الزمني يكشف سعي الحكومة للخروج من التمييز

أوضح لـ"صوت الإمارات" تفاقم الأوضاع لغياب التنمية

الزمني يكشف سعي الحكومة للخروج من التمييز

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الزمني يكشف سعي الحكومة للخروج من التمييز

الخبير الاقتصادي بلحسن الزمني
تونس _ حياة الغانمي

أكد الخبير الاقتصادي بلحسن الزمني ، مساهمة عوامل عدة في ارتفاع الجرائم المالية في تونس ، منها عدم مواكبة الجهاز البنكي في تونس التطورات في هذا المجال على الصعيد العالمي.
ولفت الخبير الاقتصادي في حديث لـ"صوت الإمارات" إلى أن العديد من المؤشرات بعد ثورة يناير 2011 كانت تؤكد ارتفاع منسوب غسيل الأموال ، معتبرًا أن المضاربة العقارية من أبرز الدلائل على تفشي المال القذر في تونس. 

ويرى الزمني أن الوضع الجيوسياسي للمنطقة يخدم مصالح شبكات التهريب والمهربين، مشيرًا إلى أن واجهات عدة لأنشطة اقتصادية تعمل لصالح مبيضي الأموال. وقال الزمني فيما يتعلق بالتنصيص على ضرورة سعي الحكومة إلى تطبيق التمييز الإيجابي ، إن مفهوم التمييز الإيجابي ظل مبهمًا في غياب أرقام ومؤشرات ودراسات تفكك هذا المفهوم ، وتضع الأولويات لكل جهة حسب نصيبها من الإنفاق الحكومي. 

وقال الزمني إن غياب رؤية واضحة في سياسة الحكومة وفي خطة تنمية تحدد أولويات الجهات، أدى إلى هذا الوضع المتفجر الذي تعيشه المناطق الداخلية، وهو ما يدفع الحكومة إلى اتخاذ قرارات مستعجلة وغير مجدية ترهق كاهل المالية العمومية بخلق وظائف وهمية لإرضاء المحتجين، حسب تعبيره. 

ويتطلب تطبيق مبدأ التمييز الإيجابي ، حسب خبير التنمية المحلية، الكشف عن النصيب الفعلي لكل جهة من الإنفاق العمومي ، من نفقات الأجور والتصرف ونفقات التنمية والعمل على تعديلها بطريقة منصفة ثم العمل على تمييزها إيجابيًا انطلاقًا من دراسة الأرقام والمؤشرات واحتياجات كل جهة.  وأضاف ذات المتحدث أن التمييز الإيجابي حاليًا يتم بناءً على الاستجابة لمطالب المحتجين ، وهو ذات الخطأ الذي سقطت فيه الحكومات المتعاقبة بعد الثورة، الذي أدى إلى تبديد تمويلات طائلة دون أن تجني البلاد أي فائدة. 

وفي الوقت الذي تبحث فيه الحكومة عن حل للخروج من فخ التمييز الإيجابي ومعالجة عجزها عن طريق إيجاد التمويلات الكافية لدفع الاستثمارات الحكومية في الجهات، تواصل المحافظات الداخلية المهمشة التعبير بطرق وأساليب متباينة للتذكير بمطالب طال الأمد ولم تثمر. 

ومقارنة بالمغرب قال الزمني ان هذه الاخيرة تمتلك  الأسبقية  في السوق الأفريقية، سيما من الجانب المالي، مشيرا إلى أن المغرب يملك أذرعا مالية في السوق الأفريقية عبر شبكة مصارفه في عدد من البلدان. وأضاف الزمني  أن تونس يمكن أن تحقق استفادة اقتصادية بتنسيق الجهود مع المغرب لدخول السوق الأفريقية، خاصة من خلال الدعم المالي الذي يمكن أن تقدمه المصارف المغربية لرجال الأعمال والمتعاملين الاقتصاديين التونسيين.

واعتبر الخبير الاقتصادي أن الدعم المالي وغياب مصارف تونسية في أفريقيا من أهم المعوقات التي تحول دون اقتحام تونس لهذه السوق البكر ، وتولي تونس في الأعوام الأخيرة وجهتها نحو أفريقيا بإمكانياتها كافة لاقتحام سوق دول جنوب الصحراء التي عبرت عن رغبتها في التعامل مع تونس في قطاعات اقتصادية عدة ، لاسيما الصناعات الغذائية والدوائية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الزمني يكشف سعي الحكومة للخروج من التمييز الزمني يكشف سعي الحكومة للخروج من التمييز



GMT 14:14 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الخوري يؤكّد جاهزية القطاع المصرفي لتطبيق الضرائب

GMT 13:26 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

ليزر توضح سبب تردّد المصارف الأميركية في الاستثمار

GMT 14:22 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

الفالح يوضّح أنّ تكامل منظومة الشركاء حقق أهداف

GMT 13:56 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

الزايدي يكشف عن دور الحوثيين في أزمة النفط

GMT 12:16 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

حصة بنت عيسى تؤكد زيادة نسبة النساء العاملات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الزمني يكشف سعي الحكومة للخروج من التمييز الزمني يكشف سعي الحكومة للخروج من التمييز



كشفت أنها خضعت لتدريبات فنون الدفاع عن النفس

لوبيتا نيونغو تخضع لجلسة تصوير لصالح "فوغ"

واشنطن ـ رولا عيسى
خضعت الممثلة الكينية الحائزة على جائزة "الأوسكار"، لوبيتا نيونغو، لجلسة تصوير خاصة لصالح مجلة "فوغ" الشهيرة والتي من المقرر عرضها على غلاف العدد الجديد الصادر في يناير/تشرين الثاني. وأشارت الممثلة التي تبلغ من العمر 34 عاما إلى كيفية حصولها على شكل خاص لجسمها وذلك في معرض حديثها عن فيلمها المقبل "Black Panther"، وكشفت نيونغو، التي تظهر في صور الغلاف وهي تمارس "اليوغا"، أنها خضعت لتدريب مختلط في فنون الدفاع عن النفس، وقضت ما يصل إلى أربع ساعات يوميا لمدة ستة أسابيع في معسكر مع زملائها. وتلعب الممثلة الكينية المكسيكية، في الفيلم المقبل، دور ناكيا، وهي حارس شخصي، وتدور أحداث الفيلم في إطار تشويقي حول شخصية "تشالا" والذي يحاول الدفاع عن مملكته والتي تسمي "واكندا"، من مجموعة من الأعداء داخل وخارج البلاد، والفيلم من بطولة شادويك بوسمان، لوبيتا نيونجو، مايكل بي جوردن، مارتن فريمان، فوريست ويتكر، القصة مستوحاة من

GMT 16:52 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأزياء المطرزة تطغى على موسم الحفلات لأناقة لافتة
 صوت الإمارات - الأزياء المطرزة تطغى على موسم الحفلات لأناقة لافتة

GMT 16:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تاون هول تتحول إلى سوق لتقديم هدايا أعياد الميلاد
 صوت الإمارات - تاون هول تتحول إلى سوق لتقديم هدايا أعياد الميلاد

GMT 15:22 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"نيت جيتس" تستعين بالقطع الفنية لتزيين صالة كبار الزوار
 صوت الإمارات - "نيت جيتس" تستعين بالقطع الفنية لتزيين صالة كبار الزوار
 صوت الإمارات - الرئيس الأميركي يتفاخر بإنجازته المالية والإدارية في كل فرصة

GMT 10:27 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

هنا موسى تتمنى العمل في التليفزيون المصري وتعتبره مدرسة
 صوت الإمارات - هنا موسى تتمنى العمل في التليفزيون المصري وتعتبره مدرسة

GMT 14:25 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

مصممة الأزياء أميرة بهاء تزيل الستار عن مجموعتها الجديدة
 صوت الإمارات - مصممة الأزياء أميرة بهاء تزيل الستار عن مجموعتها الجديدة

GMT 14:30 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفخم الشواطئ الأكثر "تميزًا ورقيًا" في تايلاند
 صوت الإمارات - أفخم الشواطئ الأكثر "تميزًا ورقيًا" في تايلاند

GMT 12:50 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيدات يستخدمن جلود الماعز لإنتاج الصناديق والسجاد
 صوت الإمارات - سيدات يستخدمن جلود الماعز لإنتاج الصناديق والسجاد

GMT 13:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

عبدالملك المخلافي يرى أن مقتل صالح يغير المشهد السياسي
 صوت الإمارات - عبدالملك المخلافي يرى أن مقتل صالح يغير المشهد السياسي

GMT 09:35 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

غوارديولا يوضح القرار الأصعب في اختيار تشكيلة مان سيتي

GMT 11:56 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

بول بوغبا يتحدث عن سر احتفاله الغريب أمام "نيوكاسل"

GMT 02:06 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

صحيفة إسبانية تُسلّط الضوء على تراجع مستوى ريال مدريد

GMT 02:17 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

ناينجولان يبيّن الهدف الرئيسي لذئاب روما

GMT 00:38 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق برشلونة يبحث عن بديل النجم نيمار في الميركاتوالشتوي

GMT 01:37 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

يورغن كلوب سعيد في ليفربول ولن ينتقل إلى برشلونة

GMT 01:09 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تشاكا يؤكد أن ملاحقة المتصدر "مان سيتي" غير مستحيلة

GMT 08:10 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يلتقي نيقوسيا في مباراة تعويض الخسائر

GMT 09:16 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يواصل تألقه أمام فينوورد الهولندي

GMT 07:51 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تصدّر برشلونة على فالينسيا وشكوى الريال من الحكام

GMT 23:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس اتحاد الكرة الإيطالي المستقيل متّهم بالتحرّش الجنسي

GMT 08:42 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

فوز مانشستر سيتي على فينورد يتصدر عناوين الصحف الإنجليزية

GMT 06:56 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرجيو راموس يعلن عن حزنه بسبب شارة قيادة ريال مدريد

GMT 23:15 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

صراع جديد بين الريال وغريمه التقليدي برشلونة على لينغليت

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن يتخطى أندرلخت بصعوبة في الجولة الخامسة

GMT 06:22 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق أرسنال يعلن عن تعاقد مع سفين ميسلنتات

GMT 08:19 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر يونايتد يقع أمام بازل ويؤجل تأهله لدور الـ16

GMT 15:56 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب برشلونة يكشف أهمية لقاء يوفنتوس في دوري الأبطال
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates