون على تفعيل دور إدارات الأمن والسلامة والصحة المهنيّة في المنشآت المختلفة



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

ديان كروغر تتألق بفستان يجمع اللونين الأسود والذهبي

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 11:39 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستوحي الطراز المكسيكي في مجموعة شتاء 2018
 صوت الإمارات - مريم مسعد تستوحي الطراز المكسيكي في مجموعة شتاء 2018

GMT 15:25 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على الواجهة الأفضل لرحلات التزلج للمبتدئين
 صوت الإمارات - تعرف على الواجهة الأفضل لرحلات التزلج للمبتدئين

GMT 16:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم منزل في البرتغال مكون من 7 غرف يمنح الهدوء لسكانه
 صوت الإمارات - تصميم منزل في البرتغال مكون من 7 غرف يمنح الهدوء لسكانه

GMT 14:56 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الأوغندي أهم القادة الذين يخشون مصير موغابي
 صوت الإمارات - الرئيس الأوغندي أهم القادة الذين يخشون مصير موغابي

GMT 10:42 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تُصمم حقائب غير تقليدية لفصل الخريف
 صوت الإمارات - روضة الميهي تُصمم حقائب غير تقليدية لفصل الخريف

GMT 14:30 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب يوفر المتعة للأسرة
 صوت الإمارات - منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب يوفر المتعة للأسرة

GMT 13:01 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

لوف يكشف أن ألمانيا المرشح الأبرز لنيل لقب المونديال

GMT 09:17 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الفرنسي جريزمان يحلم باللعب مع نيمار ومبابي

GMT 23:28 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

إيكر كاسياس يؤكّد أن الجميع ينتظر سقوط ريال مدريد

GMT 07:45 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

نجم روما باتريك شيك يأمل في اللعب لريال مدريد أو برشلونة

GMT 12:39 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

المدرب جوزيه مورينيو يتجاهل إيدين هازارد لاعب تشيلسي

GMT 10:39 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

إسبانيا تلجأ إلى تقنية الفيديو لمواجهة أخطاء الحكام

GMT 23:36 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرّب بلجيكا يثني على نجم المنتخب المكسيكي تشيتشاريتو

GMT 07:25 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

عثمان ديمبلي يرغب في المشاركة خلال مواجهة ريال مدريد

GMT 08:26 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

"جوجل" ينصر ليونيل ميسي على نجم الريال

GMT 00:58 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

جوزيه مورينيو يحضّر النجم بول بوغبا لمفاجأة تشيلسي

GMT 12:35 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

بوفون يطلب من الجماهير تشجيع إيطاليا للتأهل إلى المونديال

GMT 08:47 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتر ميلان يبحث ضم أندريه أيو في موسم 2018

GMT 23:32 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

دروجبا يقترب من الرجوع إلى فريق تشيلسي في منصب المدير الرياضي

GMT 06:39 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

تشيلسي يواجه ومانشستر يونايتد في مباراة نارية

GMT 10:50 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

أول تعليق لبوكيتينو بعد أنباء خلافته لزيدان

GMT 01:41 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

قائد يوفنتوس يقترب من الاعتزال والرقم القياسي يتحداه

GMT 09:15 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

لاعب إشبيلية يكشف عن فرصة ضائعة للانتقال إلى ريال مدريد
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates