صوت الإمارات - سيكون شهرًا مميزًا وتشعر بتحسّنً كبير

سيكون شهرًا مميزًا وتشعر بتحسّنً كبير

21 آيار/مايو - 20 حزيران/يونيو

سيكون شهرًا مميزًا وتشعر بتحسّنً كبير

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سيكون شهرًا مميزًا وتشعر بتحسّنً كبير

برج الجوزاء
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز الأحداث الفلكية في الأسبوع الرابع من شهر نيسان/أبريل 2017:
تستعيد قدراتك
مهنيًا: تنتظرك مفاجآت  واخبار سارة مع كل خطوة تقوم بها في بداية هذا الاسبوع من المتوقع ان تستمتع باوقات مميزة وان تحصد انجازات مهمة مع تواجد القمر في برج الحمل الصديق فتقضي اوقاتا مليئة بالانسجام والنجاح والحظ الجيد أنت مبدع ومتفوق تتربع على عرش المفاوضات السياسية والتجارية. تستعيد قدراتك الدبلوماسية وتصبح عنصرًا ضروريًا وملحًا في معظم التحركات. يقدم لك القدر عونًا كبير ويسمح لك بإبراز أقوى ما لديك من قدرات وميزات. هذا أسبوع غني بالفرص الذهبية سواء كانت عاطلًا عن العمل، موظفًا ، او صاحب عمل حر. 

عاطفيًا: ليس بالأسبوع السهل وذلك لكثرة الضغوط المتنوعة والانشغالات والهموم على المستوى الشخصي الذي يؤثر سلبا على الاجواء الحميمة اذا لم تضبط الاعصاب والانفعالات وهنا يترتب عليك معرفة التنسيق جيدا بين الواجبات وتحديد الاهداف لا تتذمر امام الشريك بل صارحه وبح له بعواطفك. 

ابرز الأحداث الفلكية عن شهر نيسان/أبريل 2017:
حركة وتغيير
سيكون شهرًا مميزًا بوجود دعم الكواكب الذي يريحك من تعب وضغوط الشهرين الماضيين، وبالتالي تشعر بتحسّن واضح وكبير بالمعنويات عزيزي الجوزاء.

لكن في الوقت نفسه يتوجب عليك الاهتمام بالانشغالات والواجبات المتنوعة التي تتطلب منك الوقت والمجهود الخاص. أما بالنسبة الى الأسبوع الأخير فسيكون فاترًا وفارغًا من كل حظ ونشاط ويفتقد الى العمل المنتج والمثمر. ستكون بالتالي هذه الفترة محبطة ويائسة وتسمح لك فقط بمراجعة الذات وتقييم الأوضاع وإعادة النظر بالحسابات وربما بعض القرارات. من المستحسن عدم اتخاذ قرارات مصيرية أو جذرية

مهنيًا: شارك في مختلف النشاطات وألعب دورًا بناء.بالرغم من معاكسة كوكب المريخ من برج الثور والزهرة  العائد الى برج الحوت والذي يجعل المناخ الشخصي ثقيلا لذلك  الا ان هذا الشهر يتحدث عن فرص جيّدة كانفراج في عملية تجارية أو تسوية لخلاف وربما توقيع على عقد ما.

تبدو مرتاحًا وتغمرك الحماسة فتنطلق الى عملك متفائلًا بغد أفضل وستنجح في الانطلاق بورشة عمل جديدة. تخرج من صمتك وهدوئك وتتحرّك بديناميكية لافتة. كما قد تسمع خبرًا سارًا مع انتقال المريخ الى برجك بتاريخ 21 ويبعث فيك الامل والنشاط ويعيد إليك الثقة ويضعك مرّة جديدة تحت الأضواء.

عاطفيًا: كُن صبورًا ولا توجّه إلى الحبيب انتقادات ولتكن ملاحظاتك بنّاءة. حذار العدائية والغضب. قد لا يكون الأسبوع مناسبًا للارتباط أوقد لا يحمل انفراجات كبيرة، لكنه بالتأكيد سوف يمتحن العلاقة ويعرضها لبعض التجارب التي تعزّز روابط العلاقة المتينة وتجعلها أكثر صلابة.

سارع الى التهدئة والتقارب. اسع الى المصالحة سريعًا وقبل تاريخ 20. لا تتخذ مواقف متشنجة من الأهل والأحباء، بل اسع الى إرساء الهدوء والسلام في محيطك العائلي والمهني. كن حكيمًا وعاقلًا لتعبر نهاية العام بأقل ضرر وخسارة ممكنة. إن الأسبوع الأخير قد يحمل حزنًا أو قلقًا فكن حذرًا.

 ابرز الأحداث الفلكية عن شهر نيسان/أبريل 2017:

حركة وتغيير
سيكون شهرًا مميزًا بوجود دعم الكواكب الذي يريحك من تعب وضغوط الشهرين الماضيين، وبالتالي تشعر بتحسّن واضح وكبير بالمعنويات عزيزي الجوزاء. لكن في الوقت نفسه يتوجب عليك الاهتمام بالانشغالات والواجبات المتنوعة التي تتطلب منك الوقت والمجهود الخاص. أما بالنسبة الى الأسبوع الأخير فسيكون فاترًا وفارغًا من كل حظ ونشاط ويفتقد الى العمل المنتج والمثمر. ستكون بالتالي هذه الفترة محبطة ويائسة وتسمح لك فقط بمراجعة الذات وتقييم الأوضاع وإعادة النظر بالحسابات وربما بعض القرارات. من المستحسن عدم اتخاذ قرارات مصيرية أو جذرية

مهنيًا: شارك في مختلف النشاطات وألعب دورًا بناء.بالرغم من معاكسة كوكب المريخ من برج الثور والزهرة  العائد الى برج الحوت والذي يجعل المناخ الشخصي ثقيلا لذلك  الا ان هذا الشهر يتحدث عن فرص جيّدة كانفراج في عملية تجارية أو تسوية لخلاف وربما توقيع على عقد ما. تبدو مرتاحًا وتغمرك الحماسة فتنطلق الى عملك متفائلًا بغد أفضل وستنجح في الانطلاق بورشة عمل جديدة. تخرج من صمتك وهدوئك وتتحرّك بديناميكية لافتة. كما قد تسمع خبرًا سارًا مع انتقال المريخ الى برجك بتاريخ 21 ويبعث فيك الامل والنشاط ويعيد إليك الثقة ويضعك مرّة جديدة تحت الأضواء.

عاطفيًا: كُن صبورًا ولا توجّه إلى الحبيب انتقادات ولتكن ملاحظاتك بنّاءة. حذار العدائية والغضب. قد لا يكون الأسبوع مناسبًا للارتباط أوقد لا يحمل انفراجات كبيرة، لكنه بالتأكيد سوف يمتحن العلاقة ويعرضها لبعض التجارب التي تعزّز روابط العلاقة المتينة وتجعلها أكثر صلابة. سارع الى التهدئة والتقارب. اسع الى المصالحة سريعًا وقبل تاريخ 20. لا تتخذ مواقف متشنجة من الأهل والأحباء، بل اسع الى إرساء الهدوء والسلام في محيطك العائلي والمهني. كن حكيمًا وعاقلًا لتعبر نهاية العام بأقل ضرر وخسارة ممكنة. إن الأسبوع الأخير قد يحمل حزنًا أو قلقًا فكن حذرًا.
 

ابرز الأحداث اليومية عن شهر نيسان/أبريل 2017:

1-مهنيًا: حذار النزاعات والمواجهات وانتبه للتفاصيل، وكن على بيّنة من اتصالاتك توقيعك العقود أو قيامك بمساع من أجل تسوية.
عاطفيًا: تحقق نجاحًا وتسوّي مشكلة أو خلافًا هذا اليوم وتصفو العلاقات ويكون القلب سعيدًا والأعصاب مرتاحة والبال مطمئنًا.
صحيًا: الصفاء هو عنوان هذا اليوم على الصعيد الصحي والنفسي.

2-مهنيًا: إجراءات مهمة وقرارات حاسمة قيد التنفيذ، لكن ذلك لا يعني القيام بخطوات عشوائية وغير مدروسة .
عاطفيًا: حين يرتكب الشريك خطأ ما عليك أن تظهر له ذلك، وفي حال عدم القيام بذلك قد يقع في الخطأ مجددًا.
صحيًا: أنت مقتنع تمامًا بما تقوم به على صعيد المحافظة على صحتك؟ إذن استمر في ذلك .

3-مهنيًا: تبهر الزملاء بذكائك الحاد وتلاقي جهودك ثمارها وتُؤمَّن لك فرص جيدة لمشاريع تحلم بها وتريد تحقيقها لتثبت كفاءتك.
عاطفيًا: تستغل ارتياح الشريك إليك وربما تحصل منه على ما لم تتوقعه، وتقضيان معًا أمتع الأوقات الرومانسية وأجملها.
صحيًا: تستمد من أعماق نفسك طاقة كبيرة وقدرة على مواجهة تحديات الحياة اليومية.

4-مهنيًا: يحمل إليك هذا اليوم جديدًا وبعض المفاجآت السارة إذا وجدت نفسك متعبًا.
عاطفيًا: لا تحاول تأجيل المواجهة مع الشريك، فإن الأمور لن تتفاقم أو تزداد تعقيدًا، وعندها يصبح ترميم العلاقة ممكنًا.
صحيًا: لا بد أحيانًا من قرارات حاسمة على الصعيد الصحي، ولا سيما إذا تفاقم الوضع.

5-مهنيًا: تكون هذا اليوم على موعد مع مسؤوليات كبيرة أو يدفعك إلى التصرّف على غير طبيعتك، فكن متنبّهًا يا عزيزي.
عاطفيًا: تفرح لخبر سار وتتحرّر من الضغوط وتنفرج أساريرك هذا اليوم، وتستعيد البسمة التي غابت عن شفتيك.
صحيًا: تعمد إلى ممارسة الرياضة التي تعنى بتقوية عضلات الساقين لأنك تضطر إلى الوقوف معظم دوام العمل.

6-مهنيًا: تتخلص من الكثير من العوائق التي تعترض طريقك، وتتمتع بالقدرة على تخطيها من دون أن تدفع ثمنًا باهظًا.
عاطفيًا: حين تفرض الغيرة نفسها فإنها قد تفسد العلاقة، وعندها يجب الإسراع في توضيح النقاط لئلا تقع في المحظور.
صحيًا: لا تترك نفسك إلى اللحظة الأخيرة لمراجعة الطبيب إذا شعرت بآلام مبرحة في المعدة.

7-مهنيًا: تصبح جريئًا في اتخاذ قرارات عملية مناسبة، وتتبادل الخبرات مع الزملاء، وتتبنى وجهة نظر جديدة.
عاطفيًا: يوم مناسب لتعزيز العواطف والمشاعر وربّما لتكثيف اللقاءات والاتصالات التي تؤتي ثمارها ونتائجها الممتازة التي ترضيك.
صحيًا: إذا كنت لا تمارس الرياضة، استفد من عطلة نهاية الأسبوع للقيام بنزهة في أحضان الطبيعة.

8-مهنيًا: مشاريع مهنية لافتة ودقة في التنفيذ وصولًا إلى النجاح، وهذا يكون عنوان المرحلة المقبلة إذا قمت بالخطوات اللازمة.
عاطفيًا: لا تكن قاسيًا مع الشريك فغايته تبقى راحتك وسعادتك، واندفاعه قد يكون السبب في ارتكابه الأخطاء.
صحيًا: المأكولات المحتوية على الفيتامينات مفيدة للصحة، لكن هذا لا يعني أن تفرط في تناولها.

9-مهنيًا: التحدّي يولّد عندك حافزًا أكبر للعمل بجدية، وهذا يخلق جوًا من التنافس بينك وبين زملائك لتقديم الأفضل.
عاطفيًا: سوء تفاهم مع الشريك يزول ويتم حلّه بعد تدخل صديق مشترك، فتقرران على أثره تمضية أيام بعيدًا وفي أجواء رومانسية.
صحيًا: بعض المخاطر ستواجهك: التهاب في اللوزتين، والصدر والحنجرة.

10-مهنيًا: يتيح لك هذا اليوم فرصًا خاصة تأتي عبر بعض الأصدقاء والجماعات وتحقق لك بعض الأحلام شيئًا من السعادة.
عاطفيًا: شيء جديد يولد في حياتك العاطفية او يأتيك القدر بمفاجأة سارّة لم تكن تتوقعها على الإطلاق، فينقلب وضعك العاطفي رأسًا على عقب.
صحيًا: عليك الاحتراس إذا كنت تعاني القلب أو معرضًا لذلك، لا تهمل أساليب الحيطة والحذر.

11-مهنيًا: يشي القمر المكتمل إلى صداقة جديدة تنمو في هذه الأثناء وتتعامل مع الزملاء بإيجابية كبيرة ويبتسم لك القدر، وتدخل مرحلة  واعداة .
عاطفيًا: راعِ شعور الحبيب فهو يبادلك الحب والاهتمام، واستمع الى حدسك وقلبك ولا تكن باردًا كما الجليد.
صحيًا: احم عينيك من الأنوار الساطعة وإذا شعرت بالمرض استشر طبيبك من دون انتظار.

12-مهنيًا: عليك أن تقتنع بما كتب لك، فالعمل الذي تؤدّيه اليوم هو مصدر رزقك ولا بديل عنه أقله في المدى المنظور.
عاطفيًا: يعدك هذا اليوم بموعد عاطفي حميم ومثير وأوقات سعيدة، فلا تقدم على أعمال عشوائية للفت نظر الشريك.
صحيًا: لا تثق بما يمكن أن يتحمله جسدك من مرض، بل سارع إلى زيارة الطبيب .

13-مهنيًا: حين تعمل بجهد كبير فإنّ الجميع سيسعى إلى أن تنال حقك، وهذا سيشعرك بارتياح كبير وسعادة بالغة.
عاطفيًا: عليك أن توضّح بعض النقاط العالقة، وإلا فإنّك ستبقى رهن الشكوك، وذلك لن يكون في مصلحتك.
صحيًا: طموحك القوي وإصرارك على تحقيق أهدافك بسرعة يولدان لديك الشعور بضغط نفسي كبير وقلق دائم.

14-مهنيًا: تنفتح في وجهك مجالات الشهرة والنجاح، ولن يخفّ الوهج الذي كان سائدًا في بداية الشهر .
عاطفيًا: تعاطف مع الحبيب ولا تدع البسمة تغيب عن وجهك، تصلك تأثيرات إيجابية تسلّط عليك الأنظار وتسلب اهتمام الحبيب.
صحيًا: حاول التروي والتقاط أنفاسك قبل الغوص في اهتماماتك المتشعبة.

15-مهنيًا: تتلقى اتصالات لدعمك والوقوف إلى جانبك، فحاول الاستفادة من ذلك قدر المستطاع لفتح صفحة جديدة في عملك.
عاطفيًا: تعيش لحظات حب عاصفة ويصارحك الحبيب بأسراره، أنت محبوب جدًّا فاستغلّ الظرف لتقوية العلاقة .
صحيًا: لا تتعجب من أوجاع الرأس والمعدة التي تنتابك باستمرار فهي نتيجة طبيعية للجو الضاغظ الذي تفرضه على نفسك.

16-مهنيًا: تفوّقك في العمل يزعج بعض الزملاء لكنّه يفرح بعضهم الآخر، وهذا طبيعي حين تكون في دائرة الضوء والشهرة.
عاطفيًا: محاولات مساعدة الشريك يجب أن تتواصل حتى النهاية، ولا تستسلم للعراقيل مهما تكن صعبة ومعيقة جدًا.
صحيًا: خصص للعائلة بعض وقتك فهم يستمتعون بصحبتك عندما تكون هادئًا، ومحبتهم لك تشعرك بحيوية متجددة وبنشاط كبير.

17-مهنيًا: قد تصطدم بالمحيط لكنك لن تعيش انفعالات شديدة وتجارب قاسية، وتقدم على ما لم تفعله في السابق.
عاطفيًا: إذا أردت اتخاذ قرار مهم فليكن اليوم ثم اترك الأيام المقبلة للحياة الروتينية واهتم بالشريك كما يجب وإلا.
صحيًا: حاذر الغضب، فهو قد يجعلك غير قادر على اتخاذ القرارات الصائبة.

18-مهنيًا: عليك أن تختار خطواتك المستقبلية بعناية واقتدار، وهذا سيساعدك على تحقيق التقدّم الذي كنت تطمح اليه منذ مدّة طويلة.
عاطفيًا: التواصل الدائم مع الشريك يوفر عليكما الكثير من المشكلات ويساهم في توطيد العلاقة بينكما وترتاح القلوب.
صحيًا: انتبه لمشكلات الدورة الدموية واستبق تعقيداته بالمشي في أحضان الطبيعة عندما تسنح لك الفرصة.

19-مهنيًا: تحصل على نتائج ترضيك وتعوّض عن تقاعس من قبل بعضهم، وتطالب بحقّ وبوعد وتشعر بالقوة.
عاطفيًا: يوم رومانسي وهادئ يسمح لك بلقاء الحبيب بعيدًا عن الأضواء والصخب، وتمضية أوقات من الهدوء والسكينة.
صحيًا: يوم جيّد للقيام بعلاج ما إذا كنت تعبًا أو مرهقًا أو لممارسة نشاط رياضي مفيد.

20-مهنيًا: عليك أن تستمع إلى نصائح الزملاء، فهم أكثر خبرة منك في كيفية إدارة الأمور للخروج بنتائج إيجابية.
عاطفيًا: يبدو الارتياح سيّد الموقف في العلاقة بالشريك، وهذا جيّد قياسًا بما كانت تمر به علاقتكما في السابق.
صحيًا: يجب القيام بالتدابير لتدارك المخاطر التالية: جرح في الرأس أو الوجه، طنين في الأذن واضطرابات بصرية.

21-مهنيًا: مصاعب وحواجز تنهار أمامك بشكل سريع، لا تيأس حتى لو تعرضت لاستفزاز، ولا ترد عليه باستفزاز آخر.
عاطفيًا: تحرز تقدّمًا مهّمًا وتقيم علاقة تنتهي ربّما بالزواج أو بالارتباط الجدي، أو تعمل على توطيد الروابط الحالية.
صحيًا: كن متأنيًا ومترويًا، واستعد  لمواجهة مرنة وحكيمة لمشكلاتك الضاغطة.

22-مهنيًا: يحمل هذا اليوم بشرى سارة وجديدة في حياتك أو ربحًا ماليًا، ويضاعف الموجة الإيجابية  التي اجتاحتك سابقًا.
عاطفيًا: لا تدع الروتين يسيطر على علاقتك بالشريك، فهذا قد يؤدي الى مزيد من المشكلات بينكما يصعب حلها سريعًا.
صحيًا: قد تواجه خطر احتقان دماغي والتهاب السحايا، يجب معالجة الأمراض الحالية اليوم وإلا أصبحت مزمنة.

23-مهنيًا: تلاقي النجاح والأفراح وتبرهن عن قدرات كبيرة وتحقق المرتجى، وقد تتلقى خبرًا جيدًا وتفرح بأجواء مؤاتية.
عاطفيًا: تعيش لحظات جميلة جدًا تستعيد خلالها ثقة الحبيب بك، وتتحرر من العقد والتحفّظات والالتزامات والقيود التي تكبلك.
صحيًا: عليك أخذ إجازة لتجدد نشاطك وتستعيد قوتك لممارسة أعمالك بارتياح كبير.

24-مهنيا: قد يطرح عليك صديق قديم بعض الأفكار المميزة، لكن لا تتسرع في قراراتك قبل الاطلاع على كل التفاصيل.
عاطفيًا: محاولات الشريك للسيطرة عليك متواصلة، لكنّك لن تكون مقتنعًا بما يقدمه من اقتراحات، فكن حذرًا.
صحيًا: تجنب التنقلات العملية غير الضرورية المتعبة أكثر مما هي مفيدة.

25-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن تغييرات وعن ضرورة إيجاد تسويات على أثر بعض الظروف الطارئة التي عكرت مزاجك المهني.
عاطفيًا: أنت حبيب جريء وجذاب وهذا اليوم يفسح لك في المجال لإظهار شهامتك وصفاتك المميّزة لكن تجنّب الغرور.
صحيًا: وضع صحي مضطرب بعض الشيء يجب الانتباه له والتقيد بالإرشادات الطبية بحذافيرها.

26-مهنيًا: القمر الجديد يحمل تغييرًا أو عرضًا، فمارس المنتقل إلى برجك يبعث في نفسك الحماسة، لكن انتبه من بعض التهور.
عاطفيًا: تجد نفسك مندفعًا للقيام بخطوات مستقبلية تجاه الشريك، لكنّه قد يعلمك بأنه غير جاهز لذلك بعد، وعليك الانتظار بعض الوقت.
صحيًا: قد تتأرجح اليوم بين وضع صحي رائع وحيوية فائضة وفترة إحباط وآلام متنقلة.

27-مهنيًا: اضبط انفعالاتك وخصوصًا اذا طرأت قضايا قانونية اربكتك، ويخبئ لك هذا اليوم مشروعًا ومفاجأة مذهلة.
عاطفيًا: الوقت مناسب لإدخال التجديد وربّما التنويع وروح المغامرة على حياتك العاطفية الروتينية التي باتت مزعجة بعض الشيء.
صحيًا: يتأرجح وزنك بين الطبيعي والسمنة، عليك اتباع نظام غذائي معين منذ اليوم.

28-مهنيًا: عليك ان تتفرّغ للأمور المهمة في العمل، فذلك سيبعدك عن الشكليات والمواجهات غير المجدية والعقيمة.
عاطفيًا: كثرة العمل تبعدك إلى حد ما عن الشريك، وهذا سيدفعه إلى التذمر في بعض الأحيان فحاول التوفيق بين الاثنين.
صحيًا: اتبع التعليمات الغذائية بلا خروق لأنها الضمان الوحيد للمحافظة على وضع صحي مستقر.

29-مهنيًا: تتابع بترقب ما يحصل حولك، وتتوصل إلى النتائج وتفرض أسلوبك وتحسم قضية ما بسرعة، وتدعوك إلى التروي.
عاطفيًا: بعدك عن الشريك يشعرك بالوحدة، فحاول أن تمنح نفسك وقتًا أطول، وهذا سيساعدك على تخطي ذلك.
صحيًا: إذا عرفت كيف تستغل أوقات فراغك بأمور مسلية وممتعة تستطيع أن تبعد عنك شبح الإحباط والكآبة.

30-مهنيًا: تطلع على معلومات خطرة وتثور لبعض الأوضاع التعسفية أو الضاغطة أو الدكتاتورية التي تستفزك.
عاطفيًا: تكون على موعد مع الحب والغرام هذا اليوم على نحو لم تتوقعه إطلاقًا، وتنطلق في رحلة من السعادة الكبيرة.
صحيًا: معظم الآلام التي تعانيها سببها نفسي بالدرجة الأولى.

emiratesvoice
emiratesvoice

GMT 05:27 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

سلاحك هذا الشهر هو المنطق وستكون الأنظار مسلطة عليك

GMT 20:08 2016 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

تتحسن الظروف هذا الشهر وترتفع المعنويات كثيرًا

GMT 19:56 2016 الخميس ,01 أيلول / سبتمبر

21 آيار / مايو - 20 حزيران / يونيو

GMT 04:25 2016 الخميس ,04 آب / أغسطس

آيار / مايو - 20 حزيران / يونيو

GMT 07:21 2016 الجمعة ,29 تموز / يوليو

21 آيار / مايو - 20 حزيران / يونيو

GMT 01:02 2016 الجمعة ,24 حزيران / يونيو

21 آيار / مايو - 20 حزيران / يونيو

GMT 10:27 2016 الجمعة ,20 أيار / مايو

21 آيار / مايو - 20 حزيران / يونيو

GMT 02:05 2016 الجمعة ,29 إبريل / نيسان

21 آيار / مايو - 20 حزيران / يونيو
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - سيكون شهرًا مميزًا وتشعر بتحسّنً كبير  صوت الإمارات - سيكون شهرًا مميزًا وتشعر بتحسّنً كبير



 صوت الإمارات -

أثناء حضورها العرض الأول لفيلم " Dog Year"

النجمة أرييل وينتر تخطف الأنظار بفستانها الأسود

نيويورك ـ مادلين سعاده
بدت أرييل وينتر في مظهر مبهر، خلال تواجدها في مهرجان تريبيكا السينمائي 2017، في سينيبوليس تشيلسي في مدينة نيويورك. وتألقت في الترتر المرصع بالجواهر، الذي زين ملابسها أثناء حضورها العرض الأول لفيلم Dog Years. ولفتت أنظار جميع الحاضرين في فستان قصير أسود لامع، يكشف عن ساقيها الرشيقتين، وضيقًا ليظهر جسدها النحيل. وجاء الفستان البراق برقبة عالية. وأضافت بعض الارتفاع إلى طولها عن طريق كعب عال بنفس لون الفستان، فيما سارت على السجادة الحمراء. ووضعت شعرها الأشقر خلف أذنيها لتظهر ملامح وجهها الجميل الذي زينته بمكياج سموكي حول العين، مع بعض من أحمر الشفاه الفاتح. ولكن خلال ظهورها في برنامج "ذا فيو"، اعترفت الممثلة بأنها عانت من مشاكل عدم الثقة في الذات قبل أن تخضع لعملية تصغير الثدي. وقالت "لقد عانيت لسنوات عديدة مع ثقتي بنفسي. كانت رحلة طويلة حقا للعثور على تلك الثقة. وأعتقد أنه من المهم حقا،…

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - سيكون شهرًا مميزًا وتشعر بتحسّنً كبير  صوت الإمارات - سيكون شهرًا مميزًا وتشعر بتحسّنً كبير



GMT 15:39 2017 الأحد ,23 إبريل / نيسان

ميلانيا ترامب تُنعش عالم الموضة بمواهب جديدة
 صوت الإمارات - ميلانيا ترامب تُنعش عالم الموضة بمواهب جديدة
 صوت الإمارات - مجموعة من وسائل الراحة الرائعة في "ليلا بالاس"
 صوت الإمارات - طوني بلير يسعى للعودة إلى الساحة السياسية مجددًا

GMT 14:01 2017 الجمعة ,21 إبريل / نيسان

"تيت" يجتذب الزوار المتعاطفين عن فناني ساسكس
 صوت الإمارات - "تيت" يجتذب الزوار المتعاطفين عن فناني ساسكس

GMT 15:48 2017 الأحد ,23 إبريل / نيسان

أميركا تكثِّف من جهودها لاعتقال مؤسس ويكليكس
 صوت الإمارات - أميركا تكثِّف من جهودها لاعتقال مؤسس ويكليكس

GMT 05:27 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

سلاحك هذا الشهر هو المنطق وستكون الأنظار مسلطة عليك

GMT 20:08 2016 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

تتحسن الظروف هذا الشهر وترتفع المعنويات كثيرًا

GMT 19:56 2016 الخميس ,01 أيلول / سبتمبر

21 آيار / مايو - 20 حزيران / يونيو

GMT 04:25 2016 الخميس ,04 آب / أغسطس

آيار / مايو - 20 حزيران / يونيو

GMT 07:21 2016 الجمعة ,29 تموز / يوليو

21 آيار / مايو - 20 حزيران / يونيو

GMT 01:02 2016 الجمعة ,24 حزيران / يونيو

21 آيار / مايو - 20 حزيران / يونيو

GMT 10:27 2016 الجمعة ,20 أيار / مايو

21 آيار / مايو - 20 حزيران / يونيو

GMT 02:05 2016 الجمعة ,29 إبريل / نيسان

21 آيار / مايو - 20 حزيران / يونيو
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -

GMT 11:41 2017 السبت ,22 إبريل / نيسان

لقاء سويدان تصوّر 50% من مشاهدها في "الحلال"

GMT 14:45 2017 الأربعاء ,19 إبريل / نيسان

"لانسيبوروغ" أكبر منتجع صحي في فندق بريطاني

GMT 13:43 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جاكلين عقيقي تؤكد أن "الميزان" من الأبراج الأكثر حظًا

GMT 15:17 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تبين توقعاتها لأبراج الفنانين في 2017

GMT 05:00 2017 الإثنين ,24 إبريل / نيسان

أخطاء تدمر بطارية هاتفك وتستهلك 80% من طاقتها
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates