صوت الإمارات - يا مريم تناقش سؤال الهوية الدينية في عراق ما بعد الغزو

"يا مريم" تناقش سؤال الهوية الدينية في عراق ما بعد الغزو

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "يا مريم" تناقش سؤال الهوية الدينية في عراق ما بعد الغزو

بغداد ـ وكالات

ليس غريباً أن تصل رواية "يا مريم" للكاتب العراقي سنان أنطون إلى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية "البُوكَر" التي تضم في العادة ست روايات يتم اختيارها من القائمة الطويلة التي تضم 16 رواية يعتبرها أعضاء لجنة التحكيم هي الخلاصة المنتقاة من النصوص الروائية التي تقدمت للمنافسة عام 2012 وبلغ عددها 133 رواية جديدة لم يمر على صدورها أكثر من سنة. بغض النظر عن توقعات المتابعين لجائزة البوكر العربية التي كانت ترجِّح فوز الرواية أو تلك إلاّ أنّ قرار لجنة التحكيم قد أسند الجائزة إلى رواية "ساق البامبو" للكاتب الكويتي سعود السنعوسي لأنها "مُحكمة البناء، وتتميز بالقوة والعمق، وتطرح سؤال الهوية في مجتمعات الخليج العربي". وإذا كانت رواية السنعوسي تطرح سؤال الهُوية الضائعة أو المُوزعة بين اسمين وبلدين وديانتين وثقافتين فإن رواية "يا مريم" تطرح سؤال الأقليات الدينية في العراق وعلى رأسها الطائفتان المسيحية واليهودية على الرغم من أن النص الروائي يدور برمته أو يكاد على الطائفة المسيحية المبجلة لأن تهجير اليهود العراقيين وما تعرضوا له من (فرهود) لم يأتِ في هذه الرواية إلاّ كإشارة عابرة نعرف من خلالها أن نسيم حزقيل، صديق يوسف كوركيس وسالم حسين، سيرحل هو وعائلته بعد بضعة أيام إلى إسرائيل. أما الشخصيات التي تمثل الطائفة المسيحية فهي تشكِّل لُحمة النص وسُداته، لكن أبرزها قد يتمحور في أربع شخصيات رئيسة وهي يوسف كوركيس وشقيقته حنّة من جهة ومها جورج حدّاد وزوجها لؤي من جهة أخرى، هذا إضافة إلى عوائل الطرفين وأقربائهم وأصدقائهم من العرب والمسلمين لأن الرواية لا تقتصر على الشخصيات المسيحية حصراً، وإنما تمتد إلى غالبية مكونات الشعب العراقي وهذا ما يسعى إليه دائماً كاتب النص ومبدعه سنان أنطون ويؤكده بالأدلة الدامغة في مجمل نتاجاته الروائية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - يا مريم تناقش سؤال الهوية الدينية في عراق ما بعد الغزو  صوت الإمارات - يا مريم تناقش سؤال الهوية الدينية في عراق ما بعد الغزو



 صوت الإمارات -

خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة

بيلا حديد أنيقة في فستان باللونين الأصفر والأسود

ميلانو _ ليليان ضاهر
تألقت العارضة بيلا حديد، خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة، في عرض فيرساتشي في إيطاليا، مرتدية فستانًا نصف شفاف ذات ألوان متدرجة بين الأسود والأصفر، مع فتحة أعلى الفخذ. وانتعلت شقيقتها جيجي حديد، زوجًا من الأحذية باللونين الأبيض والأسود، ذات الكعب العالي، مع خصلات حمراء مثيرة في شعرها، وظل أسود لعيونها في طلة مثيرة مع بشرها المرمرية. وانضمت حديد إلى شقيقتها جيجي، وكيندال جينر، وستيلا ماكسويل، على منصة العرض، وظهرت بيلا في صورة دراماتيكية، ارتبطت بمصور وسيم، يذكر أنها غازلته. وأوضحت موقع PageSix أن المصور، كان في حفلة LOVE and Burberry في أسبوع لندن للموضة، مع أعضاء نادي Annabel، وأشار الموقع إلى أن الاثنين كان يغازلان بعضهما البعض، في السهرة التي حضرتها عارضات مثل كيندال جينر، وهيلي بالدوين. وأضاف أحد المصادر المطلعة، "كانوا يتهامسون مع بعضهم البعض في أماكن مختلفة في المساء"، وتمت استضافة الحفلة بواسطة جينر وجيجي…

GMT 13:20 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

"جزيرة سيشل" أفضل الملاذ السياحي العالمي
 صوت الإمارات - "جزيرة سيشل" أفضل الملاذ السياحي العالمي

GMT 11:02 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

بابا علي يبرز دور الجيش في تأمين حدود الجزائر
 صوت الإمارات - بابا علي يبرز دور الجيش في تأمين حدود الجزائر

GMT 16:29 2016 السبت ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

دار الآداب تصدر رواية «ماء وملح» لسارة النمس

GMT 16:28 2016 السبت ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

ترجمة إنجليزية لرواية "طابق 99" للكاتبة جنى فواز الحسن

GMT 16:26 2016 السبت ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

صدور رواية «القديسة بغداد» عن «دار نينوي»

GMT 10:11 2016 السبت ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

ميسون القاسمي توقّع روايتها الجديدة "في فمي لؤلؤة"

GMT 20:59 2016 الإثنين ,31 تشرين الأول / أكتوبر

"شخص ثالث" أحدث إصدارات هيئة الكتاب للكاتب حسين عبدالرحيم

GMT 20:58 2016 الإثنين ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حفل توقيع رواية "باريس لا تعرف الحب" في مكتبة ألفابيتكا

GMT 22:16 2016 السبت ,29 تشرين الأول / أكتوبر

هموم سكان العاصمة المصرية في رواية "104 القاهرة"
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates