صوت الإمارات - صدور ديوان عيناك وأنا والبحر للمغربى أحمد عبد الغنى

صدور ديوان "عيناك وأنا والبحر" للمغربى أحمد عبد الغنى

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - صدور ديوان "عيناك وأنا والبحر" للمغربى أحمد عبد الغنى

الرباط – وكالات

صدر ديوان "عيناك وأنا والبحر" للشاعر المغربى أحمد عبد الغنى عن "دار الوطن للصحافة والطباعة والنشر" بالرباط، ويقع الديوان في 62 صفحة من القطع المتوسط ويتضمن 21 قصيدة.ويقول الشاعر، إن الديوان يشهد حضورا قويا لهذه الثلاثية المكونة من عيني الحبيبة الملهمة التي تغترب ذات الشاعر من دون حضورهما أو قد تغرق في البحر بحثا ورغبة، وهي بمثابة رموز وشفرات تنفتح أمام مخيلة القارئ العربي ليغوص في بحر القصيدة العربية التي تحاول أن تحتفظ ببعض خصائصها المميزة التي أصبحت الآن متلاشية في ظل الهجمات الغربية المغربة لأصالة الشعرية العربية ووزنها وتقتصر في إبداعيتها وتجديديتها على تصفيف الصور دون مراعاة لا لوزن ولا لقافية في إيغال بارز وضارب في الغموض.وكذلك يفضح الشاعر التجارب الغربية المتأخرة عن مكونات القصيدة العربية الضاربة في القدم والتي من أبرز مقوماتها إمتاع القارئ وفسح المجال أمامه في بناء الرؤية الشاعرية للقصيدة والانخراط فيها، انطلاقا من همومه وانشغالاته وتجاربه في تماهى بديع مع الأنا، وبنوع من الاقتصاد في البوح باعتماد لغة بسيطة، ونقرأ من قصيدة: "أنا وأنت والبحر"، وهى أولى قصائد الديوان تلك الأبيات: "البحر وأنت وكفى دعي فبراير .. يمضي .. والعشق بيننا وليد .. ازداد شهيد .. لا تنظري للموج .. لا تطلبي من القمر .. توضيحات أكثر ..لا تداري ..لا تتهربي ..لا تقلدي ..كفي عن الاستلهام من السماء .. تجربة المطر..."، وهذا هو الديوان الأول للشاعر احمد عبد الغنى الذى يعمل فى التدريس بالمغرب ويعكف الآن على نشر ديوانين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - صدور ديوان عيناك وأنا والبحر للمغربى أحمد عبد الغنى  صوت الإمارات - صدور ديوان عيناك وأنا والبحر للمغربى أحمد عبد الغنى



 صوت الإمارات -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء تبيّن مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 12:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطلق مجموعتها لشتاء وخريف 2017
 صوت الإمارات - ريم وداد منايفي تطلق مجموعتها لشتاء وخريف 2017

GMT 16:44 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers" يمثل أشهر فنادق فلوريدا
 صوت الإمارات - "ذا بريكرز The Breakers" يمثل أشهر فنادق فلوريدا
 صوت الإمارات - دونالد ترامب يختار ماكماستر مستشارًا للأمن القومي

GMT 00:30 2016 الجمعة ,23 كانون الأول / ديسمبر

عمار عبدالغني يرصد خرافات التنمية البشرية في كتاب جديد

GMT 22:06 2016 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

دار "ثقافة للنشر" تطرح 4 إصدارات أدبية حديثة في الإمارات

GMT 16:55 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

رجاء بكريّة تُطلق "عين خفشة" عن ذاكرة فلسطين 48

GMT 17:49 2016 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"أشكال لانهائية غاية في الجمال" للأميركي شون بي كارول

GMT 19:08 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"سيد المفاتيح" مجموعة قصصية قصيرة للقاص حسين المناصرة

GMT 05:47 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

منجية إبراهيم تعكس عالم السجون برواية "يُخبئ في جيبه قصيدة"

GMT 04:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"الحبل السرّي" لمحمد الطيب تُجسّد أسطورة ابن الحرام الذي عاد

GMT 04:32 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"جذور عارية" رواية فريدة تطرح مشكلة اللقطاء ومجهولي النسب
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -

GMT 14:21 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

الكشف عن نظام حديث للحافلات يمكنه خفض التلوث

GMT 14:30 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جمال ساحر في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني

GMT 15:17 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تبين توقعاتها لأبراج الفنانين في 2017

GMT 02:07 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

غالاكسي اس 8 سيتفوق على آيفون 8 في أحد المزايا
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates