صوت الإمارات - صدور  هبت ريحٌ قوية لفاطمة شرف الدين

صدور " هبت ريحٌ قوية" لفاطمة شرف الدين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - صدور " هبت ريحٌ قوية" لفاطمة شرف الدين

القاهرة ـ وكالات

صدر حديثا عن دار الشروق كتاب «هبت رياح قوية» من تأليف الكاتبة اللبنانية فاطمة شرف الدين ورسوم الفنان وليد طاهر.. والكتاب فانتازيا مشتقة من الظرف السياسى الذى نعيشه. .تعيشه كل بلادنا.. حلم الثورة أو ما اصطلح بتسميته بثورات الربيع العربى.. تندهش وأنت تقرأ على لسان بطل فاطمة شرف الدين «هبت ريح قوية فتبدلت كل الدنيا من حولى».. كتاب من وحى الربيع العربى من وجهة نظر طفل يشعر بالحرية لأول مرة.. هكذا يشعر وهكذا ضحك وهو يشاهد العالم من حوله يتطاير ويتبدل.. حتى الكراسى غادرت المقاهى وطارت.. تتساءل: هل تكون هذه هى الثورة؟ تبدل العالم.. تبادل المواقع.. ماض يلوح.. أصوات ثورية من سيد درويش وأبى القاسم الشابى شاعر تونس الملهم.. الذى قدمهما وليد طاهر فى تصميم جديد على كتب الأطفال من خلال مزج العنصر الفوتوغرافى بالرسوم. كتاب فاطمة شرف الدين تجربة جديدة فى كتابات الطفل.. أهدته إلى أطفال مصر وكل أطفال الثورات العربية.. فى محاولة منها لتأهيل الطفل لعالم السياسة بشكل طريف قريب إلى عالمه البسيط.. وإن كان الكتاب «هبّت ريح قوية» أنسب للعمر الأكبر نسبيا والمؤهل لاستيعاب فكرة التغيير والحرية المرتبطة لدى المؤلفة بإسقاطات أكبر مستوحاة من حلم الربيع العربى.. حتى وإن كان لم يؤت ثماره بعد. مختارات من الكتاب: فى أيام «خماسينية» مثل التى نعيشها هذه الأيام.. تمنى نفسك كثيرا بربيع يُسكت هبَّات الأتربة التى تحاصرك ليل نهار.. يسكت رياحا تشتد بلا نذير، فتزداد شوقا لربيع بلا منغصات..على هامش تلك اللوحة الترابية «الباهتة» يدهشك طفل صغير يشاركك نفس الطقس والظرف المناخى.. ولكنه على عكس مزاجك المتكدر يقف هو ضاحكا ساخرا يتأمل طفلة أخرى، يتطاير شعرها مع هبة الريح.. وتزيد ضحكته وهو يشاهد تطاير الغسيل المنشور على الشرفات.. تطايرا يلّون السماء بألوان قطع غسيل الجيران. تزداد الرياح عبثا وصخبا.. ومعها تعلو ضحكات الطفل وهو يشاهد الناس جميعا تتطاير فى الجو إلى سطوح البنايات.. يسمع موسيقى تصويرية مصاحبة لتمايل الناس فى الشارع على وقع الرياح.. يضحك.. ويضحك معه كل من فى الطريق.حتى السيارات والكراسى طارت وحلقت بعيدا فى الجو كلما هبت الرياح وزادت قوة.. اختلطت فى السماء مع الطائرات فى الجو ومع موسيقى سيد درويش الآسرة وصوته المحرض على التفاؤل.. أصوات من زمن بعيد تعانق ضحكات فجرتها الريح القوية.. تغيرت الدنيا.. امتلأت رقصا وطربا.. أعلاما فى وسطها قلوب مرسومة تطير فى سماء ربيع جديد.  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - صدور  هبت ريحٌ قوية لفاطمة شرف الدين  صوت الإمارات - صدور  هبت ريحٌ قوية لفاطمة شرف الدين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - صدور  هبت ريحٌ قوية لفاطمة شرف الدين  صوت الإمارات - صدور  هبت ريحٌ قوية لفاطمة شرف الدين



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان سهرة لإظهار مفاتنها من الأنوثة

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 15:37 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء
 صوت الإمارات - سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء

GMT 16:39 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

كتاب يلقي الضوء على طرق الحج المقدسة في أوروبا
 صوت الإمارات - كتاب يلقي الضوء على طرق الحج المقدسة في أوروبا

GMT 11:10 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يؤكّد أنه لن يخوض تجربة الزواج بعد "التوبة"

GMT 17:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تركّز على المعايير الأخلاقية للاستدامة

GMT 11:02 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكّد أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 16:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يتصدى لقطع الأشجار بفكرة مبتكرة

GMT 13:27 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

وجود ارتباط بين النوم لفترات طويلة وخصوبة الرجال

GMT 16:44 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة وصول بونابرت على متن سفينته إلى غولف جيو

GMT 05:30 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

HMD تعلن رسميا عن هاتف Nokia 7 بشاشة 5,2 بوصة
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates