صوت الإمارات - جَنْي الأرباح وقانون التظاهر يُسبِّبان خسارة للبورصة المصرية الشهر الجاري

رغم مكسب رأس المال السوقيّ للأسهم المقيَّدة مبلغ 600 مليون جنيه

"جَنْي الأرباح" و"قانون التظاهر" يُسبِّبان خسارة للبورصة المصرية الشهر الجاري

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "جَنْي الأرباح" و"قانون التظاهر" يُسبِّبان خسارة للبورصة المصرية الشهر الجاري

البورصة المصرية
القاهرة – علا عبد الرشيد

القاهرة – علا عبد الرشيد عَزَا محلِّلون ومراقبون للأسواق المالية انخفاض مؤشرات البورصة المصرية خلال الأسبوع الأخير من تشرين الثاني/ نوفمبر إلى الضغوط البيعية بفضل عمليات جني الأرباح من المستثمرين بعد فترة صمود طويلة للسوق حققت خلالها الكثير من الارتفاعات، مشيرين إلى أن تزامن بعض المتغيرات السياسية مثل قانون التظاهر أسهم بشكل كبير في تعزيز حجم التراجع في الأسبوع الأخير رغم الارتفاع المجمل للشهر كله، فيما رَبِح رأس المال السوقي للأسهم المقيَّدة نحو 600 مليون جنيه، مسجلاً 402.9 مليار جنيه مقابل 402.3 مليار جنيه في نهاية تعاملات شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي..
وارتفع مؤشر الثلاثين الكبار في ختام تشرين الثاني/ نوفمبر "اي جي أكس 30"، بمقدار 0.04% تعادل 2.25 نقطة ليصعد من مستوى 6181.86 نقطة مغلقًا عند 6184.11 نقطة.
وصاحبه في الاتجاه مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "اي جي أكس 70"، بعد ان سجل ارتفاعًا طفيفًا قدره 0.4% تعادل 2.01 نقطة مرتفعًا من مستوى 516.58 نقطة مغلقًا عند 518.59 نقطة.
أما المؤشر الأوسع نطاقاً "أي جي أكس 100"، الذى يضم الشركات المكونة لمؤشري "أي جي أكس 30 و 70"، فسجل انخفاضًا طفيفًا قدره 0.05% تعادل 0.48 نقطة ليصل إلى مستوى 866.93 نقطة مقابل 867.41 نقطة.
وربح رأس المال السوقي للأسهم المقيَّدة نحو 600 مليون جنيه، مسجلاً 402.9 مليار جنيه مقابل 402.3 مليار جنيه في نهاية تعاملات شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.
وأكّد المحلل المالي وعضو الجمعية المصرية للتمويل إسلام عبد العاطي، أن الأداء السلبى للسوق المصري، خلال جلسات الاسبوع الجاري, يُعزَى إلى مرور السوق بموجة من التراجعات خلال غالب الجلسات، فى حين اتسمت جلسات أخرى بتذبذب الاتجاه ما بين الصعود والهبوط, الا ان الاتجاه في مجمله يعد سلبيًا, وذلك بعد فترة طويلة من الصعود المطرد خلال الفترة الماضية.
وأوضح: "السوق كان يعتمد على معطياته الداخلية الخاصة بالشركات، والتي تتعلق غالبها في الوقت الجاري بنتائج أعمال الشركات المدرجَة، والتي تشكل الركيزة الأساسية في الدعاية الجيدة للسوق المصري, حيث حقَّقَت كثير من الشركات خلال الفترة المالية الماضية تطورًا ملحوظًا، من حيث عمليات التشغيل ونمو الأرباح، وهو ما دفع كثير من الشركات إلى انتهاج سياسات توسعية خلال الفترة المقبلة, ما يدلل على عمق الثقة في الاقتصاد المصري الذي تعمل من خلاله هذه الشركات, ايضا استقطاب الاستثمارات الأجنبية خلال الفترة الماضية أصبح ملحوظًا بعدما أثبت السوق المصري ثباته أمام المتغيرات الكثيرة السلبية على الساحة الاقتصادية والسياسية.
من جانبه، أكَّدَ خبير أسواق المال وائل النحاس، أن رفع التصنيف الائتماني لمصر من قبل مؤسسة "ستاندرد أند بورز", والذي أُعلن عنه قبل أسبوعين ساهم في وقف نسبي للتراجعات نهاية شهر تشرين الثاني/ نوفمبر، إلا أن جميع هذه المؤثرات قد آتت ثمارها وتلاشت آثارها على السوق بمرور الوقت, وكان لا بد من وجود محفزات جديدة,  تتعلق بنمو الاقتصاد, وهو ما لم يحدث حتى الآن, لذلك قامت هذه الموجة من التراجعات لتقليل التضخم في أسعار الاسهم، حتى تعكس حالة الركود الحالية في جميع القطاعات في السوق المصري.
وأوضح: "هناك ايضًا بعض المستجدات السياسية التي اسهمت بدورها في هذا الايقاع السلبي, وهو صدور قانون جديد لتنظيم التظاهر, الذي اسفر عن احتجاجات في الشارع المصري، وأثَّر بدوره على أداء السوق، وخاصة فى مرحلة الضعف الحاليّة التي يشهدها سوق الاوراق المالية".
وكان المؤشر الرئيسي "أي جي أكس 30"،  خسر الأسبوع الاخير من تشرين الثاني/ نوفمبر بنسبة بلغت 4.2% تعادل 272.9 نقطة ليصل إلى مستوى 6184.11 نقطة مقابل 6457.01 نقطة.
وتراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "أي جي أكس 70" بمقدار 3.27% تعادل 17.56 نقطة ليصل إلى مستوى 518.59 نقطة مقابل 536.15 نقطة.
وتراجع أيضًا المؤشر الأوسع نطاقًا "أى جي أكس 100" ، الذى يضم الشركات المكونة لمؤشري "أي جي أكس 30 و 70"، فسجل انخفاضًا قدره 3.27% تعادل 29.31 نقطة، ليصل إلى مستوى 866.93 نقطة مقابل 896.24 نقطة.
وخسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة ما يقرب من 12 مليار جنيه مسجلاً 402.9 مليار جنيه، مقابل 414.9 مليار جنيه مع نهاية تعاملات الأسبوع الماضي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - جَنْي الأرباح وقانون التظاهر يُسبِّبان خسارة للبورصة المصرية الشهر الجاري  صوت الإمارات - جَنْي الأرباح وقانون التظاهر يُسبِّبان خسارة للبورصة المصرية الشهر الجاري



GMT 18:57 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"الاقتصاد" تبحث الفرص التجارية والاستثمارية مع سنغافورة

GMT 18:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

البنك الدولي يقدم دعمًا إلى اليمن عبر صندوق المانحين

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - جَنْي الأرباح وقانون التظاهر يُسبِّبان خسارة للبورصة المصرية الشهر الجاري  صوت الإمارات - جَنْي الأرباح وقانون التظاهر يُسبِّبان خسارة للبورصة المصرية الشهر الجاري



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان سهرة لإظهار مفاتنها من الأنوثة

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 15:37 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء
 صوت الإمارات - سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء

GMT 16:39 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

كتاب يلقي الضوء على طرق الحج المقدسة في أوروبا
 صوت الإمارات - كتاب يلقي الضوء على طرق الحج المقدسة في أوروبا

GMT 14:53 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

لقطات نادرة لزيارة هتلر للجرحى جراء محاولة اغتياله
 صوت الإمارات - لقطات نادرة لزيارة هتلر للجرحى جراء محاولة اغتياله

GMT 17:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" حتى أعلى نقطة في الهواء
 صوت الإمارات - "الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" حتى أعلى نقطة في الهواء
 صوت الإمارات - خطوات تساعدك على تخطي المقابلات الجامعية بنجاح بدون تلعثم

GMT 17:52 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سيدة ترتدي الحجاب لمدة أسبوع لتكشف عن عنصرية البريطانيين
 صوت الإمارات - سيدة ترتدي الحجاب لمدة أسبوع لتكشف عن عنصرية البريطانيين

GMT 15:17 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سيارتان رياضيتان بقوة 365 حصانًا من "بورش" الألمانية
 صوت الإمارات - سيارتان رياضيتان بقوة 365 حصانًا من "بورش" الألمانية

GMT 15:50 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "570 S سبايدر" الأفضل للجولات الشبابية في المدن
 صوت الإمارات - سيارة "570 S سبايدر" الأفضل للجولات الشبابية في المدن

GMT 11:10 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يؤكّد أنه لن يخوض تجربة الزواج بعد "التوبة"
 صوت الإمارات - حسين فهمي يؤكّد أنه لن يخوض تجربة الزواج بعد "التوبة"

GMT 11:02 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكّد أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
 صوت الإمارات - دراسة تؤكّد أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 12:43 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تُعبّر عن فرحتها للعمل في فيلم "كارما"

GMT 17:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تركّز على المعايير الأخلاقية للاستدامة

GMT 13:09 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 16:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يتصدى لقطع الأشجار بفكرة مبتكرة

GMT 13:27 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

وجود ارتباط بين النوم لفترات طويلة وخصوبة الرجال

GMT 16:44 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة وصول بونابرت على متن سفينته إلى غولف جيو

GMT 03:04 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أبل تطلق تحديث ios 11.0.3 لإصلاح بعض المشاكل بآيفون 6s و 7 بلس
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates