صوت الإمارات - أسيوط بين الماضى والمستقبل في عدد جديد من مصر المعاصرة

"أسيوط بين الماضى والمستقبل" في عدد جديد من "مصر المعاصرة"

"أسيوط بين الماضى والمستقبل" في عدد جديد من "مصر المعاصرة"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "أسيوط بين الماضى والمستقبل" في عدد جديد من "مصر المعاصرة"

القاهرة ـ وكالات

فى إطار اهتمامها بتاريخ مدن وقرى مصر، قدمت مجلة "ذاكرة مصر المعاصرة" الصادرة عن مكتبة الإسكندرية فى عددها الأخير، مقالا متميزا حول مدينة أسيوط، تاريخها ومستقبلها، أعده الدكتور ضياء جاد الكريم. ويتضمن المقال نظرة تاريخية على مدينة أسيوط، ومكانتها وأهميتها فى مصر الفرعونية، والعصر الإسلامى، ويتناول المناطق التى تتركز فيها الآثار الفرعونية والمسيحية والإسلامية فى أسيوط، وتبين أن محافظة أسيوط تزخر بالآثار المتنوعة التى ترجع إلى العصور المختلفة، بدءا من فترات ما قبل التاريخ، والتى لا تقل فى عظمتها عن أجمل المنشآت المعمارية فى القاهرة أو الجيزة أو الأقصر وغيرها. يذكر أن مجلة "ذاكرة مصر المعاصرة"؛ المجلة الربع سنوية الصادرة عن مشروع ذاكرة مصر المعاصرة، هى مجلة ثقافية تعنى بتاريخ مصر الحديث والمعاصر، وتستكتب شباب الباحثين والمؤرخين وتعرض لوجهات نظر مختلفة ومتنوعة. ويصطحب العدد القارئ فى جولة ممتعة لموضوعات شتى منها "سراى شبرا" للدكتور خالد عزب؛ رئيس التحرير، وتوثيق هام لأشهر الرائدات الأوائل فى الغناء العربى القديم فى مصر لناهد أحمد حافظ، والمونجرام الملكى فى مصر لمحمد حسن، ومقال خاص بمناسبة مرور 50 عاما على رحيل أبى الليبرالية المصرية أحمد لطفى السيد تصطحبنا فيه الباحثة شيرين جابر لتفاصيل مشواره وأهم أعماله، كما وثقت الباحثة إيمان الخطيب فى باب "عاداتنا من زمان" لأهم العادات الجنائزية فى مصر ما كان منها وما بقى، ومقال آخر للباحثة صفاء خليفة تناولت فيه تاريخ العلاقات المصرية السودانية من الوحدة إلى الاستقلال.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - أسيوط بين الماضى والمستقبل في عدد جديد من مصر المعاصرة  صوت الإمارات - أسيوط بين الماضى والمستقبل في عدد جديد من مصر المعاصرة



 صوت الإمارات -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق ناعومي كامبل في إحدى حفلات بوسيتيف بلانيت

باريس ـ مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - أسيوط بين الماضى والمستقبل في عدد جديد من مصر المعاصرة  صوت الإمارات - أسيوط بين الماضى والمستقبل في عدد جديد من مصر المعاصرة



GMT 13:17 2017 الخميس ,25 أيار / مايو

الجوز والسلمون يحدون من حدوث تسمم غذائي

GMT 23:18 2017 الجمعة ,05 أيار / مايو

أصغر هاتف ذكي يستعد لمنافسة آيفون وغالاكسي
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates