صوت الإمارات - الطاقة النووية السلمية للطحاوي جديد هيئة الكتاب

"الطاقة النووية السلمية" للطحاوي جديد هيئة الكتاب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الطاقة النووية السلمية" للطحاوي جديد هيئة الكتاب

القاهرة ـ وكالات

صدر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب كتاب بعنوان "الطاقة النووية السلمية في مصر والبلاد العربية" للدكتور مرسى الطحاوى فى خمسة أبواب يتناول الطاقة النووية والاستخدامات العسكرية ومصدرها ومفاعلات القوى وأنواعها والقوانين والتنظيمات النووية والإشعاعية، حيث أول مكتشف لاستخدام ظاهرة الانشطار النووى الخاصية أنوية اليورانيوم لتصميم وتصنيع القنابل ذات القوى التدمرية الهائلة. وهو ألبرت آينشتين عالم الفيزياء النظرية الألماني حيث تصور أن عنصر اليورانيوم قد يتحول إلى مصدرجديد ومهم للطاقة ويمكن استخدامه لتصميم قنابل من نوع جديد يتميز بقدرة هائلة، وقد أظهر الدكتور مرسى هذا من خلال ترجمته المبسطة للخطاب الذى أرسله انتشيتن إلى رئيس الولايات المتحدة الأمريكية فى ذلك الوقت وليظهر مدى حرصه وخوفه على مستقبل البلاد ومضت الأيام وأمر روزفلت رئيس الولايات الأمريكية إلى اجتماع اللجنة الاستشارية لليورانيوم ودراسة وبحث الموضوع وأخذ الإجراءات اللازمة للبدء فى مشروع "مانهاتن" لا نتاج القنبلة الذرية بتطور الأبحاث والدراسات، حيث استدل على إمكانية انشطار نواة البلوتونيوم عند اتحادها بالنيوترون، مما يؤدى ذلك إلى الحصول على كم معتبر من الطاقة، وأثبت إن انشطارية البلوتونيوم أعلى من انشطارية اليورانيوم.  وعندما تعرضت الولايات المتحدة الأمريكية لواحدة من أكبر الكوارث حيث هاجمت الطائرات اليابانية القاعدة البحرية الأمريكية وبسب هذه الواقعة تم التنشيط لمشروع "مانهاتن" بسرعة أكبر وأوصت اللجنة ببناء المصانع لتخصيب اليورانيوم بثلاثة طرق هى الفصل الكهرومغناطيسى – الطرد- الانتشار الغازى وتجميع هذه الطرق فى مشروع واحد هو "وحدة مانهاتن الهندسية (med.manhaengineerdistict ) واستمرت الجهود العسكرية والمدنية متعاونين معا إلى أن نجح الأمريكان بالفاء أول قنبلة اليورانيوم على مدينة هيروشيما فى صباح الاثنين 6 أغسطس ثم ألقيت قنبلة البلونوتيوم على مدينة ناجازاكى.  فى هذا الباب تحدث المؤلف عن الطاقة ومصادرها، فالطاقة من أهم الصادر التى يحاول الإنسان منذ القدم الحصول عليها لتلبية احتياجاته ومن خلال التطور العلمى فإن آخر نوع من القوى الفيزيائية التى روضها الإنسان لخدمته هى القوى النووية ومن أين تأتى القوى النووية فهى مصدر الطاقة الشمسية ,اى الطاقة المخزنة فى البترول والفحم ,والطاقة المسئولة عن تبخير المياه ودفع الرياح.  أما الباب الثالث يتناول فيه المؤلف الخطوات التى فرضت على استخدام الطاقة النووية ووضعها تحت السيطرة والرقابة الدولية فى محاولة لحظر استخدام الأسلحة النووية وكذلك منع انتشار تصنيع هذه الأسلحة وكيف سخر الذرة للسلام بإنشاء وكالة دولية للطاقة الذرية بأهداف منها: المحافظة على المواد النووية وضمان استخدام هذه المواد للأغراض العسكرية ومنها السعى إلى ا سنخدام هذه المواد فى الأغراض السيمية وسرعان ماتم ترويض طاقة الانشطار النووية واستخدامها لخدمة حياة الإنسان بإنشاء أول محطة توليد كهرباء بالطاقة النووية فى مدينة اوبنيسك جنوبى العاصمة الروسية موسكو والى جانب استخدام الطاقة النووية قى توليد الكهربا وتحلية المياه ثم استخدامها أيضا فى مكافحة الحشرات والآفات وتعقيم المعدات الطبية.  يهدف الكتاب إلى عرض أهم النجاحات البشرية العلمية والتكنولوجية ألا وهو اكتشاف وإطلاق الطاقة النووية وترويضها واستخدامها لصالح الإنسان .شرح فوائد الاستعمالات السلمية للطاقة النووية والإشعاعية على البشرية الايجابية والسلبية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - الطاقة النووية السلمية للطحاوي جديد هيئة الكتاب  صوت الإمارات - الطاقة النووية السلمية للطحاوي جديد هيئة الكتاب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - الطاقة النووية السلمية للطحاوي جديد هيئة الكتاب  صوت الإمارات - الطاقة النووية السلمية للطحاوي جديد هيئة الكتاب



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي ترتدي بدلة باللون الأصفر وتروج لفيلمها

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 17:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تركّز على المعايير الأخلاقية للاستدامة
 صوت الإمارات - مسؤولة في "كيرينغ" تركّز على المعايير الأخلاقية للاستدامة

GMT 16:44 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة وصول بونابرت على متن سفينته إلى غولف جيو
 صوت الإمارات - حقيقة وصول بونابرت على متن سفينته إلى غولف جيو

GMT 16:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يتصدى لقطع الأشجار بفكرة مبتكرة
 صوت الإمارات - منزل "ستكد بلانتيرز" يتصدى لقطع الأشجار بفكرة مبتكرة

GMT 16:45 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يوجه سهام النقد إلى الزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
 صوت الإمارات - ترامب يوجه سهام النقد إلى الزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 17:04 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن محاولات التحرش الجنسي بها
 صوت الإمارات - نيكولا ثورب تكشف عن محاولات التحرش الجنسي بها

GMT 11:40 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار التلميذ الدولي
 صوت الإمارات - تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار التلميذ الدولي

GMT 13:09 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يدمران بقاء إنسان الغاب
 صوت الإمارات - الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 17:44 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"بي ام دبليو" تنافس بقوة مع " X3" ذو الحجم الكبير
 صوت الإمارات - "بي ام دبليو" تنافس بقوة مع " X3" ذو الحجم الكبير

GMT 18:32 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"رولز رويس" تستعين بـ الألومنيوم في هيكل فانتوم 8
 صوت الإمارات - "رولز رويس" تستعين بـ الألومنيوم في هيكل فانتوم 8

GMT 11:13 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مفاجآت من داليا مصطفى لجمهورها في "الكبريت الأحمر"
 صوت الإمارات - مفاجآت من داليا مصطفى لجمهورها في "الكبريت الأحمر"

GMT 12:00 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجداوي تستعد لفيلم جديد مع محمد نور

GMT 18:54 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

روضة عاطف حازت على شهرة عالمية قبل العثور عليها مقتولة

GMT 11:27 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بحث يكشف أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 15:34 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

إتمام بيع مبنى التوأم كراي في لندن بـ 1,2 مليون استرليني

GMT 13:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

جهاز طبي جديد يُمكنه السيطرة على "السلس البولي"

GMT 13:43 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يعرض مطاعم هوليوودية

GMT 03:04 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أبل تطلق تحديث ios 11.0.3 لإصلاح بعض المشاكل بآيفون 6s و 7 بلس
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates