صوت الإمارات - الأمير خالد الفيصل يدشن ميناء الملك عبد الله الذي سيرى النور قريبا بعد صعوبات كبيرة

سيصبح الميناء الرئيسي في البحر الأحمر وسيعمل بكفاءة لخدمة البضائع والشحنات

الأمير خالد الفيصل يدشن "ميناء الملك عبد الله" الذي سيرى النور قريبا بعد صعوبات كبيرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الأمير خالد الفيصل يدشن "ميناء الملك عبد الله" الذي سيرى النور قريبا بعد صعوبات كبيرة

الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة
مكة المكرمة - رياض أحمد

يدشن الأمير خالد الفيصل، أمير منطقة مكة المكرمة، في الأول من يناير/كانون الثاني المقبل؛ ميناء الملك عبد الله في "رابغ"، ويشهد خلال التدشين أولى عمليات الاستيراد والتصدير في الميناء. وقال الأمير خالد الفيصل:  "يعد مشروع مدينة الملك عبد الله الاقتصادية استثنائيا؛ لأنه من رجل استثنائي، وهو خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز "، لافتا إلى "ضرورة تضافر الجهود بين الجهات جميعا لإنجاح المشروع وإنجازه في الوقت المحدد". وأكد أن المشروع يعد من المشروعات المهمة التي لا تخدم منطقة مكة المكرمة فحسب، بل تخدم المملكة؛ كون هذا المشروع يأتي في قلب مدينة الملك عبد الله الاقتصادية التي انطلقت فوائدها الاقتصادية من داخل أسوار المدينة وتجاوزتها إلى الوطن بأكمله. وقال أمير منطقة مكة المكرمة: "إن المشروع سيرى النور بعد أن واجه الكثير من الصعوبات التي تم تجاوزها بفضل الله ثم بالعزيمة الصادقة لأبناء هذا الوطن، الذين عملوا على تذليل كل المعوقات في سبيل إنجاح هذا المشروع الكبير".
بدوره، أوضح الأمين العام لهيئة المدن الاقتصادية، مهند بن عبد المحسن هلال، أن ميناء مدينة الملك عبد الله الاقتصادية يتم تطويره من قبل شركة تطوير الموانئ، وهي شركة سعودية تأسست بتحالف بين كل من مجموعة بن لادن السعودية وشركة إعمار المدينة الاقتصادية. وتتولى الشركة مسؤولية تمويل وتطوير وتشغيل ميناء مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، وتقديم جميع الخدمات اللازمة لإدارته وتشغيله بمرافقه الأساسية.
ولفت إلى أنه تم توقيع عدة اتفاقيات لصالح المشروع، من أهمها: اتفاقية لضمان بدء عمل الحاويات، كذلك تم وضع آليات محددة لتسريع إجراءات الاستيراد والتصدير في الميناء.
من جهته، قدم صالح بن لادن عرضا عن المشروع أوضح عبره أن الميناء سيكون رافدا للاقتصاد الوطني وسيخدم الشركات الصناعية والتجارية في المدينة التي ستقوم باستيراد بضائعها ومستلزمات الصناعات التي أقيمت في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، وكذلك تقوم بتصدير منتجاتها عبر هذا الميناء إلى دول العالم.
وأضاف: "سيكون أحدث وأول ميناء في المملكة يتم تطويره وتمويله وتشغيله من القطاع الخاص. ويتميز هذا الميناء بموقعه الاستراتيجي لخدمة شحن ونقل البضائع بين السفن (شحنات المسافنة)، إضافة إلى الشحنات والبضائع المحلية». وبين بن لادن أن المساحة الإجمالية للميناء تقدر بنحو 15 مليون متر مربع، فيما ستصل الطاقة الاستيعابية عند اكتمال جميع مرافق الميناء إلى نحو 20 مليون حاوية TEU تقريبا. ويتكون هذا الميناء من 30 رصيفا عميقا للسفن، يصل عمق الأرصفة إلى نحو 18 مترا، وبذلك يستوعب أكبر سفن الحاويات في العالم. كما يحتوي الميناء أيضا على أكبر الرافعات العالمية المتطورة وأنظمة مناولة الحاوية المتقدمة تقنيا.
وأضاف أنه سيتم تجهيز الميناء بنظام لدعم حركة تنقل البضائع المختلفة، مثل الحاويات بجميع أنواعها، وبضائع الدحرجة، والسيارات والمعدات، وبضائع الصب (صلبة وسوائل)، والبضائع العامة. وتحدث صالح بن لادن عن الرؤية المستقبلة للمشروع، قائلا: "يهدف الميناء إلى أن يصبح الميناء الرئيس في البحر الأحمر من ضمن أفضل 10 موانئ عالمية عند اكتمال بنائه، وأن يعمل كبوابة عالية الكفاءة لخدمة البضائع والشحنات، وكذلك خلق محور رئيس للشحن بين السفن في مركز واحد من أكثر المسارات العالمية لشحنات الحاويات ازدحاما، وتوفير فرص غير محدودة للاتصال بين آسيا وأوروبا والعكس".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - الأمير خالد الفيصل يدشن ميناء الملك عبد الله الذي سيرى النور قريبا بعد صعوبات كبيرة  صوت الإمارات - الأمير خالد الفيصل يدشن ميناء الملك عبد الله الذي سيرى النور قريبا بعد صعوبات كبيرة



GMT 18:57 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"الاقتصاد" تبحث الفرص التجارية والاستثمارية مع سنغافورة

GMT 18:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

البنك الدولي يقدم دعمًا إلى اليمن عبر صندوق المانحين

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - الأمير خالد الفيصل يدشن ميناء الملك عبد الله الذي سيرى النور قريبا بعد صعوبات كبيرة  صوت الإمارات - الأمير خالد الفيصل يدشن ميناء الملك عبد الله الذي سيرى النور قريبا بعد صعوبات كبيرة



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان سهرة لإظهار مفاتنها من الأنوثة

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 15:37 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء
 صوت الإمارات - سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء

GMT 16:39 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

كتاب يلقي الضوء على طرق الحج المقدسة في أوروبا
 صوت الإمارات - كتاب يلقي الضوء على طرق الحج المقدسة في أوروبا

GMT 11:10 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يؤكّد أنه لن يخوض تجربة الزواج بعد "التوبة"

GMT 17:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تركّز على المعايير الأخلاقية للاستدامة

GMT 11:02 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكّد أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 16:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يتصدى لقطع الأشجار بفكرة مبتكرة

GMT 13:27 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

وجود ارتباط بين النوم لفترات طويلة وخصوبة الرجال

GMT 16:44 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة وصول بونابرت على متن سفينته إلى غولف جيو

GMT 05:30 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

HMD تعلن رسميا عن هاتف Nokia 7 بشاشة 5,2 بوصة
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates