صوت الإمارات - أوراق تطرح اقتصاد المعرفة كآلية لتحقيق نهضة مصر

"أوراق" تطرح اقتصاد المعرفة كآلية لتحقيق نهضة مصر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "أوراق" تطرح اقتصاد المعرفة كآلية لتحقيق نهضة مصر

الإسكندرية - أحمد خالد

صدر عن وحدة الدراسات المستقبلية في مكتبة الإسكندرية العدد السابع من سلسلة "أوراق"، تحت عنوان "اقتصاد المعرفة كآلية لتحقيق نهضة مصر"، للدكتورة نسرين اللحام. وتتناول الورقة أحد أهم الموضوعات المرتبطة بملفات المستقبل والنهوض في مصر، وهو اقتصاديات المعرفة، وسبل استغلالها، ودمجها في البنية الاقتصادية والاجتماعية للدولة، بغية تحقيق النهضة الشاملة. وتنطلق الورقة من أن "تحقيق النهضة لا يمكن أن يحدث بمعزل عن رؤية للتغيرات الجذرية الشاملة التي يمر بها العالم، فعصر المجتمعات الزراعية المستقرة، الذي اعتمد على الرعي والزراعة لأكثر من عشرة آلاف عام، سادت فيه أسس اقتصادية واجتماعية، ومنظومة قيم واحدة على مستوى العالم، بغض النظر عن الأعراق والأجناس والبيئات، ومع الانتقال إلى المجتمعات الصناعية، عقب اختراع الآلة البخارية، حدث تغيير جذري في جوانب الحياة كافة، ولم تعد الأسس الاجتماعية والاقتصادية والسياسية ومنظومة القيم، النابعة من واقع الحياة الزراعية، صالحة للتعامل مع الحياة الصناعية، التي فقدت مرجعيتها". وترى الباحثة أن "دراسة هذا التحوّل من عصر الزراعة إلى عصر الصناعة يساعدنا في تناول التغيرات الكبرى التي نمر بها الآن، من تحول من عصر الصناعة إلى عصر المعلومات، والتي تتجاوز في سرعتها انتقال البشر من الزراعة إلى الصناعة، فطوال عصر الصناعة، كان بإمكان دولة ما أن تقرر المضي في حياة الزراعة، على أسس عصر الزراعة نفسها، فيما لو لم يجد الاستعمار النابع من طبيعة النظام الصناعي حاجة لاستعمارها، أمّا اليوم، فليس بإمكان أي دولة، صغيرة كانت أو كبيرة، أن تتجاهل التحوّل الشامل إلى عصر المعلومات".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - أوراق تطرح اقتصاد المعرفة كآلية لتحقيق نهضة مصر  صوت الإمارات - أوراق تطرح اقتصاد المعرفة كآلية لتحقيق نهضة مصر



 صوت الإمارات -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير أظهر صدرها

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 12:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام توضح أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 صوت الإمارات - نهان صيام توضح أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 صوت الإمارات - تعرف على عشرة أماكن لتزورها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 14:53 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في منطقة الحظر
 صوت الإمارات - مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في منطقة الحظر

GMT 00:30 2016 الجمعة ,23 كانون الأول / ديسمبر

عمار عبدالغني يرصد خرافات التنمية البشرية في كتاب جديد

GMT 22:06 2016 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

دار "ثقافة للنشر" تطرح 4 إصدارات أدبية حديثة في الإمارات

GMT 16:55 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

رجاء بكريّة تُطلق "عين خفشة" عن ذاكرة فلسطين 48

GMT 17:49 2016 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"أشكال لانهائية غاية في الجمال" للأميركي شون بي كارول

GMT 19:08 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"سيد المفاتيح" مجموعة قصصية قصيرة للقاص حسين المناصرة

GMT 05:47 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

منجية إبراهيم تعكس عالم السجون برواية "يُخبئ في جيبه قصيدة"

GMT 04:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"الحبل السرّي" لمحمد الطيب تُجسّد أسطورة ابن الحرام الذي عاد

GMT 04:32 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"جذور عارية" رواية فريدة تطرح مشكلة اللقطاء ومجهولي النسب
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates