معيتيق يؤكد استعداد ليبيا لتزويد مصر بالنفط

أعلن لـ "صوت الإمارات" أن الوضع في طرابلس يتحسن

معيتيق يؤكد استعداد ليبيا لتزويد مصر بالنفط

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - معيتيق يؤكد استعداد ليبيا لتزويد مصر بالنفط

نائب رئيس حكومة الوفاق الليبية أحمد معيتيق
القاهرة – أكرم علي

كشف نائب رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية أحمد معيتيق، عن استعداد بلاده لتصدير النفط إلى مصر في حال طلبت ذلك، خاصة أن حكومة الوفاق الوطني رفعت إنتاج النفط الليبي من 125 ألف برميل إلى حوالي 750 ألف خلال الفترة الماضية، معتبرًا أنه إذا كانت هناك أي اتفاقية لمد مصر بالنفط، "فنحن على استعداد لتفعيلها".

وقال معيتيق في تصريحات خاصة إلى "صوت الإمارات"، إنه لا توجد أي تعليمات بترحيل العمالة المصرية في ليبيا، وإن العمالة المصرية مرحب بها دائما في بلادنا، والشركات الأجنبية العاملة في ليبيا تعتمد على اليد العاملة المصرية والفنية خاصة، ولهم دور مهم جدا وإيجابي، والحديث عن تعرض العمالة المصرية لضغوط داخل ليبيا غير صحيح، ولا نعلم من أين يأتي هذا الحديث، والجميع يتعاملوا مع المصريين معاملة متميزة جدا والعلاقات بين المصريين والليبيين ذات طابع خاص، ولا تجد أي نوع من التفرقة بين الليبيين والمصريين.

وعن اللقاءات التي أجراها في القاهرة، كشف معيتيق أنه التقى رئيس أركان القوات المسلحة الفريق محمد حجازي، وقال "تحدثنا فيها عن محاولة حل الملف الليبي، والدور المصري المميز مع دول الجوار، كما عرضنا كافة التطورات على وزير الخارجية سامح شكري، وكان لقاءً مثمرًا للغاية وداعم لـ"الاتفاق السياسي" والأفكار التي تساهم في إنهاء الانقسام السياسي الجاري، وأرى أن الدور المصري إيجابي أكثر كل يوم، ومصر لها باع طويل في هذا المجال".

وبشأن إمكانية طرح دول الجوار لمبادرات جديدة عن ليبيا، أكد نائب رئيس حكومة الوفاق أن الجزائر مشكورة لها دور فاعل، وهي دولة جارة وتعمل بدبلوماسية مهنية للغاية، وكان لها دور في "الاتفاق السياسي"، واللقاءات التي لا تكون ضمن أجندة ومبادرات واضحة لا تستطيع البناء عليها، وسمعنا عن مبادرات من دول الجوار لحل الأزمة الليبية، ولم تحال إلينا إلى الآن أي مبادرة من دول الجوار، وكله حديث عن لقاءات مرتقبة تفرز مجموعة من الحلول المقترحة، والأجدر بنا أن نجد أجندة واضحة بها رؤية وخطة زمنية وأهداف واضحة.

وفي ما يخص الدور المصري في الأزمة الليبية، قال معيتيق، إنه التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي ولديه وجهة نظر تتحدث عن توحيد المؤسسات الليبية، وكل المؤسسات المصرية تتحدث بنفس المنطق والأسلوب عن بناء مؤسسات موحدة في ليبيا، وهو ما يحتاج إلى وقت، ونعول على مصر ليكون لها دور في بناء هذه المؤسسات، ولا يمكن إبعاد مصر عن بناء مؤسسة عسكرية موحدة في ليبيا، والدبلوماسية لها طرقها، والجيش له طرقه والمؤسسات الأمنية لها طرقها أيضا، ووزير الداخلية الليبي موجود في مصر للتنسيق مع الأجهزة الأمنية، لأن أمن ليبيا هو من أمن مصر والعكس صحيح.

وبخصوص ما أثير من وجود مخططات لتقسيم ليبيا، قال نائب رئيس حكومة الوفاق "لا يهمنا كثيرا من يضع الخطط، ولكننا نؤكد أن الشعب الليبي والحكومة الليبية ترفض أي طرف يتحدث عن نظرية التقسيم، وحكومة الوفاق أرسلت رسائل الطمأنة للجميع والأطراف الدولية الفاعلة وقدرات الشعب الليبي ستجعل هذا الأمر مستحيل".

وبيّن معيتيق أن الوضع في "طرابلس" يتحسن باستمرار، ووجود اشتباكات من وقت لآخر بسبب إعادة الهيكلة الكاملة للدولة، وبصفة عامة كثير من السفارات عادت إلى العاصمة "طرابلس"، وبدأت سفارة إيطاليا في إعادة التأشيرات، وكثير من الدبلوماسيين عادوا إلى "طرابلس"، وهذه مؤسسات دولية لا يمكن الرجوع لمكان بعد تلقي تقارير مفصلة عن تحسن الوضع الأمني. والحالة الأمنية في "طرابلس" أفضل بكثير من مناطق أخرى، وكل المقرات الحكومية تحت سيطرة "حكومة الوفاق"، والوضع الأمني أفضل بكثير من الفترة الماضية، وهناك بعض المشكلات التي تحدث وخرجنا من الصراع العسكري الذي استمر لمدة طويلة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معيتيق يؤكد استعداد ليبيا لتزويد مصر بالنفط معيتيق يؤكد استعداد ليبيا لتزويد مصر بالنفط



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معيتيق يؤكد استعداد ليبيا لتزويد مصر بالنفط معيتيق يؤكد استعداد ليبيا لتزويد مصر بالنفط



خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية

ويني هارلو تبدو مميزة في فستان طويل باللون الأزرق

ميلانو ـ ريتا مهنا
ظهرت عارضة الأزياء الكندية ويني هارلو، بإطلالة أنيقة ومثيرة، خلال أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية، حيث واصلت تحدي مرض البهاق، على منصة عرض أزياء العلامة الشهيرة "فيونيت" في مجموعتها الجديدة لعام 2018. وارتدت هارلو البالغة من العمر 23 عاما، فستانا طويلا باللون الأزرق، يتميز بكتفين غير متماثلين.   وأكملت هارلو التي اشتهرت في البرنامج التليفزيوني الأميركي America's Next Top Model - في موسمه الـ21، إطلالتها بمكياج ناعم أبرز ملامحها الطبيعية وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. ووصلت ويني هارلو إلى ايطاليا من لندن صباح الثلاثاء الماضي، بعد أن أقيمت هناك حتى الساعات الأولى حيث كانت ضيفًا في حفلة استضافتها مجلة لاف والعلامة الشهيرة "مياو مياو"، لانتهاء أسبوع الموضة في لندن. وقد ألمحت ويني إلى أسلوب حياتها بدون التوقف عن الظهور في الحفلات بمقابلة مع مجلة بازار، حيث شاركت أفضل نصائحها للعناية بالبشرة أثناء تواجدها في باريس. وقالت

GMT 15:00 2018 الأحد ,25 شباط / فبراير

"فيرساتشي" تُصمّم أحدث أزيائها لخريف وشتاء 2018
 صوت الإمارات - "فيرساتشي" تُصمّم أحدث أزيائها لخريف وشتاء 2018

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates