أكرم عطا الله يؤكّد أنّ قطر ستتنازل لانهاء الأزمة

بيّن لـ "صوت الإمارات" أنّ الأزمة الخليجية لن تطول

أكرم عطا الله يؤكّد أنّ قطر ستتنازل لانهاء الأزمة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أكرم عطا الله يؤكّد أنّ قطر ستتنازل لانهاء الأزمة

الدكتور أكرم عطا الله
غزة ـ محمد مرتجى

أكّد المحلّل السياسي الفلسطيني، الدكتور أكرم عطا الله، أنّ الأزمة الخليجية ومقاطعة الدول العربية لقطر لن تطول، لأن هناك تدخلًا أميركيًا في الأزمة، مشيرًا إلى أنّ " منطقة الخليج هي منطقة بترول، ممنوع إشعال عود ثقاب واحد فيها، وكل الأزمات ستحل عن طريق الديبلوماسية، قطر غرّدت خارج سرب الخليج خلال السنوات الماضية، ورعت منظّمات تعتبر في نظر الكثير من الدول العربية إرهابية، خارجة عن القانون، والدول العربية حاليًا تعتقد أنّه حان الوقت لأن تعود الدوحة إلى وضعها الطبيعي وألا تتدخّل في شؤون الآخرين، فمثلًا رعايتها للإخوان المسلمين، آذى الكثير من الدول، ها تدخّل في الرأي العام عبر قناة الجزيرة ضد اتجاه آخر، وحانت اللحظة الحاسمة للضغط على قطر" 

وأوضح أكرم عطا الله، في مقابلة خاصّة مع "صوت الإمارات"، أنّ قطر ستقدّم تنازلات عدة حتى تنتهي الأزمة، حتى ولو بحل وسط، وحال التصعيد يكون بشكل قانوني، كشكاوى دولية، ولكن اذا ما استفحلت الأزمة في البلاد يمكن الضغط على الأمير القطري، وتصبح هناك رغبة داخلية "في قطر" بتغييره".

وعن تحالف "حماس – دحلان"، أوضح أنّ هذا التحالف لن يتم ترجمته قريبًا، قد نشهد تغييرات قريبة على أرض الواقع في قطاع غزة في الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أنّه كان للسلطة الفلسطينية ردًا عصبيًا على هذا التحالف وطالبت حماس بالتراجع عن هذه التصريحات وعبّرت عن عدم رضاها  التام على هه الخطوة، ومنوّهًا إلى أنّ أبرز الخطوات المقبلة سيتم استكمال الاقالات في القطاع والتخفيف بأكبر قدر ممكن من مصروفات القطاع وصولًا إلى أن لا تتحمل شيئًا يخص بقطاع غزة.

وأشار عطا الله، أنّ "أنباء وتسريبات إمكانية حل اللجنة الإدارية في غزة هو نوع من التمنيات، وربما بعض قيادات مرنة في الحركة طالبت بذلك كالدكتور أحمد يوسف الذي طالب قبل أيام بذلك، وبات واضحًا أن "حماس" لن تفعل ذلك، وأنّ القطاع حاليًا يشهد مرحلة جديدة، فهم يتحدّثون عن لجنة إدارية جديدة مشتركة مع النائب دحلان وقوى أخرى"، موضحًا أنّ الأوضاع في قطاع غزة تتجه إلى بعض الانفراج على الحدود المصرية، ومعبر رفح، واستكمال توريد الكهرباء، ومن الواضح أنّ قطاع غزة يتجه إلى مرحلة اللا-مراوحة ،فالمراوحة التي استمرت 10 سنوات انتهت، وحاليًا هناك سيناريوهات مطروحة بشأن إلى أين يتّجه القطاع، هناك سيناريو التوافق التام مع النائب دحلان، وتشكيل لجنة إدارية جديدة، وسيناريو الحرب مع إسرائيل" .

وأوضح عطا الله أن إسرائيل تريد حربًا على قطاع غزة، فالحروب الثلاثة التي شنّت على قطاع غزة تمت لأن إسرائيل أرادتها أولاً، لأسباب داخلية، فهناك حاليًا تشابه في الأحداث بين الحرب الأخيرة على القطاع والمرحلة الحالية، أبرز ذلك أنها جاءت قبل الانتخابات الإسرائيلية، كجزء من ضمن الدعاية الانتخابية لها".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أكرم عطا الله يؤكّد أنّ قطر ستتنازل لانهاء الأزمة أكرم عطا الله يؤكّد أنّ قطر ستتنازل لانهاء الأزمة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أكرم عطا الله يؤكّد أنّ قطر ستتنازل لانهاء الأزمة أكرم عطا الله يؤكّد أنّ قطر ستتنازل لانهاء الأزمة



اختارت تسريحة شعر بسيطة ومكياجا ناعما أبرز جمالها

ميشيل موناغان تتألق بإطلالة براقة بالأسود والفضي

لندن ـ ماريا طبراني
أظهرت النجمة العالمية، ميشيل موناغان، شغفها بالموضة خلال مهرجان "ثيرست غالا-Thirst Gala" السنوي في دورته التاسعة في فندق "بيفرلي هيلز" مساء السبت، وتألقت الممثلة البالغة من العمر 41 عامًا، بإطلالة أنيقة ومميزة على السجادة جذبت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بألوانها الزهرية، حيث كانت ترتدي فستانًا طويلا باللون الأسود الشفاف المُغطى بالقماش الفضي البرّاق، ونسجت طبقات من التول الأسود بين تصاميم الفستان المعقدة المزينة بالفضي، مع قطع متقطعة في وسط الصدر. وأضافت موناغان إلى إطلالتها الرائعة، المزيد من الإثارة، حيث ارتدت زوجًا من الاحذية الفضية ذات كعب عالٍ التي تتميز بشريط رقيق ملفوف حول كاحلها، وأكملت إطلالتها بتصفيف شعرها لضفائر مجتمعة معا للوراء، ومكياجا ناعما من ظلال العيون الذهبي ولمسة من احمر الشفاة النيود.  

GMT 14:25 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

"Treetops Treehouse" منزل شجرة البلوط الأقدم
 صوت الإمارات - "Treetops Treehouse" منزل شجرة البلوط الأقدم

GMT 14:42 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

ترامب يحذر مهاجرين غير شرعيين متجهين صوب أميركا
 صوت الإمارات - ترامب يحذر مهاجرين غير شرعيين متجهين صوب أميركا

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates