الباحثون يخترعون علاجًا جديدًا لمرض باركنسون

توصلوا لمعرفة السر وراء "انزيم الدماغ"

الباحثون يخترعون علاجًا جديدًا لمرض "باركنسون"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الباحثون يخترعون علاجًا جديدًا لمرض "باركنسون"

علاج جديد لمرض "باركنسون"
لندن - كاتيا حداد

كشف العلماء أن علاج مرض باركنسون قد يكون في طور الإنجاز اذ يعتقد الخبراء أنهم اكتشفوا أخيرًا السر وراء انزيم الدماغ، الذي يعتبر مسؤولا عن حالة العصب التنكسية، وتم وضع علامة PINK1 كعنصر رئيسي في الوقاية من مرض باركنسون في عام 2004، وقد نجحت تجارب متعددة في دورها الفعلي في السنوات منذ ذلك الوقت. ويعتقد باحثو جامعة دندي الآن أنهم عملوا على هيكل ثلاثي الأبعاد والعمل الداخلي للانزيم، ويمكن لهذه الدراسة، التي يطلق عليها اسم "حيوية" من قبل المجتمع الطبي، توفير العلاج لأعراض الحالة، بما في ذلك الاهتزاز والصلابة.

ويؤثر مرض باركنسون على شخص واحد من بين 500 شخص، ويعيش حوالي 127,000 شخص في بريطانيا مع هذه الحالة. ويعتقد أن مليون أميركي يعانون منه أيضا، فمن بين الضحايا البارزين الممثل مايكل جو فوكس، الذي تم تشخيصه في سن 29 عاما فقط، وأسطورة الملاكمة السابق محمد علي كلاى. "فالأدوية التي يمكن أن تحول مسار PINK1 / باركين مرة أخرى على قد تكون قادرة على إبطاء، ووقف أو حتى عكس موت الخلايا العصبية، وليس فقط في الاشخاص الذين لديهم هذه الأشكال الموروثة النادرة لهذه الحالة، ولكن أيضا أولئك اللذين لم يرثوا مرض باركنسون. ويعطينا هذا البحث، لأول مرة، نظرة على ما يشبه البروتين PINK1 وكيف يمكن للتغيرات في الجين منع البروتين PINK1 من العمل بشكل صحيح.

 وتعد هذه المعرفة أمرًا حيويًا لتطوير العقاقير التي يمكن أن تحول انزيم PINK1 مرة أخرى، والذي لديه القدرة على إبطاء أو حتى وقف تطور الحالة، وهو شيء العلاجات الحالية لم تعد قادرة على القيام به." وقال مايكل دون، رئيس فريق علم الوراثة والعلوم الجزيئية في ويلكوم ترست: "ظل البروتين PINK1 محور البحوث في جميع أنحاء العالم، لذلك هذا الاستنتاج من فريق دندي هو خطوة رائعة إلى الأمام للمجتمع. إذا فهمنا بنية هذا البروتين، الذي يحمل الكثير من الدلائل في ما يحدث خطأ في مرض باركنسون، قد يساعدنا على تطوير أدوية جديدة للحماية من هذا المرض المدمر.

وفي بداية مرض باركنسون، يؤدي طفرة في انزيم PINK1 إلى فقدان وظيفته الوقائية، مما يؤدي إلى تلف الخلايا في الدماغ التي تتحكم في الحركة. وقد أظهرت الأبحاث السابقة أن الدور الرئيسي لانزيم PINK1 هو الشعور الضرر بمراكز الطاقة، أو الميتوكوندريا، من الخلايا. ثم يتحول هذا المسار إلى مسار وقائي يشتمل على بروتينين رئيسيين، يعرفان باسم أوبيكيتين وباركين، لتقليل الضرر ولكن كيف حدث هذا كان غير معروف - وإيجاد دواء يمكنه أن  يرجع دور الحراسه لانزيم PINK1 بمثابة طفره في عالم بحوث داء باركسون.

 وتقدم الدراسة الجديدة، التي نشرت في المجلة العلمية إليف، الأمل في شرح كيف يمكن استخدام الانزيم في العلاج. PINK1هو ترميز للانزيم، والمعروف باسم كيناز، الذي يلعب دورا حاسما في حماية خلايا الدماغ ضد الإجهاد. وقال الباحثون إن PINK1 لديه "عناصر تحكم فريدة من نوعها" لم يتم العثور عليها في الإنزيمات الأخرى، وقال البروفيسور دان فان آلتن، الذي شارك في قيادة البحث، إن النتائج كانت "خطوة تحويلية" للوصول إلى العلاج.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الباحثون يخترعون علاجًا جديدًا لمرض باركنسون الباحثون يخترعون علاجًا جديدًا لمرض باركنسون



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الباحثون يخترعون علاجًا جديدًا لمرض باركنسون الباحثون يخترعون علاجًا جديدًا لمرض باركنسون



خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية

ويني هارلو تبدو مميزة في فستان طويل باللون الأزرق

ميلانو ـ ريتا مهنا
ظهرت عارضة الأزياء الكندية ويني هارلو، بإطلالة أنيقة ومثيرة، خلال أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية، حيث واصلت تحدي مرض البهاق، على منصة عرض أزياء العلامة الشهيرة "فيونيت" في مجموعتها الجديدة لعام 2018. وارتدت هارلو البالغة من العمر 23 عاما، فستانا طويلا باللون الأزرق، يتميز بكتفين غير متماثلين.   وأكملت هارلو التي اشتهرت في البرنامج التليفزيوني الأميركي America's Next Top Model - في موسمه الـ21، إطلالتها بمكياج ناعم أبرز ملامحها الطبيعية وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. ووصلت ويني هارلو إلى ايطاليا من لندن صباح الثلاثاء الماضي، بعد أن أقيمت هناك حتى الساعات الأولى حيث كانت ضيفًا في حفلة استضافتها مجلة لاف والعلامة الشهيرة "مياو مياو"، لانتهاء أسبوع الموضة في لندن. وقد ألمحت ويني إلى أسلوب حياتها بدون التوقف عن الظهور في الحفلات بمقابلة مع مجلة بازار، حيث شاركت أفضل نصائحها للعناية بالبشرة أثناء تواجدها في باريس. وقالت

GMT 15:00 2018 الأحد ,25 شباط / فبراير

"فيرساتشي" تُصمّم أحدث أزيائها لخريف وشتاء 2018
 صوت الإمارات - "فيرساتشي" تُصمّم أحدث أزيائها لخريف وشتاء 2018

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates