ذكر أبو الحناء يجلب لشريكته الحامل غذائها عبر لغة الجسد

من خلال إشارات عن نوع الوجبات التي تفضلها

ذكر أبو الحناء يجلب لشريكته الحامل غذائها عبر لغة الجسد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ذكر أبو الحناء يجلب لشريكته الحامل غذائها عبر لغة الجسد

ذكر أبو الحناء يمكنه تلبية رغبة شريكته الحامل في وجبات طعام محددة
واشنطن - رولا عيسى

كشفت الأبحاث، أن أنثى عصفور أبو الحناء الحامل تعطي إشارات عن نوع الوجبات التي ترغب فيها ليحضرها شريكها الذكر، وأجرى باحثون من جامعة فيكتوريا في ويلينغتون في نيوزيلندا دراسة عن مجموعة من عصافير أبو الحناء في الجزيرة الشمالية مقرها في زيلانديا، لمعرفة ما إذا كان الذكر سيمكنه جلب الطعام الذي ترغب فيه شريكته أثناء عملية التكاثر.

ولمعرفة ذلك، تم اختبار 16 زوجًا من عصافير أبو الحناء في نيوزلندا، بعد أن وضعت الإناث البيض، وتبين أنه تم تغذية الإناث إما بالديدان أو ديدان الشمع ثم إعطائهم الاختيار بينيرقات الحشرات لهذين النوعين، وبعد أن تناولت الإناث نوع واحد من الحشرات فضلن تناول النوع الآخر عند إعطائهن الخيار، ما يعني أن الإناث كانت أكثر عرضة للرغبة في نوع من المواد الغذائية التي لم تأكلها مؤخرًا.

واختبر الباحثون، ما إن كان الذكر سيكون قادرًا على اختيار مصدر الغذاء المفضل لشريكته بشكل صحيح، وتم السماح لمجموعة واحدة من الذكور بمشاهدة عملية التغذية بينما تم منع المجموعة الثانية، وتبين أن الذكور اختاروا الطعام الصحيح حتى إذا لم يروا عملية التغذية.

وتشير النتائج، إلى أن الذكور تمكنوا من قراءة لغة جسد شركائهم واستخدامها كدليل، وأوضحت المؤلفة الرئيسية للدراسة الدكتورة راشيل شو: "عصافير أبو الحناء يكون لها شريكة واحدة وتتقاسم المواد الغذائية، وبالتالي كانت مثالية لتلك التجربة، ووجدنا أن الذكر يلبي بشكل مناسب رغبة شريكته حتى عندما كان سلوك الأنثى هو الدليل الوحيد المتاح لدى الذكر على خياراتها، ما يشير إلى أن الإناث يمكنها الإشارة لشريكها برغبتها ويتمكن الذكر من الاستجابة لتلك الرغبات".

وبينت الدكتورة شو، أن تلك النتيجة تثير احتمال أن تكون الأنواع الأخرى قادرة على القيام بنفس الشئ، مضيفة " في العديد من الأنواع يعد تقاسم الغذاء من قبل الذكور أمرًا حيويًا لمساعدة الإناث على تعويض التكاليف الحيوية للتكاثر مثل وضع البيض والحضانة، وتعد قدرة الذكر على إعطاء شريكته ما تريد عاملًا هامًا على نجاح الزوجين معًا مع التأثير على بقائهما معًا، ويفتح ذلك مجالًا هامًا للأبحاث المستقبلية"، ونشرت نتائج الدراسة في مجلة Scientific Reports.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ذكر أبو الحناء يجلب لشريكته الحامل غذائها عبر لغة الجسد ذكر أبو الحناء يجلب لشريكته الحامل غذائها عبر لغة الجسد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ذكر أبو الحناء يجلب لشريكته الحامل غذائها عبر لغة الجسد ذكر أبو الحناء يجلب لشريكته الحامل غذائها عبر لغة الجسد



اختارت تسريحة شعر بسيطة ومكياجا ناعما أبرز جمالها

ميشيل موناغان تتألق بإطلالة براقة بالأسود والفضي

لندن ـ ماريا طبراني
أظهرت النجمة العالمية، ميشيل موناغان، شغفها بالموضة خلال مهرجان "ثيرست غالا-Thirst Gala" السنوي في دورته التاسعة في فندق "بيفرلي هيلز" مساء السبت، وتألقت الممثلة البالغة من العمر 41 عامًا، بإطلالة أنيقة ومميزة على السجادة جذبت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بألوانها الزهرية، حيث كانت ترتدي فستانًا طويلا باللون الأسود الشفاف المُغطى بالقماش الفضي البرّاق، ونسجت طبقات من التول الأسود بين تصاميم الفستان المعقدة المزينة بالفضي، مع قطع متقطعة في وسط الصدر. وأضافت موناغان إلى إطلالتها الرائعة، المزيد من الإثارة، حيث ارتدت زوجًا من الاحذية الفضية ذات كعب عالٍ التي تتميز بشريط رقيق ملفوف حول كاحلها، وأكملت إطلالتها بتصفيف شعرها لضفائر مجتمعة معا للوراء، ومكياجا ناعما من ظلال العيون الذهبي ولمسة من احمر الشفاة النيود.  

GMT 14:25 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

"Treetops Treehouse" منزل شجرة البلوط الأقدم
 صوت الإمارات - "Treetops Treehouse" منزل شجرة البلوط الأقدم

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates