الكعود يؤكد وجود ضبابية بشأن هروب سجناء  داعش

دعا عبر "صوت الإمارات" لإعادة النظر في الخطة الأمنية

الكعود يؤكد وجود ضبابية بشأن هروب سجناء " داعش"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الكعود يؤكد وجود ضبابية بشأن هروب سجناء " داعش"

رئيس اللجنة الأمنية في مجلس "الأنبار" نعيم الكعود
بغداد – نجلاء الطائي

كشف رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار، نعيم الكعود، أن هناك ضبابية كبيرة بشأن هروب سجناء من تنظيم "داعش" من الأنبار، مبينًا أن الأجهزة الأمنية في المحافظة تسعى للكشف عن العناصر التي ساعدت تلك الفئة من الهروب مقابل "مبالغ مالية"، وإحالتهم إلى المحاكم العسكرية. 

وأكد الكعود، في تصريح خاص لـ"صوت الإمارات"، على قيام  عدد من المظلين في الأجهزة الأمنية بإخراج قيادات من تنظيم "داعش" من السجون مقابل  مبالغ من المال، مشيرًا إلى سعي لجنته لكشف هؤلاء "الخائنين"، لغرض إحالتهم إلى المحاكم العسكرية، مضيفًا أن "قضية هروب السجناء المنتمين لـ"داعش" من معتقل اللواء الثاني، يكتنفها كثيرًا من الغموض والضبابية، بحكم أن المنطقة مفتوحة وفي حال هروبهم بإمكان الحرس السيطرة عليهم بسهولة ولا يوجد مكان قريب يمكنهم من الاختباء"، مبينًا أن "ذلك الأمر يطرح عدة تساؤلات لدينا". 

وتابع الكعود، أن "عملية هروبهم لم تعرف لغاية الآن، فربما تمت بالتعاون مع السجانين وتم نقلهم بعجلات خاصة، أو انهزموا من السجن، وهذا سيتم الإفصاح عنه وكشفه من خلال اللجنة التحقيقية التي شكلت لغرض الوقوف على كل ملابسات الحادثة"، متوقعًا أن "هناك بعض العناصر في الأجهزة الأمنية يقومون بإخراج عناصر "داعش" من السجون مقابل مبالغ مالية في المحافظة"، لافتًا إلى سعي اللجنة الأمنية لكشف أولئك المرتشين والفاسدين لينالوا جزاءهم العادل، كونهم شركاء بالخروق الأمنية وتدهور الوضع الأمني في الأنبار.

وبيَّن الكعود، أن "السبب الرئيسي في سقوط ثلث الأراضي العراقية قبل نحو ثلاثة أعوام بيد تنظيم "داعش" هو تهريب السجناء من قبل ضعاف النفوس من قادة أمنيين وجهات متنفذة"، محذرًا من وجود "ذيول لـ"داعش" في المناطق المحررة تعطي معلومات عن تحرك القطعات الأمنية"، داعيًا إلى إعادة النظر في الخطة الأمنية في الأنبار

وعزى الكعود، أن "قلة أعداد الشرطة والحشد العشائري وعدم وجود أجهزة مراقبة متطورة لدى القطعات العسكرية هي الأسباب وراء حدوث الخروقات الأمنية والهجمات المكررة في أنحاء مختلفة من الأنبار من قبل داعش"، ويرى "أن أبواق "داعش" أعلى من صوت الحق، ونفقد الكثير من الشهداء الجرحى بين الفترة والأخرى بسبب تلك الخروقات ما يهدد بفقدان الثقة بين المواطن والأجهزة الأمنية". 

وشدد الكعود، على ضرورة إعادة النظر في القيادات والخطط الأمنية في محافظة الأنبار، لضمان عدم حدوث الخروقات وهجمات وتفويت الفرصة على التطرف من العودة مجددًا، فيما يذكر أن المحافظة تشهد بين الحين والآخر خروقًا أمنية، غالبًا ما تستهدف المدنيين والقوات الأمنية، فيما تواصل القوات ملاحقة عناصر "داعش" الإجرامية، وإلقاء القبض عليهم في المناطق المحررة من المحافظة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكعود يؤكد وجود ضبابية بشأن هروب سجناء  داعش الكعود يؤكد وجود ضبابية بشأن هروب سجناء  داعش



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكعود يؤكد وجود ضبابية بشأن هروب سجناء  داعش الكعود يؤكد وجود ضبابية بشأن هروب سجناء  داعش



بعد أسابيع من انفصالها عن زوجها نجم هوليوود

جينا ديوان تظهر بإطلالة بمكياج ناعم وشعر منسدل

نيويورك ـ مادلين سعاده
 ظهرت النجمة الأمريكية جينا ديوان، بعد أسابيع من انفصالها عن زوجها الممثل تشانينج تاتوم، بإطلالة مميزة أبهرت محبيها وعشاقها خلال حضورها حفلة "St. Jude Hope & Heritage Gala" في دورته الخامسة، والذي أقيم في نيويورك في الولايات المتحدة الأميركية.   ارتدت الممثلة البالغة من العمر 37 عامًا، فستانًا أسود طويلا، منقوشًا بالأزهار متعددة الألوان، بتصميم "A LINE" وهو من تصميمات دار أزياء المصمم اللبناني زهير مراد.يأتي ظهور جينا الرائع على السجادة الحمراء، بعد مرور أسابيع على انفصالها من زوجها نجم هوليوود شانينج تاتوم" ، وقد حضرت الحفل الذي أقيم في مدينة إيست سايد في نيويورك ، مع والدها داريل ديوان.   أكملت جينا إطلالتها بالأقراط المتدلية وخاتم على شكل زهور ولكنه ليس خاتم زواجها، وتركت شعرها الأسود منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، مع المكياج الناعم الذي أبرز ملامحها الجميلة، من خلال أحمر الشفاه الوردي، والكحل والماسكارا السوداء. استخدمت

GMT 18:58 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

10 نصائح تحميك من أشعة الشمس الحارة في الصيف
 صوت الإمارات - 10 نصائح تحميك من أشعة الشمس الحارة في الصيف

GMT 14:01 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

"Des Horlogers" يعدّ من أفضل فنادق سويسرا
 صوت الإمارات - "Des Horlogers" يعدّ من أفضل فنادق سويسرا

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates