صوت الإمارات - النجار يوقع كتاب انثى عذراء كل يوم

النجار يوقع كتاب "انثى عذراء كل يوم"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - النجار يوقع كتاب "انثى عذراء كل يوم"

عمان ـ إيمان أبو قاعود

أصدر الكاتب والصحفي الاردني  تيسير النجار كتابه الجديد " أنثى عذراء كل يوم " مساء السبت في المركز الثقافي الملكي  وذلك ضمن نشاط كاتب وكتاب . ويقع الكتاب في 150 صفحة أراد الكاتب فيه ان يكتشف مدينته عمان ، فوجد أن أفضل وسيلة لمعرفتها، أن يتعرف على فتيات المدينة ومع كل معرفة يقدمها تزيد عمان وضوحاً عبر 14 فتاة يرصد من خلالهنّ الكاتب ايقاع المدينة وقال النجار "لمصر اليوم" ان كتابه هو محاولة جادة في فهم عمان من خلال منظورات ومحمولات فكرية تتعلق بتفكيك فهم الرجل لعذرية المرأة وينسى احيانا ان عذريته تكمن بمشاعره صوب من يحب. ويضيف النجار قائلا" عمان في كتابي هي الانثى العذراء كل يوم والتي تنتظر منا طريقة جديدة في فهمنا لها وبحبنا لها فمثلا كم واحد منا راقب طفله وهو يستيقظ من النوم واعد له الفطور كم منا فكر ان يلهو مع طفله بعدّه النجوم ويتذكر وهو يعد النجوم بان يشير بأصبعه نحو النجمة وهو يقول لصغيره اريدك كما النجمة مشعا بالمحبة ؟ يوجه المؤلف في الصفحة الأولى من الكتاب أمنية لمدينة عمان بالقول "ليتني أستطيع أن أغلق عليك لأنظفك جيداً من كل أشكال الكراهية والفساد والأنانية التي لا تنتج معرفة " معتبراهذا الكتاب ما هو الاّ مساحة نثرية في حب عمان . ويتميز كتاب "أنثى عذراء كل يوم" بأهمية هدمه للأفكار الاستباقية وللتصورات الراسخة والمتعلقة بالخصوصية الأنثوية في المرأة قياساً إلى الخصوصية الذكورية كما يحاول الكتاب إثبات أن لكل منهما خصوصيته المستقلة معرفياً من دون أن تنحسر مساحة الإنسانية لدى أي طرف من الطرفين على حساب الأخر . ويطرح الكتاب موضوع التفهم والقبول خارج سياق المفاضلة ما بين الذكر والأنثى ويُشبه الكتاب المدينة عمان بالأنثى وذلك تأكيدا على أن للأنثى خصوصيتها واسرارها التي تشبه المدن ، ويرصد الكتاب الاشكالية الانفعالية المعقدة بين الجانب الأنثوي والذكوري انطلاقاً من مفهوم الرغبة التي لها خصوصيتها الأنثوية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - النجار يوقع كتاب انثى عذراء كل يوم  صوت الإمارات - النجار يوقع كتاب انثى عذراء كل يوم



 صوت الإمارات -

خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة

بيلا حديد أنيقة في فستان باللونين الأصفر والأسود

ميلانو _ ليليان ضاهر
تألقت العارضة بيلا حديد، خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة، في عرض فيرساتشي في إيطاليا، مرتدية فستانًا نصف شفاف ذات ألوان متدرجة بين الأسود والأصفر، مع فتحة أعلى الفخذ. وانتعلت شقيقتها جيجي حديد، زوجًا من الأحذية باللونين الأبيض والأسود، ذات الكعب العالي، مع خصلات حمراء مثيرة في شعرها، وظل أسود لعيونها في طلة مثيرة مع بشرها المرمرية. وانضمت حديد إلى شقيقتها جيجي، وكيندال جينر، وستيلا ماكسويل، على منصة العرض، وظهرت بيلا في صورة دراماتيكية، ارتبطت بمصور وسيم، يذكر أنها غازلته. وأوضحت موقع PageSix أن المصور، كان في حفلة LOVE and Burberry في أسبوع لندن للموضة، مع أعضاء نادي Annabel، وأشار الموقع إلى أن الاثنين كان يغازلان بعضهما البعض، في السهرة التي حضرتها عارضات مثل كيندال جينر، وهيلي بالدوين. وأضاف أحد المصادر المطلعة، "كانوا يتهامسون مع بعضهم البعض في أماكن مختلفة في المساء"، وتمت استضافة الحفلة بواسطة جينر وجيجي…

GMT 13:20 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

"جزيرة سيشل" أفضل الملاذ السياحي العالمي
 صوت الإمارات - "جزيرة سيشل" أفضل الملاذ السياحي العالمي

GMT 11:02 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

بابا علي يبرز دور الجيش في تأمين حدود الجزائر
 صوت الإمارات - بابا علي يبرز دور الجيش في تأمين حدود الجزائر

GMT 00:30 2016 الجمعة ,23 كانون الأول / ديسمبر

عمار عبدالغني يرصد خرافات التنمية البشرية في كتاب جديد

GMT 22:06 2016 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

دار "ثقافة للنشر" تطرح 4 إصدارات أدبية حديثة في الإمارات

GMT 16:55 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

رجاء بكريّة تُطلق "عين خفشة" عن ذاكرة فلسطين 48

GMT 17:49 2016 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"أشكال لانهائية غاية في الجمال" للأميركي شون بي كارول

GMT 19:08 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"سيد المفاتيح" مجموعة قصصية قصيرة للقاص حسين المناصرة

GMT 05:47 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

منجية إبراهيم تعكس عالم السجون برواية "يُخبئ في جيبه قصيدة"

GMT 04:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"الحبل السرّي" لمحمد الطيب تُجسّد أسطورة ابن الحرام الذي عاد
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates