صوت الإمارات - توقيع كتاب الصداقة في العصور القديمة في أبو ظبي

توقيع كتاب "الصداقة في العصور القديمة" في أبو ظبي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - توقيع كتاب "الصداقة في العصور القديمة" في أبو ظبي

أبو ظبي ـ وكالات

بالتعاون مع مشروع "كلمة" للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، نظمت جامعة نيويورك في أبوظبي، حفل توقيع لكتاب "الصداقة في العصور القديمة" للمؤلف "ديفيد كونستان"، وذلك بحضور المؤلف ونخبة كبيرة من الباحثين وأساتذة الجامعة والطلبة في جامعة نيويورك. ولقد أشاد المؤلف ديفيد كونستان بالترجمة العربية لكتاب الصداقة في العصور القديمة، مشيرًا إلى أن الثقافة العربية على الدوام وضعت الصداقة في المنزلة الأسمى، وأنه تمنى لدى كتابته للكتاب أن يتوسع في مناقشته لتشمل التراث العربي، ولكن تبين له أن ذلك خارج عن نطاق استطاعته. يذكر أن ديفيد كونستان الحاصل على بكالوريوس في الرياضيات والماجستير في الأدبين الإغريقي واللاتيني، والدكتوراه في الموضوع ذاته، ومن الجامعة نفسها، قد تعلم الغة العربية في القاهرة، ودرّس الكلاسيكيات في الجامعتين الأمريكية وعين شمس، وتركزت أبحاثه على الادب القديم لدى الإغريق والرومان ولاسيما الكوميديا، والرواية، والفلسفة الكلاسيكية. ولقد أشار ديفيد كونستان في مقدمته لكتاب الصداقة في العصور القديمة، إلى أن الصداقة قديماً كانت علاقة شخصية تقوم على المودة والكرم، وليس على التبادل الإلزامي. ويزعم أيضاً أن للصداقة استقلالية نسبية تماثل تلك التي تحظى بها الصداقة في الحياة المعاصرة، على الرغم من الفوارق بين الأنظمة الاجتماعية في العصور القديمة، وتلك المعمول بها في أيامنا هذه. ويركز الكتاب على الجوانب الاجتماعية للصداقة، والمعايير التي تميزها عن العلاقات الاخرى، كالحب على سبيل المثال، الذي يتسم بالغيرة ونزعة التملك. ويحاول كونستان الإجابة عن أسئلة ملحة تتعلق بموضوع الصداقة، من قبيل" هل تفترض الصداقة الشكل نفسه بين النساء، كما هو بين الرجال؟ وما سمات الصداقة التي جرى التأكيد عليها عالمياً؟ وما المزيا الواجب توفرها في الصديق المخلص؟ وما الفرق بينه وبين المرء المتملق؟ ومتى يكون النقد بنّاءً في الصداقة؟ وما الفرق بين البوح الذاتي وحرية التعبير عن آراء خطيرة؟ وهل هناك ارتباط بين التفّرد والبوح الذاتي؟ وهل تميل العلاقات بين الآباء والابناء، والأخوة، والأحباب، والعمال وأرباب العمل، إلى "إقصاء الصداقة"، أم أنه يمكن لشخصين أن يكونا شقيقين صديقين، أو زوجين صديقين، أو زميلين صديقين؟ وغير ذلك من الأسئلة المطروحة في ثنايا الكتاب. هذا وقد شهد الحفل عدة مداخلات من قبل الحضور حول مفاهيم الصداقة، حيث أجاب كونستان عن أسئلة الحضور واستفساراتهم، وأعرب عن سعادته بترجمة كتابه وأنه غدا متاحاً أمام القارئ العربي، كما ثمن جهود مشروع "كلمة" للترجمة، وعبر عن سعادته بالتعاون مع المشروع. وفي نهاية الحفل، التف الجمهور حول المؤلف للحصول على نسخة ممهورة بتوقيعه، واستجاب لهم كونستان بسعادة بالغة.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - توقيع كتاب الصداقة في العصور القديمة في أبو ظبي  صوت الإمارات - توقيع كتاب الصداقة في العصور القديمة في أبو ظبي



 صوت الإمارات -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء تبيّن مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 12:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطلق مجموعتها لشتاء وخريف 2017
 صوت الإمارات - ريم وداد منايفي تطلق مجموعتها لشتاء وخريف 2017

GMT 16:44 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers" يمثل أشهر فنادق فلوريدا
 صوت الإمارات - "ذا بريكرز The Breakers" يمثل أشهر فنادق فلوريدا
 صوت الإمارات - دونالد ترامب يختار ماكماستر مستشارًا للأمن القومي

GMT 00:30 2016 الجمعة ,23 كانون الأول / ديسمبر

عمار عبدالغني يرصد خرافات التنمية البشرية في كتاب جديد

GMT 22:06 2016 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

دار "ثقافة للنشر" تطرح 4 إصدارات أدبية حديثة في الإمارات

GMT 16:55 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

رجاء بكريّة تُطلق "عين خفشة" عن ذاكرة فلسطين 48

GMT 17:49 2016 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"أشكال لانهائية غاية في الجمال" للأميركي شون بي كارول

GMT 19:08 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"سيد المفاتيح" مجموعة قصصية قصيرة للقاص حسين المناصرة

GMT 05:47 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

منجية إبراهيم تعكس عالم السجون برواية "يُخبئ في جيبه قصيدة"

GMT 04:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"الحبل السرّي" لمحمد الطيب تُجسّد أسطورة ابن الحرام الذي عاد

GMT 04:32 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"جذور عارية" رواية فريدة تطرح مشكلة اللقطاء ومجهولي النسب
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -

GMT 14:21 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

الكشف عن نظام حديث للحافلات يمكنه خفض التلوث

GMT 14:30 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جمال ساحر في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني

GMT 15:17 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تبين توقعاتها لأبراج الفنانين في 2017

GMT 02:07 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

غالاكسي اس 8 سيتفوق على آيفون 8 في أحد المزايا
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates