صوت الإمارات - 75 من الأشخاص يثقون في الإعلانات على مواقع الشَّركات عبر الإنترنت

75% من الأشخاص يثقون في الإعلانات على مواقع الشَّركات عبر الإنترنت

دراسة جديدة لمؤسَّسة "نيلسن" تظهر نسب طرق التَّواصل مع المستهلكين

75% من الأشخاص يثقون في الإعلانات على مواقع الشَّركات عبر الإنترنت

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 75% من الأشخاص يثقون في الإعلانات على مواقع الشَّركات عبر الإنترنت

75% من الأشخاص يثقون في الإعلانات عبر الإنترنت
القاهرة ـ علا عبد الرشيد

أظهرت دراسة جديدة صادرة عن مؤسَّسة "نيلسن" العالميَّة، أن "أكثر وسائل الإعلانات التي يثق فيها المستهلكين هي آراء وتوصيات الأشخاص الذين يعرفونهم 83%، تليها الإعلانات على مواقع الشَّركات، ثم الإعلان من خلال رعاية أحداث مهمَّة 75%.وأوضحت الدراسة أن "الثقة إما ثابتة أو متزايدة عن النتائج المعلنة في 2011، بشأن وسائل الإعلان التقليدية، فبالنسبة للتلفزيون، وصلت الثقة فيه إلى 59% في 2013 وهي نسبة الثقة عند المستهلكين ذاتها، مقارنة بنتائج عام 2011 و2009. أما الإعلانات المطبوعة في الجرائد والمجلات ومقارنة نتائجها بعام 2011، فقد زادت 7 نقاط مئوية في 2013، لتصل إلى 66% و62% بالتوالي، وبالنسبة للإعلان المسموع في الراديو فقد زادت نسبة الثقة فيه إلي 6 نقاط مئوية عن 2011 لتصل إلى 60% في 2013".وتعليقا على التقرير، قال المدير العام لشركة "نيلسن" في مصر ولبنان والأردن تامر العربي: رغم أن الإعلانات التلفزيونية ستظل هي الوسيلة الرئيسية التي يتواصل بها المسوقون مع الجمهور، نظرا لانتشارها الذي لا مثيل له مقارنة بوسائل الإعلام الأخرى، فإن المستهلكين في مصر وجميع أنحاء العالم ما زالوا يرون أن اقتراحات الأصدقاء وآراء المستهلكين علي الإنترنت هي الأكثر مصداقية، ونتيجة لذلك، فإن المعلنين عن العلامات التجارية الناجحين يبحثون عن طرق تواصل أفضل مع المستهلكين لدعم نواياهم الحسنة في شكل ردود فعل المستهلك وخبراته.وقد أشارت الدِّراسة إلى أن "المستهلكين من مستخدمي الإنترنت يثقون في مختلف الوسائل الإعلانية التي تصلهم عبر الإنترنت ويأتي في مقدمتها الإعلانات أو المعلومات المنشورة على المواقع الإلكترونية الخاصة بالعلامات التجارية الشهيرة 78%، يليها آراء المستهلكين التي يدونوها عن المنتجات المختلفة عبر الإنترنت 68%، ثم الإعلانات المصورة (الفيديو) المحملة عبر الإنترنت 58%، ثم الإعلانات على مواقع التواصل الاجتماعي 58%، والتي ارتفعت 5 نقاط، مقارنة بنتائج 2011، أما الإعلانات التي تأخذ شكل لافتات على الإنترنت، فقد وصلت 56%. كما أكد 55% من المستهلكين ثقتهم في الإعلانات المتاحة على محركات البحث و52% يثقوا في الرسائل الإلكترونية التي تصلهم من صفحات ومواقع هم أعضاء فيه".وأوضح العربي أن "نمو الثقة في الإعلانات المعروضة على الإنترنت أو مواقع التواصل الاجتماعي، على مدى الأعوام الماضية، ينبغي أن يزيد من ثقة المسوٌقين في إنفاق المزيد من أموالهم المخصصة للإعلانات في هذه الوسيلة، وقد قامت الكثير من الشركات بالفعل بزيادة نشاطها في الإعلان المدفوع على مواقع الشبكات الاجتماعية، ويرجع ذلك جزئيا إلى ارتفاع مستوى الثقة التي يضعها المستهلكون في اقتراحات الأصدقاء والآراء المعروضة على الإنترنت، وينبغي على أصحاب العلامات التجارية متابعة تلك القناة الإعلانية عن كثب مع استمرارها في النمو.ووفقا لاستطلاع "نيلسن"، فإن 51% من المشاركين في البحث يثقوا في الإعلانات التي تصلهم عبر أجهزتهم المحمولة بينما يثق 46% فقط في الرسائل النصية التي تصلهم على الهاتف المحمول.وعن مدى تأثير الإعلان وما يترتب عليه من فعل الشراء، فنجد أن في مصر، أكثر عمليات الشراء تكون نتيجة لنصائح وآراء الأهل والأصدقاء 83%، ثم المعلومات على مواقع الشركات والآراء الموجودة على الإنترنت 73%، يليهم رعاية الأحداث المختلفة.ويحفز الإعلان على مواقع التواصل الاجتماعي على قرار شراء المنتج بنسبة 68%، أما الإعلان عبر رسائل نصية على الهاتف المحمول فيؤدي إلى شراء المنتج بنسبة 56%.وتشير دراسة "نيلسن" إلى أن "المحتوى الكوميدي للإعلان هو الأكثر تأثيرًا حول العالم، وهو الثاني بين المصريين ويفضله الرجال بنسبة أكبر من الإناث، أما الأكبر تأثيرا بين المصريين المشاركين في الدراسة فهي الإعلانات التي تحكي عن مواقف حياتية ويجمع على ذلك الرجال والإناث.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - 75 من الأشخاص يثقون في الإعلانات على مواقع الشَّركات عبر الإنترنت  صوت الإمارات - 75 من الأشخاص يثقون في الإعلانات على مواقع الشَّركات عبر الإنترنت



 صوت الإمارات -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

تألق كيدمان بفستان ذهبي في "كان" السينمائي

باريس ـ مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد.  ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي.  وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - 75 من الأشخاص يثقون في الإعلانات على مواقع الشَّركات عبر الإنترنت  صوت الإمارات - 75 من الأشخاص يثقون في الإعلانات على مواقع الشَّركات عبر الإنترنت



 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates