الدين والسينما محاولات لبحث قضايا الوجود

الدين والسينما محاولات لبحث قضايا الوجود

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الدين والسينما محاولات لبحث قضايا الوجود

برلين ـ وكالات

من يتابع نوعية الأفلام المعروضة حاليا في دور السينما، سيلاحظ عرض فيلم أو اثنين على الأقل سنويا يعنى بالقضايا الدينية والعقائدية، وذلك في إطار ما بات يعرف بالفيلم الديني. فما هي إذا طبيعة هذا الفيلم وعلى أيّ أساس يصنّف؟  لفت الانتباه في الدورة السابقة لمهرجان برلين السينمائي (برليناله) –من السابع إلى السابع عشر من فبراير 2013-،  أنه تمّ عرض فيلمين دينيين تدور أحداثهما في أحد الأديرة، يحمل الأول عنوان "الراهبة"، والثاني "كاميل كلوديل"، الفيلمان معا صنفا تحت إطار الفيلم الديني، وجاءا ضمن سلسة من الأفلام الدينية التي ظهرت في الآونة الأخيرة لمعالجة تيمة الدين والمعتقد ودور الكنيسة في الثقافة الكاثوليكية. "عادة ما تعنى السينما بالمواضيع الاجتماعية المهمة، وتعد المواضيع الدينية والعقائدية من أبرزها". هذا ما صرح به هورست بيتركول رئيس تحرير الصحيفة الألمانية المختصة بالسينما (Film-Dienst)، مضيفا أن "هناك من المخرجين من استطاع أن يعالج هذه التيمة من منظور تاريخي، ليقدم فيلما حظي بنجاح كبير". في المقابل أشار بيتر هازنبيرغ، المسئول عن قسم السينما والإعلام في مؤتمر الأساقفة إلى أن هناك عددا كبيرا من الأفلام التي تهتم بموضوع الدين. يتمّ في بعضها التعريف بشخصيات دينية رمزية. بينما يتم في الأخرى التطرق إلى المشاكل التي يواجهها المؤمنون في حياتهم. وهناك قسم ثالث من تلك الأفلام، تعالج موضوعات المعتقد والدين من زاوية كوميدية". وشهد تاريخ السينما نقاشات حادة حول بعض الأفلام الدينية، التي أثارت حفيظة المتدينين والمحافظين. ولا يتعلق الأمر عادة بالأفلام التبشيرية، وإنما بأفلام حسب هازنبيرغ " صنعها أناس يتطلعون بريبة إلى الدين، وينتقدون أسسه على غرار المخرج السويدي إنغمار بيرغمان والإسباني لويس بونويل".    ويؤكد المتخصص هازنبيرغ أن "الكنيسة كانت دائما تهتم بالسينما، بل وهي أكثر الفئات الاجتماعية اهتماما بها". تجدر الإشارة إلى أن الأفلام الدينية لم تعد تعالج بشكل حصري مواضيع تتعلق بالديانة المسيحية فحسب، وإنما تجاوزت ذلك لتشمل مواضيع دينية من ثقافات أخرى"، حسبما كتب رئيس المركز السينمائي داخل الكنيسة الإنجيلية كارستين فيساريوس في صحيفة إي. بي. دي. للفيلم. ويبقى السؤال حول ماهية الفيلم الديني؟ هل هو الفيلم الذي يلعب فيه دور البطولة الراهبات والرهبان؟ هازنبيرغ ينفي ذلك، موضحا أن الفيلم الديني هو الذي يهتم بمواضيع تبحث عن ماهية الوجود وعن معنى للحياة، أي أنه "الفيلم الذي يهتم بقضية الخلاص، وبالغفران وبالمعاصي. وذلك إلى جانب تيمة الموت والحياة الآخرة". وانطلاقا من هذا المنظور، يمكن القول أن جل الأفلام المصنوعة هي أفلام دينية، حتى وإن لم تظهر انتماء عقائديا واضحا. ومن ثمة يمكن تصنيف أفلام السينما العجائبية، كفيلم "سيد الخواتم" و"حرب النجوم" وغيرها من الأفلام الحديثة ضمن هذا النوع من الأفلام. فهي أيضا تناقش مصير الإنسان بعد دمار مأساوي متخيل لحق بالعالم، وتبحث عن خلاص البشرية من ذلك المصير القاتم. يشير هورست بيتر كول إلى أن الأفلام التي يتم فيها معالجة تيمة المعتقد، قريبة جدا من الأفلام ذات الطابع الروحاني والميثولوجي. باعتبار أن علاقة الميثولوجيا بالدين علاقة وطيدة. الأمر الذي يعني أن الأفلام الحديثة بمحتوى ديني، لا تشكل إلا قسما من سلسة الأفلام الدينية بمعناها العام والتي رافقت فن السينما منذ نشأته. وتشكل بعض هذه الأفلام خلاصة التفكير التأملي للمخرج عند معالجته للقضايا الوجودية. فيما تتطرق الأخرى والتي تعتبر دينية بمعناها الخالص، في سياقها الكاثوليكي، إلى النقاشات الدائرة بين الكنيسة والمؤسسات التابعة لها، وهنا يقول هازنبيرغ إن تلك الأفلام "تحاول عرض الأفكار التي تتم مناقشتها داخل الكنيسة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدين والسينما محاولات لبحث قضايا الوجود الدين والسينما محاولات لبحث قضايا الوجود



GMT 18:57 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فيلم "فوتوكوبي" يُعرض في ملتقى السينما العربية في مارسيليا

GMT 13:50 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"البافتا " تكرم المخرج البريطاني كريستوفر نولان

GMT 10:05 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"الشارقة السينمائي للطفل" يواصل عروض الأفلام والورش

GMT 11:00 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

6 أفلام تسابق الزمن للحاق بموسمي نصف العام والكريسماس

GMT 04:07 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الانتهاء من تصوير الفيلم البريطاني "ذا فيزيتور"

GMT 06:51 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنان أحمد مالك يُشارك في أسبوع السينما العربية في نيويورك

GMT 06:47 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

تامر السعيد يشارك في بانوراما الفيلم الأوروبي الشهر المقبل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدين والسينما محاولات لبحث قضايا الوجود الدين والسينما محاولات لبحث قضايا الوجود



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تبرز في فستان طويل باللون الأزرق

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود.     واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع

GMT 13:46 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب بألوان توحي بالإيجابية
 صوت الإمارات - رند النجار ترسم على الحقائب بألوان توحي بالإيجابية

GMT 18:05 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعد من أجمل الأماكن الهادئة في لندن
 صوت الإمارات - سيبتون بارك تعد من أجمل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 17:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل في لندن للبيع بمبلغ كبير بسبب تصميمه المثلثي
 صوت الإمارات - منزل في لندن للبيع بمبلغ كبير بسبب تصميمه المثلثي

GMT 12:29 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شكوك بشأن تسبّب الصين في أزمة السلطة في زيمبابوي
 صوت الإمارات - شكوك بشأن تسبّب الصين في أزمة السلطة في زيمبابوي

GMT 13:34 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي ترى أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
 صوت الإمارات - شيرين الرماحي ترى أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 16:36 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ من أجل صناعتها عامًا
 صوت الإمارات - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ من أجل صناعتها عامًا

GMT 15:46 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو للاستمتاع بالمناظر الطبيعية
 صوت الإمارات - طريق سان فرانسيسكو للاستمتاع بالمناظر الطبيعية

GMT 22:28 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتح معبر رفح ثلاثة أيام لعبور العالقين في الاتجاهين

GMT 01:45 2013 الأربعاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

"ذي غارديان" تختار ميسي أفضل لاعب في العالم

GMT 10:38 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد سراج الدين يآمل بأن يُحالفه التوفيق في الانتخابات

GMT 21:57 2013 الأحد ,10 شباط / فبراير

زلزال بقوة 5.7 درجة في المناطق الوسطى في تشيلي

GMT 06:38 2016 الثلاثاء ,31 أيار / مايو

نسرين أمين تتحدث عن سر وجودها في "أزمة نسب"

GMT 04:37 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الأمم المتحدة تبدأ انتخاب قضاة المحكمة الجنائية الدولية

GMT 19:24 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

حركات اليدين هي انعكاس فعلي لما نفكر به أثناء الحديث

GMT 14:47 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

اعتقال صومالي بتهمة الانتماء إلى "حركة الشباب" في ألمانيا
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates