صوت الإمارات - رقص العقارب رواية جديدة من الخيال العلمى لعطيات أبو العينين

رقص العقارب رواية جديدة من الخيال العلمى لعطيات أبو العينين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رقص العقارب رواية جديدة من الخيال العلمى لعطيات أبو العينين

القاهرة - أ ش أ

صدرت رواية "رقص العقارب" أحدث روايات الكاتبة د عطيات أبو العينين وهي الرواية الثانية التي تنتمي لأدب الخيال العلمي للروائية ، وهي الرواية الفائزة في مسابقة عماد قطري على المستوى العربي لعام 2013 .ونقرأ على الغلاف الأخير تلك الكلمات: يدان مبسوطتان, أصابع مفتوحة عن آخرها، مستعدة للانقضاض على أي هدف يتحرك بالقرب منها. تمشي في خطوط ملتوية، صاعدة وهابطة للأمام وللخلف تعود علي أعقابها، رائحتها مميزة ربما لا يخطئها أحد. هز جسده إلي الأمام، ثم إلي الخلف، هزه عدة مرات، حركاته قصيرة وسريعة ومتعاقبة، لم يتوقف عن مناوراته التي بدأها منذ أن أحس بوجودها، بهره أنها صارت أنثي مكتملة تعبر عنها مفاتنها، وما إن يلمحها حتى يخرج وراءها أنصتت إليه، يخشى مواجهتها، ولا يجرؤ علي الاقتراب أكثر من ذلك، ربما هذه هى تجربته الأولى فلم يكن له سوابق قبلها.. آه لو تصمت برهة عن الحركة، ساعتها ستتحقق كل أحلامه. راح يحدث نفسه، لكن ماذا لو تحركت؟ وهو ينتظر لحظة صمت واحدة، تكف فيها عن الحركة فالسكوت علامة الرضا.. تحولت لقطعة من الرخام، لا تند عنها أي حركة، كأنها تقول له هيا تقدم أيها الفارس المغوار ، ماذا تنتظر مني بعد ذلك، وعندما شعر أنها أنست إليه مد يده برقة بالغة، حاول أن يلمس يدها ولكنها ظلت جامدة مكانها، بكل حذر رفع يدها لثمها بشفتيه، وأنزلها بكل حرص خوفا من غضبها. أمسك يديها برقة جذبها إليه بلطف وراحا يدوران في فلك واحد..يرقصان معا.. رقصة الحياة. التي تعزفها كل الكائنات. توقفت فجأة عن السير فيما يبدو أنها تعبت حاول إقناعها ببساطة نجح في إقناعها واصلت السير قليلا ثم توقفت،فجأة انغرست في مكانها، ورفضت بإصرار أن تتقدم خطوة واحدة، علي ما يبدو أنه فهم أنها تومئ له بضرورة الانتقال إلي مرحلة جديدة.. فأمسك بكلتا يديها وأصبح قبالتها وجها لوجه وراحا يلفان ويدوران، قرصها بخفة وكأنه يغازلها، راحا يكملان رقصتهما معا.. رقصة العقارب . وصدر للكاتبة أكثر من خمس وعشرين عملا بين الرواية والمجموعات القصصية وأدب الطفل ودراسات نقدية ومنها موسوعة أطفال حكموا العالم تصدرها دار المعارف ونساء حكمن العالم تصدر عن نفس الدار.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - رقص العقارب رواية جديدة من الخيال العلمى لعطيات أبو العينين  صوت الإمارات - رقص العقارب رواية جديدة من الخيال العلمى لعطيات أبو العينين



 صوت الإمارات -

كشفت عن منطقة صدرها في إطلالة مثيرة

بيلا حديد تتأنّق في فستان ذهبي بدون حمالات

ميلان _ ليليان ضاهر
ظهرت العارضة بيلا حديد 20 عامًا، بشكل مبهر في عرض "موسكينو" في أسبوع الموضة في ميلان، الخميس، وبدت مع شقيقتها جيجي وكيندال غينر مرتدية فستانها الذهبي القصير دون حمالات، وكشفت عن منطقة الصدر في إطلالة مثيرة، فيما ارتدت بيلا معطفًا من الفرو الأسود والبني والرمادي واضعة يدها على خصرها، مع زوج من الأحذية الذهبية عالية الكعب، وربطت شعرها في كعكة مع القليل من الماكياج، وسارت ابنة النجمة يولاندا فوستر على المنصة بنظرة واثقة كاشفة عن عظامها الرشيقة في فستانها القصير.   وسرقت بيلا الأضواء خلف الكواليس عندما ظهرت مع شقيقتها الشقراء جيجي بينما التقط لهم المصورون المزيد من الصور، وتألقت بيلا على المنصة مع قبعة بدت كما لو كانت مصنوعة من الورق المقوى مع معطف بيج وصل طول حتى الركبة مع حذاء من نفس اللون، ويبدو أن عرض موسكينو ركز على الموضة القابلة لإعادة التدوير مع نماذج لافتة…
 صوت الإمارات - ترامب يؤكد تعهده باقتلاع تنظيم "داعش" من جذوره

GMT 00:30 2016 الجمعة ,23 كانون الأول / ديسمبر

عمار عبدالغني يرصد خرافات التنمية البشرية في كتاب جديد

GMT 22:06 2016 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

دار "ثقافة للنشر" تطرح 4 إصدارات أدبية حديثة في الإمارات

GMT 16:55 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

رجاء بكريّة تُطلق "عين خفشة" عن ذاكرة فلسطين 48

GMT 17:49 2016 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"أشكال لانهائية غاية في الجمال" للأميركي شون بي كارول

GMT 19:08 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"سيد المفاتيح" مجموعة قصصية قصيرة للقاص حسين المناصرة

GMT 05:47 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

منجية إبراهيم تعكس عالم السجون برواية "يُخبئ في جيبه قصيدة"

GMT 04:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"الحبل السرّي" لمحمد الطيب تُجسّد أسطورة ابن الحرام الذي عاد
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates