استحداث وحدة إدارة الخطر لتقييم إدارة المؤسسات

رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية لـ "مصر اليوم":

استحداث "وحدة إدارة الخطر" لتقييم إدارة المؤسسات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - استحداث "وحدة إدارة الخطر" لتقييم إدارة المؤسسات

الدكتور أشرف الشرقاوي
القاهرة - محمد عبدالله

أكد رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، الدكتور أشرف الشرقاوي، في حديث لـ"مصر اليوم"، الثلاثاء، أن مجلس إدارة الهيئة وافق على تعديل الهيكل التنظيمي لاستحداث وحدة تنظيمية لتطبيق الرقابة على أساس الخطر "Risk Based Supervision".
وقال رئيس الهيئة، إن أهم مجالات تطبيق "الرقابة على أساس الخطر" هو تقييم مدى جودة إدارة المؤسسات والصناديق للمخاطر التي تواجهها، وقياس مدى تأثير السياسة التي تتبعها هذه المؤسسات على مراكزها المالية، والتقييم المبكر لسلامة المراكز المالية، وإعطاء أولوية للمؤسسات أو الأنشطة ذات الخطورة المرتفعة، ومتابعة الإجراءات التصحيحية مع الشركة.
وأضاف د.الشرقاوي، أن قرار مجلس إدارة الهيئة بتعديل الهيكل التنظيمي لاستحداث وحدة تنظيمية لتطبيق "الرقابة على أساس الخطر"، يأتى في إطار حرص الهيئة على الحفاظ على استقرار الأسواق المالية غير المصرفية، وتوفير قدر أكبر من الحماية للمتعاملين فيها، وتأكيدًا على اتباع المعايير والقواعد الدولية الصادرة عن المنظمات الدولية المتخصصة في إصدار قواعد تنظيم عمل الأسواق المالية غير المصرفية، وأهمها مبادئ المنظمة الدولية لهيئات أسواق المال IOSCO، ومعايير الاتحاد الدولي لمراقبي التأمين IAIS، ومعايير الاتحاد الدولي لصناديق التأمين والمعاشات IOPS.
وأفادت الهيئة في بيان لها الثلاثاء، وحصل "مصر اليوم" على نسخة منه، أن "أسلوب الرقابة التقليدي يقوم على التحقق من مدى التزام الشركات والمؤسسات العاملة في السوق بالقوانين السارية، وكذلك القواعد الصادرة عن جهات الإشراف والرقابة، في حين يقوم أسلوب الرقابة على أساس الخطر بمحاولة الحد من درجة المخاطر المختلفة التي تواجه المؤسسات المالية إلى أدنى مستوى ممكن، قبل حدوث أية مشكلة وليس بعد وقوعها،  وبخاصة أن غالبية مؤسسات القطاع المالي غير المصرفي تتولى إدارة واستثمار أموال الغير".
ويعتمد "أسلوب الرقابة على أساس الخطر"، على التأكد من توافر الاستقرار المالي في الشركة أو صندوق التأمين, ومدى تطبيق مبادئ الحوكمة والإدارة السليمة، بالإضافة إلى الالتزام بالتشريعات وذلك من خلال تحديد مستويات الأخطار المختلفة التي تواجه المؤسسات المالية، مع إعطاء الهيئة أهمية خاصة في العملية الرقابية على الأنشطة أو الفروع ذات الخطورة المرتفعة، وكذلك المخاطر الرئيسة المرتبطة بالمعاملات المالية غير المصرفية، وتشمل مخاطر الائتمان ومخاطر السوق ومخاطر التشغيل ومخاطر السيولة والمخاطر القانونية والتنظيمية، حيث يتم تقييم تلك المخاطر داخل كل شركة من خلال حساب مدى كفاية رأس المال في ضوء حجم المخاطر التي تتعرض لها الشركة، والتأكد من مدى كفاءة سياسة الشركة في إدارة المخاطر والتي تمكنها من الوفاء بالتزاماتها، وحساب مدى كفاية المخصصات الفنية، وقياس جودة تحكم الإدارة العليا ومجلس الإدارة وما في حكمهم في الحد من تلك المخاطر".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استحداث وحدة إدارة الخطر لتقييم إدارة المؤسسات استحداث وحدة إدارة الخطر لتقييم إدارة المؤسسات



GMT 19:58 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

لوفين يناشد بالتوصل لحلول جديدة لإدارة التحديات

GMT 14:23 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

شحور يوضح نمو قطاع التجارة الإلكترونية سنويًا

GMT 17:31 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أفيديس كيدانيان يؤكد العلاقات الوطيدة مع الأردن

GMT 20:56 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة يبيِّن أن مشكلة لبنان سياسية وليست نقدية

GMT 16:51 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

القعيطي يكشف عن خطته لإنعاش السيولة في اليمن

GMT 17:22 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مارلين هيوسن تكشف عن خطة الشركة للاستثمار

GMT 13:32 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ضرغام علي يصف الموازنة العراقية بـ"الروتينية"

GMT 10:48 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الولويل يعلن أسباب نمو الاقتصاد الفلسطيني رغم الحصار

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استحداث وحدة إدارة الخطر لتقييم إدارة المؤسسات استحداث وحدة إدارة الخطر لتقييم إدارة المؤسسات



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تبرز في فستان طويل باللون الأزرق

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود.     واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع

GMT 13:46 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب بألوان توحي بالإيجابية
 صوت الإمارات - رند النجار ترسم على الحقائب بألوان توحي بالإيجابية

GMT 18:05 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعد من أجمل الأماكن الهادئة في لندن
 صوت الإمارات - سيبتون بارك تعد من أجمل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 17:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل في لندن للبيع بمبلغ كبير بسبب تصميمه المثلثي
 صوت الإمارات - منزل في لندن للبيع بمبلغ كبير بسبب تصميمه المثلثي

GMT 12:29 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شكوك بشأن تسبّب الصين في أزمة السلطة في زيمبابوي
 صوت الإمارات - شكوك بشأن تسبّب الصين في أزمة السلطة في زيمبابوي

GMT 13:34 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي ترى أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
 صوت الإمارات - شيرين الرماحي ترى أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 16:36 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ من أجل صناعتها عامًا
 صوت الإمارات - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ من أجل صناعتها عامًا

GMT 15:46 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو للاستمتاع بالمناظر الطبيعية
 صوت الإمارات - طريق سان فرانسيسكو للاستمتاع بالمناظر الطبيعية

GMT 22:28 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتح معبر رفح ثلاثة أيام لعبور العالقين في الاتجاهين

GMT 01:45 2013 الأربعاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

"ذي غارديان" تختار ميسي أفضل لاعب في العالم

GMT 10:38 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد سراج الدين يآمل بأن يُحالفه التوفيق في الانتخابات

GMT 21:57 2013 الأحد ,10 شباط / فبراير

زلزال بقوة 5.7 درجة في المناطق الوسطى في تشيلي

GMT 06:38 2016 الثلاثاء ,31 أيار / مايو

نسرين أمين تتحدث عن سر وجودها في "أزمة نسب"

GMT 04:37 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الأمم المتحدة تبدأ انتخاب قضاة المحكمة الجنائية الدولية

GMT 19:24 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

حركات اليدين هي انعكاس فعلي لما نفكر به أثناء الحديث

GMT 14:47 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

اعتقال صومالي بتهمة الانتماء إلى "حركة الشباب" في ألمانيا
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates