صوت الإمارات - أغنى رجال العالم يدعم التكنولوجيا في بريطانيا

ساهم بمبلغ 40 مليون دولار لشركة "شازام"

أغنى رجال العالم يدعم التكنولوجيا في بريطانيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أغنى رجال العالم يدعم التكنولوجيا في بريطانيا

أغنى رجل في العالم كارلوس سليم
لندن ـ سامر شهاب

أنفق ملياردير الاتصالات المكسيكي وأغنى رجل في العالم كارلوس سليم مبلغ 40 مليون دولار كدعم مالي لشركة "شازام" لتطبيقات الهواتف البريطانية، الأمر الذي يفسره خبراء الاقتصاد أنه تعبير مهم عن الثقة في قطاع صناعات التكنولوجيا في بريطانيا.
وتقوم مؤسسة "أميركا موفيل" وهي مؤسسة يملكها كارلوس سليم بالاستحواذ على نسبة يعتقد أنها حوالي عشرة في المائة، والتي سوف تقدرها شركة "شازام" بقيمة قريبة من 260 مليون جنيه إسترليني.
وتصف شركة "شازام" نفسها بأنها شركة إعلامية، تقوم باستخدام التكنولوجيا في مجال الصوتيات للتعريف بالأغاني والعروض التليفزيونية والإعلانات من دون ما تأخير، وتوفر للناس إمكانية الحصول على المزيد من المعلومات عن هواتفهم الذكية والأجهزة اللوحية بصورة فورية.
ولا تقوم شركة "شازام" ببيع المواد الموسيقية أو غيرها من المنتجات بصورة مباشرة إلى مستخدميها، وإنما تقدم اللينكات التطبيقية إلى تجار التجزئة على شبكة الإنترنت، أمثال شركة "آي تيونز" وشركة "أمازون".
ويوجد الكثير من المعلنين والقنوات التليفزيونية والأسماء الموسيقية التي تفتح ذراعيها لشركة "شازام"، والتي تحظى بحوالي سبعين مليون مستخدم شهريًا، وهو رقم تضاعف ثلاث مرات على مدار سنتين، ومن بين هذه الجهات والشركات التي تستعين بخدماتها كل من تليفزيون "آي تي في" وشركة "بروكتر آند غامبل" العملاقة.
ويقول كارلوس سليم وهو أغنى رجل في العالم "إن شازام تقدم خدمات إعلامية تجمع ما بين قوة الهاتف المحمول والوسائط الإعلامية والإعلانية التقليدية، من أجل خلق وتقديم خبرات وخدمات القيمة المضافة للمستهلكين والمنتجين والعلامات التجارية".
ويقول الرئيس التنفيذي لـ "شازام" أندرو فيشر "إن دعم هذه المؤسسات لشركته يُعد بمثابة دليل أن بريطانيا يمكن أن تقدم شركات رائدة عالميًا في عالم التكنولوجيا. كما أن المتعهدين البريطانيين يمكن أن ينجحوا على الساحة الدولية، وأنهم في استطاعتهم جذب أكبر المستثمرين.
يذكر أن عمليات الاستحواذ لعدد من الشركات البريطانية التي وقعت أخيرًا شملت قيام "ياهو" بشراء تطبيق "صاملي" بقيمة 20 مليون جنيه، وقيام "تويتر" بدفع مبلغ 25 مليون جنيه مقابل تطبيق "تويت ديك".
وتأسست "شازام" العام 2002 كشركة خدمات لمساعدة المستخدمين في التعريف بالمقطوعات الموسيقية التي يعشقونها،
ولكنها في السنوات الأخيرة شقت طريقها في عالم الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، وهناك ما يقرب من 350 مليون فرد ممن يستعينون بخدماتها مرة على الأقل، كما أنها تعمل في العديد من البلدان مثل أميركا وفرنسا وألمانيا وإسبانيا وإيطاليا.
ويقول فيشر إنهم يحاولون تحفيز المستهلكين على مشاهدة العروض التليفزيونية فورًا، وإن شركته تعمل من خلال رغبات
المشاهدين لاستخدام الشاشة الثانية مثل الهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي.
وفي استطاعة المستخدم في أميركا الشمالية أن يصل إلى أي عرض تليفزيوني من خلال "شازام" على 160 قناة، والتعرض لحملات إعلانية لعدد 250 شركة ذات ماركات شهيرة مثل "بروكتر أن غامبل" و"يونيليفر".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - أغنى رجال العالم يدعم التكنولوجيا في بريطانيا  صوت الإمارات - أغنى رجال العالم يدعم التكنولوجيا في بريطانيا



 صوت الإمارات -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير أظهر صدرها

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 12:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام توضح أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 صوت الإمارات - نهان صيام توضح أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 صوت الإمارات - تعرف على عشرة أماكن لتزورها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 14:53 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في منطقة الحظر
 صوت الإمارات - مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في منطقة الحظر

GMT 11:11 2017 الأربعاء ,08 شباط / فبراير

الفاتش يعلن عن إغلاق ألف مؤسسة في صنعاء

GMT 19:32 2017 الإثنين ,06 شباط / فبراير

إلوان يشيد بجهود إنشاء "بورصة الذهب الإسلامية"

GMT 16:43 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

بوسعيد يوضح أن الجفاف سبب في انخفاض الاقتصاد

GMT 15:45 2017 الأربعاء ,25 كانون الثاني / يناير

منصور يؤكد أنّ العنف يطرد الاستثمار من تونس

GMT 13:22 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

مذكور يكشف حقيقة عدم سداد رواتب الموظفيين

GMT 12:53 2017 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

الحساينة يسعى إلى تسريع إعادة بناء قطاع غزة
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates