يسرا عبدالرحمن تُقدم ديكورًا خاصًا ذا طابع مصري من الفسيخ

كشفت لـ"صوت الإمارات" عن تفاصيل تصميماتها لأعياد الربيع

يسرا عبدالرحمن تُقدم ديكورًا خاصًا ذا طابع مصري من الفسيخ

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - يسرا عبدالرحمن تُقدم ديكورًا خاصًا ذا طابع مصري من الفسيخ

تصميمات يسرا عبدالرحمن
القاهرة - شيماء مكاوي

كشفت مصممة الديكور يسرا عبدالرحمن عن تصميمها لديكور خاص لأعياد الربيع، قائلة: "في هذا العام قررت تقديم ديكور تحت عنوان "أصغر طبق فسيخ في مصر، فكل عام أحاول ابتكار أفكار جديدة لشم النسيم وأعياد الربيع، ودائمًا أهتم أن تكون أعمالي ذات طابع مصري، وهذا جعلني أفكر في تقديم ديكور مصري جدًا".

يسرا عبدالرحمن تُقدم ديكورًا خاصًا ذا طابع مصري من الفسيخ

وأضافت عبدالرحمن، في لقاء خاص لـ"صوت الإمارات": "بدأت الفكرة عندما لاحظت أن معظم ديكورات شم النسيم  وأعياد الربيع مقتصرة على البيض الملون والأرانب والورد والفراشات، وبالرغم من أن تلك المكونات تعتبر من أبرز معالم الربيع، إلا أن الفسيخ والرنجة في مصر هم الأصل في شم النسيم من أيام الفراعنة".

وتابعت عبدالرحمن: "فقررت رسم تصاميم بروح مصرية و عصرية، وقدمت في تصاميمي نماذج للبنات المصرية يوم شم النسيم، فرسمت ست البيت المنهكة بين اهتمامها بأعمال البيت والغسيل والمطبخ، وبين اهتمامها بجمالها في يوم شم النسيم، كما رسمت الست الأنيقة وهي تقدم طبق الفسيخ بالبصل والليمون وشرائح البيض، وأيضًا العصريه المهتمه بالتصوير مع الكتاكيت والبيض الملون وأخرى مع أرنب".

يسرا عبدالرحمن تُقدم ديكورًا خاصًا ذا طابع مصري من الفسيخ

وأردفت عبدالرحمن: "ولأن البطيخ من أهم فواكه هذا اليوم، فرسمت تصميم لبنت تأكل البطيخ، وأخيرًا كي لا ننسى ذكرياتنا الجميلة، قمت برسم تصميم لبنت من التسعينات تحمل مشروبات غازية، كانت من أشهر المشروبات أيام الطفولة مثل كراش وسينالكو وتيم". وأكدت عبدالرحمن، أن من أبرز القطع في ذلك الديكور، الذي لا تتعدى حجم القطعة الواحدة فيه الـ15سمًا، طبق الفسيخ الذي لا يتجاوز حجمه عقلة الأصبع، وبجانبه زجاجات المياة الغازية، والمختلف أن كل قطعه تحمل دلاية صغيرة يمكن استخدامها كإكسسوار يوم شم النسيم، ثم يمكن الاحتفاظ بالديكور للمنزل في باقي أيام الربيع".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يسرا عبدالرحمن تُقدم ديكورًا خاصًا ذا طابع مصري من الفسيخ يسرا عبدالرحمن تُقدم ديكورًا خاصًا ذا طابع مصري من الفسيخ



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يسرا عبدالرحمن تُقدم ديكورًا خاصًا ذا طابع مصري من الفسيخ يسرا عبدالرحمن تُقدم ديكورًا خاصًا ذا طابع مصري من الفسيخ



اختارت تسريحة شعر بسيطة ومكياجا ناعما أبرز جمالها

ميشيل موناغان تتألق بإطلالة براقة بالأسود والفضي

لندن ـ ماريا طبراني
أظهرت النجمة العالمية، ميشيل موناغان، شغفها بالموضة خلال مهرجان "ثيرست غالا-Thirst Gala" السنوي في دورته التاسعة في فندق "بيفرلي هيلز" مساء السبت، وتألقت الممثلة البالغة من العمر 41 عامًا، بإطلالة أنيقة ومميزة على السجادة جذبت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بألوانها الزهرية، حيث كانت ترتدي فستانًا طويلا باللون الأسود الشفاف المُغطى بالقماش الفضي البرّاق، ونسجت طبقات من التول الأسود بين تصاميم الفستان المعقدة المزينة بالفضي، مع قطع متقطعة في وسط الصدر. وأضافت موناغان إلى إطلالتها الرائعة، المزيد من الإثارة، حيث ارتدت زوجًا من الاحذية الفضية ذات كعب عالٍ التي تتميز بشريط رقيق ملفوف حول كاحلها، وأكملت إطلالتها بتصفيف شعرها لضفائر مجتمعة معا للوراء، ومكياجا ناعما من ظلال العيون الذهبي ولمسة من احمر الشفاة النيود.  

GMT 14:25 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

"Treetops Treehouse" منزل شجرة البلوط الأقدم
 صوت الإمارات - "Treetops Treehouse" منزل شجرة البلوط الأقدم

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates