صوت الإمارات - صدور كتاب الفلول عن دار المصري للنشر و التوزيع

صدور "كتاب الفلول" عن دار المصري للنشر و التوزيع

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - صدور "كتاب الفلول" عن دار المصري للنشر و التوزيع

القاهرة - محمد ممتاز

صدر أخيرًا عن دار "المصري" للنشرو التوزيع كتابًا جديدًا للكاتب والصحافي الشاب مصطفى شحاته بعنوان "كتاب الفلول"، و الذي كتب مقدمته الصحافي المصري الكبير ومدير تحرير جريدة "الشروق" وائل قنديل، حيث اعتبره "صرخة" لإنقاذ ما تبقى من  ثورة، تعرضت و لا تزال للنهش و تغيير المسار. و يقول قنديل في  مقدمته التي كتبها للكتاب الجديد "تأتي أهمية هذا الكتاب من أنه يقدم رصدًا تاريخيًا دقيقًا لتلك الثغرة التي أحدثها "الفلول" في جدار الثورة في غفلة من أصحابها، وما أعقبها من تمدد حتى صارت الثغرة شرخًا يمتد طولاً وعرضًا. إن سطور هذا الكتاب ليست بكاءًا على أطلال، بقدر ما هي صرخة لإنقاذ ما تبقى من ثورة تعرضت للنهش، ولاتزال".  و يعد الكتاب دراسة فى ظاهرة "الفلول" في مصر وفي ثوراتها منذ 1919 وحتى 25 يناير، وقد صدر الكتاب تحت عنوان فرعي هو "قصة المتحولين سياسيًا منذ ثورة 23 يوليو وحتى ثورة يناير"، حيث يضم بين جنباته رصدًا واضحًا وصريحًا لم يتطرق إليه أحد من قبل عن"الفلول" قبل ثورة 25 يناير، وحتى قيام الثورة، كما يقدم المؤلف رصدًا آخر لكيفية تداول مصطلح "الفلول" فى مصر، كاشفًا من خلال استخدام الكلمة فى صفحات إحدى الجرائد المصرية الهامة عن أولى الشخصيات التى استخدمت المصطلح، والظروف التى تم استخدامه فيها منذ عام 2005، وحتى قيام الثورة والفترة التي أعقبتها حتى نهاية عام 2011. و يتكون "كتاب الفلول" من 12 فصلاً، منها "المنهزمون"، و"أدي اللي أخدناه من الثورة" و"أزلام تونس"، و"أحنا آسفين ياريس"، و يعد الفصل الخامس من أبرز فصول الكتاب، والذي يأتي تحت عنوان "كيف تحول الإخوان إلى فلول؟"، حيث يقدم الكتاب في بداية هذا الجزء تحليلاً لعلاقة "الإخوان" بـ"العسكر" منذ ثورة 23 يوليو وحتى ثورة 25 يناير، و يصل من خلال تعاملات "الإخوان" مع المرحلة الإنتقالية إلى حقيقة أنهم أبرز "فلول" الثورة المصرية. كما يتطرق الكاتب الشاب مصطفى شحاته إلى مناقشة أفكار أخرى جديدة، بشأن كيفية تفكير "الفلول"، وما هي الصفات التي تجمعهم في مصر؟، وإن كان هناك حصر حقيقي لـ"الفلول" في مصر أم لا؟. كذلك يَدخل الكتاب بشخصية "الفل" إلى عيادة الطبيب النفسي، موضحًا أن "الفلول" مرض يصيب الأشخاص في الدول التي تمر بمرحلة تحول سياسي، مما يؤكد أن ظاهرة "الفلول" عالمية وليست مصرية فقط، حيث يقدم الكاتب دليلاً على ذلك لرصده لظاهرة "الفلول" فى تونس بعد ثورتهم الأولى فى الربيع العربى. و يعد "كتاب الفلول" ثاني تجارب مصطفى شحاتة، بعد كتابه "نهارك حسب الظروف"، والذي هو عبارة عن مجموعة من الحكايات النصف واقعية، والتي صدرت أيضًا عن دار "المصري" للنشر والتوزيع، في نيسان/أبريل 2011، ونفذت طبعته الأولى.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - صدور كتاب الفلول عن دار المصري للنشر و التوزيع  صوت الإمارات - صدور كتاب الفلول عن دار المصري للنشر و التوزيع



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - صدور كتاب الفلول عن دار المصري للنشر و التوزيع  صوت الإمارات - صدور كتاب الفلول عن دار المصري للنشر و التوزيع



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان سهرة لإظهار مفاتنها من الأنوثة

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 15:37 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء
 صوت الإمارات - سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء

GMT 16:39 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

كتاب يلقي الضوء على طرق الحج المقدسة في أوروبا
 صوت الإمارات - كتاب يلقي الضوء على طرق الحج المقدسة في أوروبا

GMT 14:53 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

لقطات نادرة لزيارة هتلر للجرحى جراء محاولة اغتياله
 صوت الإمارات - لقطات نادرة لزيارة هتلر للجرحى جراء محاولة اغتياله

GMT 17:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" حتى أعلى نقطة في الهواء
 صوت الإمارات - "الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" حتى أعلى نقطة في الهواء

GMT 17:52 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سيدة ترتدي الحجاب لمدة أسبوع لتكشف عن عنصرية البريطانيين
 صوت الإمارات - سيدة ترتدي الحجاب لمدة أسبوع لتكشف عن عنصرية البريطانيين

GMT 15:17 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سيارتان رياضيتان بقوة 365 حصانًا من "بورش" الألمانية
 صوت الإمارات - سيارتان رياضيتان بقوة 365 حصانًا من "بورش" الألمانية

GMT 15:50 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "570 S سبايدر" الأفضل للجولات الشبابية في المدن
 صوت الإمارات - سيارة "570 S سبايدر" الأفضل للجولات الشبابية في المدن

GMT 14:12 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط في زوجها المستقبلي أن يكون فنانًا
 صوت الإمارات - شيري عادل تشترط في زوجها المستقبلي أن يكون فنانًا

GMT 11:02 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكّد أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
 صوت الإمارات - دراسة تؤكّد أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 11:10 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يؤكّد أنه لن يخوض تجربة الزواج بعد "التوبة"

GMT 17:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تركّز على المعايير الأخلاقية للاستدامة

GMT 13:09 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 16:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يتصدى لقطع الأشجار بفكرة مبتكرة

GMT 13:27 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

وجود ارتباط بين النوم لفترات طويلة وخصوبة الرجال

GMT 16:44 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة وصول بونابرت على متن سفينته إلى غولف جيو

GMT 05:30 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

HMD تعلن رسميا عن هاتف Nokia 7 بشاشة 5,2 بوصة
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates