صوت الإمارات - سُعداءٌ هُمُ السُعداء رواية تمزج بين الجد والهزل

"سُعداءٌ هُمُ السُعداء" رواية تمزج بين الجد والهزل

"سُعداءٌ هُمُ السُعداء" رواية تمزج بين الجد والهزل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "سُعداءٌ هُمُ السُعداء" رواية تمزج بين الجد والهزل

باريس ـ وكالات

حصلت الكاتبة الفرنسية «ياسمينة رضا»، هذه السنة، على «جائزة لوموند الأولى للأدب، في تخصص الرواية، تقديرا للكفاءة التي أبانت عنها في روايتها «سُعداء هُمُ السعداء» بتحويل الضحك إلى أداة للحرية وترسيخ المواقف الهزلية والفكاهية في قلب الحياة البشرية كمواقف تحررٍ وانعتاق.. فمِنْ خلال سلسلة من المشاهد اليومية، تُظهر المؤلِّفة كائنات مثيرة ومؤثرة يحاول كل منها مواجهة هجمات الحياة واستنزاف الزمن مثل ما يواجهون جراحات العزلة.. ليس هذا فقط؛ فالجائزة مُنحت لها، أيضا، للتأكيد على أن أعمالها، وإن كانت مُسليّة ومُضحكة، فهي، مع ذلك، ليست تافهة.. وفي حوار أجرته معها جريدة «لوموند» (24 ماي 2013) بالمناسبة، تقول «ياسمينة رضا» في معرض جوابها على سؤال حول نفس الموضوع: » غالبا ما وقع سوء فهم بهذا الصدد.. كما لو أن إمكانية الضحك تُفسد ما هو جدّي.. فالعمق لا يوجد بدون وقار ورصانة؛ لكنه - في نظري- مرتبط، كذلك، بالإحساس بما هو ساخر وبما هو مُضحك.. لقد مارست دوما مزج الأجناس وأنا متشبِّتتة بذلك.. فالضحك يُنقِد.. قلت ذلك مرارا وقلته بشكل أفضل، على ما أعتقد، بين دفتي كتاب.. جُل شخوصي يعرفون كيف يضحكون ويضحكون حتى من أنفسهم.. إن الضحك يؤسس لأمور جد مهمة في العلاقات البشرية؛ مثل الحب والصداقة، ويعطي الشجاعة كما أنه يشكّل مصدراً للتحرر.. حينما ننظر بانتباه إلى عمق ومضمون كتاباتي وإلى نبرة «التّيمات»، لا نجد أي شيء مَرِح، فرِح أو سطحي، تافه، على الخصوص.. بل بالعكس.. فأنا لا أظن أنني أعالج رؤية متفائلة عن مصير الإنسانية؛ ولكنني أبحث عن منافذ للخروج، أينما يمكن أن توجد؛ أبحث عن فضاءات للتحرر.. إننا نضحك كما لو أننا نشرب نخب هزيمة الحياة.. « هكذا تُوَقِع «ياسمينة رضا»، في هذه الرواية الصادرة عن منشورات «فلاماريون»، بحساسية لامتناهية وسخرية تنشُد الإنقاذ والخلاص،على قصة الوضع البشري المُؤسِف..

emiratesvoice
emiratesvoice

GMT 06:33 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

ديوان شاعرات "أمير الشعراء" يضم 54 قصيدة

GMT 01:02 2017 السبت ,04 آذار/ مارس

رجاء بكرية تقدم رواية "عين خفشة" في بيروت

GMT 07:39 2017 الإثنين ,30 كانون الثاني / يناير

الكاتب عبد الله الطايع يكشف عن روايته الجديدة

GMT 23:18 2016 الإثنين ,19 كانون الأول / ديسمبر

مؤسسة شمس تصدر "حانة المتنبي" للروائي عزيز التميمي

GMT 16:32 2016 السبت ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الآداب للنشر تصدر رواية "صديقتي المذهلة"

GMT 16:30 2016 السبت ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الآداب للنشر تصدر «نساء كازانوفا» للكاتب واسيني الأعرج
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - سُعداءٌ هُمُ السُعداء رواية تمزج بين الجد والهزل  صوت الإمارات - سُعداءٌ هُمُ السُعداء رواية تمزج بين الجد والهزل



 صوت الإمارات -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق ناعومي كامبل في إحدى حفلات بوسيتيف بلانيت

باريس ـ مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - سُعداءٌ هُمُ السُعداء رواية تمزج بين الجد والهزل  صوت الإمارات - سُعداءٌ هُمُ السُعداء رواية تمزج بين الجد والهزل



GMT 06:33 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

ديوان شاعرات "أمير الشعراء" يضم 54 قصيدة

GMT 01:02 2017 السبت ,04 آذار/ مارس

رجاء بكرية تقدم رواية "عين خفشة" في بيروت

GMT 07:39 2017 الإثنين ,30 كانون الثاني / يناير

الكاتب عبد الله الطايع يكشف عن روايته الجديدة

GMT 23:18 2016 الإثنين ,19 كانون الأول / ديسمبر

مؤسسة شمس تصدر "حانة المتنبي" للروائي عزيز التميمي

GMT 16:32 2016 السبت ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الآداب للنشر تصدر رواية "صديقتي المذهلة"

GMT 16:30 2016 السبت ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الآداب للنشر تصدر «نساء كازانوفا» للكاتب واسيني الأعرج
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -

GMT 13:17 2017 الخميس ,25 أيار / مايو

الجوز والسلمون يحدون من حدوث تسمم غذائي

GMT 23:18 2017 الجمعة ,05 أيار / مايو

أصغر هاتف ذكي يستعد لمنافسة آيفون وغالاكسي
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates