الأجواء تعد باحتمالات مهمة لتطوير حياتك على مختلف الصعد

21 آيار/مايو - 20 حزيران/يونيو

الأجواء تعد باحتمالات مهمة لتطوير حياتك على مختلف الصعد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الأجواء تعد باحتمالات مهمة لتطوير حياتك على مختلف الصعد

برج الجوزاء
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر حزيران/يونيو 2018:
تعرف اخبارا سارة
مهنيًا: تجديد تطوير مناقشات ومفاوضات هذه هي عناوين  بداية هذا الاسبوع المناسبة لحشد التأييد والتحالفات  داعمة من التاثيرات المائية التي تنعم عليك بحمايتها ورعايتها  مع وجود المثلث الفلكي بين القمر في العقرب والشمس في السرطان ما يجعلك تعيش بين السبت والاثنين فترة كريمة وواعدة بالنجاح مميزة على كافة الاصعدة مهنيا وعاطفيا وستشعر بالطمأنينة والقوة في داخلك بالرغم من معاكسة بسيطة من القمر من برج القوس يومي الثلاثاء والاربعاء  الذي يحمل الهموم والواجبات لذلك احم نفسك ولا تتورط في المتاعب كثف اتصالاتك وحاول اعادة العلاقات العامة والخاصة الى مجراها الطبيعي كن متفهما ولا تفرض رايك على الاخرين  تعود لتسيطر من جديد على كل الاصعدة مع المربع الفلكي يومي الخميس والجمعة بين القمر المكتمل من الجدي والشمس من السرطان وسيكون بانتظارك انفراجات كثيرة ومشجعة تسمح لك بأخذ المبادرة فالحوافز كثيرة وعناصر النجاح متوفرة لك.

عاطفيًا: وجود الزهرة في الاسد يجعلك تعيش اسبوعا رومانسيا جدًا سوف تلمس خلاله تحسنًا في جلساتك مع الحبيب فأنت تتمتّع بقدرة كبيرة على استيعاب الأمور وبحث المواضيع الشائكة، سوف يسهل الحوار وتفتح ابواب الحلول حيث سيكون الجوّ مناسبًا لحشد التعاطف العاطفي.

ابرز الأحداث الفلكية عن شهر حزيران/يونيو 2018:
شهر التقدم والمكاسب
مهنيًا: يجلب لك هذا الشهر ارتياحًا كبيرًا وفرصًا مثمرة تساعدك على انجاز الكثير من الاهداف الصعبة والملحة فالاجواء تعد باحتمالات مهمة لتطوير حياتك على مختلف الاصعدة ستتمتع باوقات جيدة فكوكب المريخ في الدلو يقوي الرغبة في الانفتاح والتسع والانتشار كما ان الوعود ستكون كثيرة واللقاءات مفرحة وعديدة كما ان القلب سعيد وراض ستكون المعنويات بالفعل مرتفعة  يشكل هذا الشهر بداية جديدة لك، فتنتظرك سنة جديدة عزيزي الجوزاء وينبغي أن تستعد لها جيّدًا. ستفاجأ بقطف ثمار جهودك السابقة التي كنت فقدت الامل بها لذلك عليك المثابرة وتكرار المحاولات وعدم اضاعة الوقت بأمور لا تستحق حتى التفكير فيها تتسلّح بالعزم والأمل ويسهّل عليك تحقيق الإنجازات وحلّ المشاكل العالقة نهائيًا. إضافة الى ذلك، تلاحظ أنك قادر على التقدّم بحريّة دون الحاجة للقلق حيال منافس أو خصم. تتمتع أيضًا برؤية واضحة وذهن صافي الأمر الذي يساعدك على القيام بخيارات صائبة لن يردعك أي عائق عن التقدّم هذا الشهر. تسير الأمور لصالحك هذا الشهر، ومن المحتمل أن تحتفل بخسارة منافس لك، كما من المتوقع أن تفرح بحصولك على منصب أعلى. فقد تترقى أو قد تنتقل للعمل في مكانٍ أفضل.

عاطفيًا: انه شهر جيد وواعد بالمزيد من التقدم الذي احرزته بحيث  تتمكن من توقّع مسار العلاقة بوضوح تام. أنت تعلم أنّك وحدك قادر على تحسين العلاقة وتعزيز الالتزام بينكما. بمعنى آخر، أنت تقود العلاقة حاليًا وبإمكانك تعزيز روابط العلاقة إذا حافظت على سلوك متفائل وإيجابي. من المؤكد أن العلاقات غير المستقرّة ستستفيد من هذه الأجواء. أمّا إذا كنت غير مرتبط، فمن المتوقع أن تحصل على فرصة جديدة، لذلك عزز الاتصالات واللقاءات ولا تبخل بعواطفك ولا بوقتك كرس للحبيب وقتا ايضافيا ويجدر بك أن ترحّب بكلّ تغيير يطرأ على حياتك العاطفيّة وابتسم للحياة.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر حزيران/يونيو 2018:
1-مهنيًا: يفاجئك هذا اليوم بما لم تكن تتوقعه، فأحد الزملاء يحمل إليك استقالته محملًا إياك مسؤولية اتخاذه القرار، مع أنك لم تعامله إلا كأخ لك.
عاطفيًا: لا تسبب الإحراج للشريك أمام الآخرين لأن ذلك يترك لديه انطباعًا سيئًا عنك ويقرر معاملتك بالمثل.
صحيًا: كل ما تقوم به على الصعيد الرياضي مفيد، سرعان ما تغير نظرتك إلى الرياضة.

2-مهنيًا: تقدم هذا اليوم على اتخاذ قرارات مهنية مهمة تطال قسمًا كبيرًا من فريق عملك ويحدد مصيرهم المهني.  
عاطفيًا: تخبئ للحبيب مفاجأة جميلة تسعده لم يكن يتوقعها في مثل هذا اليوم، بل كان ينتظرها في عيد ميلاده، فيزداد حبه لك.
صحيًا: خفف قدر الإمكان من الأعمال الإضافية المرهقة ولا سيما تلك التي تلزمك السهر ساعات طويلة.

3-مهنيًا: يطرأ مستجد هذا اليوم يشرّع أمامك أبواب النجاح على مصاريعها ويؤازرك لتتغلب على الكثير من المصاعب.
عاطفيًا: لا تصدر حكمًا مبرمًا على الحبيب قبل أن تستمع إلى وجهة نظره ودفاعه وتحلل الوقائع وتخلص منها برأي.
صحيًا: اعتمد نظامًا غذائيًا صحيًا ومدروسًا يحميك من خطر التعرض لأزمات صحية خطرة.

4-مهنيًا: علاقتك جيدة بأرباب العمل، المطلوب منك أن تحافظ عليها وأن تكون على قدر الثقة التي منحوك إياها.
عاطفيًا: لا تقطع الأمل فقد تجد الحب الصادق قريبًا وتبني علاقة مع شخص يتمتع بالمشاعر الصادقة.
صحيًا: إعطاء العمل الوقت اللازم يجب أن يترافق مع إعطاء ممارسة الرياضة الوقت الضروري أيضًا للاهتمام بالصحة.

5-مهنيًا: يدعمك زملاء أو فئات أو جماعات تنتمي إليها حين تطلب ذلك، وتتلقى مفاجآت سارّة أو تكون على موعد مع زيارة غير متوقعة.
عاطفيًا: إسعاد الحبيب وتأمين الراحة له يجب أن يحتل المرتبة الأولى في سلم أولوياتك، فهو يستحق ذلك.
صحيًا: إذا أردت الحصول على جسم رشيق، عليك أن تمارس الرياضة بوتيرة مستمرة ومتواصلة.

6-مهنيًا: أوضاعك في العمل مستقرة حاليًا حاول أن تستفيد من هذا الهدوء لتطرح أفكار مشاريعك على أرباب العمل.
عاطفيًا: تغمر الشريك بالحنان والعاطفة اللذين يستحقهما وتعمل لراحته، فيبادلك من جهته أصدق المشاعر.
صحيًا: نفسيتك المتوترة نوعًا ما بحاجة إلى الراحة والابتعاد عن الضغوط المهنية.

7-مهنيًا: بانتظارك اليوم حدث يغير مجرى حياتك نحو الأفضل، يضاف إلى ذلك تلقيك هدية جميلة جدًا، وبطاقة سفر لرحلة حول العالم.
عاطفيًا: تخطط لقضاء يوم رومانسي رائع برفقة الحبيب يقوي العلاقة بينكما ويؤجج المشاعر ويزيدها اضطرامًا.
صحيًا: الفترة الصباحية التي تخصصها لممارسة الرياضة تكون مناسبة ومفيدة على المدى المنظور.

8-مهنيًا: جولة من الاتصالات تتكلل بالنجاح المهني المقطع النظير، ويستمر الحظ مرافقًا لك حتى آخر الشهر تقريبًا.
عاطفيًا: لا تدع الغيرة تتملك بسبب نجاح الحبيب وتألقه في مجال عمله، بل شجعه على المزيد فهو نصفك الآخر.
صحيًا: إذا أردت التخلص من بعض مشكلاتك الصحية فكر مليًا في الحلول المفيدة المطروحة أمامك.

9-مهنيًا: تتواصل بشكل رائع مع الآخرين يثير الإعجاب وتنفّذ رغباتك، وتتلقى ما يسعدك من معلومات وأخبار.
عاطفيًا: لا تحاسب الحبيب على كل كلامه فتصرفاتك معه لم تكن أفضل في المدة الأخيرة.
صحيًا: قلّة الحركة والإكثار من تناول الطعام لا يتناسبان مع وضعك الصحي، فسارع الى ممارسة الرياضة.

10-مهنيًا: يولّد هذا اليوم جوًا كبيرًا من الارتياح والسعادة حولك، وخصوصًا مع بعض الزملاء.
عاطفيًا: إنسَ الحب القديم ومعاناته وابدأ علاقة جديدة إنما على أسس واضحة منذ البداية.
صحيًا: نوعية الطعام التي تتقيد بها تخفف الكثير من التعرض للبدانة أو لبعض المشكلات الصحية الطارئة.

11-مهنيًا: تتبدل نظرتك إلى الأمور وتبدأ مسيرة مهنية جديدة، تكثر خلالها اللقاءات والتحالفات الإيجابية.
عاطفيًا: لا تدع الحبيب يشعر أنه في آخر أولوياتك بل اهتم بمشاعره أكثر واجعله يتدلل عليك بعض الشيء.
صحيًا: عليك ان تحدد بدقة نوعية طعامك، لأن السمنة المفرطة تضرّك كثيرًا وتسبب لك مشكلات.

12-مهنيًا: تشارك الآخرين هذا اليوم قراراتك ولا سيما تلك الحساسة والمتعلقة بمشاريعك المستقبلية والمهمة جدًا.
عاطفيًا: تدهشك بعض تصرفات الحبيب ولا تجد لها مبررًا، لكنك تصبر عليه على أمل أن يتحسن.
صحيًا: تشعر بتعب كبير اليوم بسبب الضغوط، فتقرر التخفيف من ساعات العمل لترتاح.

13-مهنيًا: القمر الجديد في برجك يدل على مسار جديد ويوحي بتُقدم كبير في العمل وبتحقيق خطوة ناجحة جدًا.
عاطفيًا: إمنح الحبيب فرصة جديدة لتنجح علاقتك به على أمل أن تسير الأمور لاحقًا على خير ما يرام.
صحيًا: ممارسة تمارين رياضية خفيفة غير مرة في الأسبوع تعود بالفائدة على وضعك الصحي.

14-مهنيًا: يحاول فريق من المندسين على مجالك المهني التشويش على اتصالاتك، فتضاعف الجهود للتغلب عليهم وعدم عرقلة تقدمك.
عاطفيًا: استمع إلى رأي الحبيب فقد يكون صائبًا في بعض الأمور، وخذ به إذا كان يتعلق بأمر يخصّك.
صحيًا: حاول اتباع برنامج غذائي متوازن ليساعد في الحفاظ على الرشاقة والتخلص من البدانة.

15-مهنيًا: تكون هذا اليوم متسامحًا جدًا مع الزملاء في العمل ولا ترهقهم بكثرة مطالبك، لا بل تساعدهم في حل المشاكل المستعصية.
عاطفيًا: لا تستمر في أخطائك تجاه الشريك وكن حذرًا من التدخلات وأصحاب النيات السيئة.
صحيًا: الأرق الذي ينتابك ليلًا يسبب لك الإرهاق، فحاول أن تجد الحل له مع أصحاب الاختصاص.

16-مهنيًا: محطة جديدة ومهمة في حياتك المهنية تأمل أن تحقق من خلالها الكثير من النجاحات والإقدام على خطوات مهمة.
عاطفيًا: يوم عاطفي مليء بالوعود الوردية ويحمل رسائل جديدة تفوح منها رائحة الرومانسية ويكون ختامه رائعًا.
صحيًا: السهر الدائم يتلف يرهقك ويبقيك في حال من الترنح نهارًا وعدم التركيز في العمل.

17-مهنيًا: لن تعاكسك الظروف ولن تتعرض لإهانة بل تسمع أخبارًا طيبة تفرح قلبك.
عاطفيًا: مشاعر الحبيب تتغير فجأة تجاهك، حاول معرفة الأسباب لتدارك الأمور قبل تفاقمها.
صحيًا: انتبه أكثر إلى توقيت التمارين الرياضية، ومارسها بانتظام فهي تؤمن لك راحة كبرى.

18-مهنيًا: حذار سوء التفاهم  الذي  قد  يؤدي  إلى  فوضى في  خططك  العملية وعرقلة مشاريعك المستقبلية.
عاطفيًا: الانفعال والعصبية لن يحلا مشاكلك مع الحبيب، تحلّ بالصبر وتناقش معه بهدوء.
صحيًا: حاول اختيار الوقت المناسب للقيام بالتمارين الرياضية ولا تدع التقاعس والكسل والتسويف تسيطر عليك.

19-مهنيًا: تحاول أن تقنع أرباب عملك باتخاذ قرارات جديدة في العمل تعود بالفائدة على الجميع.
عاطفيًا: خسارة الحبيب لا يمكن أن تعوّض، كن حذرًا في تعاطيك معه وخفف من كبريائك.
صحيًا: لا تخاطر بوضعك الصحي من أجل مكاسب فانية، لأن الصحة هي الأغلى.

20-مهنيًا: تنتظرك مفاجآت سارّة او بعض الايجابيات غير المتوقّعة التي تكون في مصلحتك وتحقق لك بعض الرغبات.
عاطفيًا: لا تشتت نفسك في غير علاقة عاطفية، بل حاول أن تقيم علاقة ثابتة تنتهي بالاستقرار.
صحيًا: لا تهمل وضعك الصحي ولا تتقاعس عن الاهتمام بجسمك والانشغال بأمور كثيرة تبعدك عن ممارسة الرياضة.

21-مهنيًا: تمثل خطرًا على استقرار المحيط المهني الذي تعمل فيه وتميل إلى إثارة العدائية والتوتّر أينما حللت.
عاطفيًا:عليك أن تخرج من أجواء العمل وتعطي الحبيب المزيد من الوقت وتهتم به كما يجب.
صحيًا: لا تثر أي خلاف وانسحب من أي نزاع قد يوتر أعصابك فتكون المضاعفات السلبية من نصيبك.

22-مهنيًا: التزم وعودك تجاه الزملاء ولا تتهرب من مسؤولياتك في العمل ونفذ المطلوب منك بحذافيره.
عاطفيًا: تحاول جاهدًا ارضاء الحبيب ولكنك تشعر أنه لا يبالي، ومع ذلك تواصل سعيك لتصل إلى نتيجة.
صحيًا: لا تختلق الأعذار كلما عرض عليك الأصدقاء القيام بنشاط وخصوصًا هذا اليوم.

23-مهنيًا: قضية مهنية تتبنّاها أو تشارك أطرافًا كبيرة هدفًا تلاحقه، وتتحمس لمشروع وتسعى إليه وتؤدي دور المقنع والمؤثر.
عاطفيًا: واجه من تحب بمشاعرك ولا تؤجل الموضوع أكثر من اللازم لأن المشاعر قد تخف.
صحيًا: أنت تتمتع بإرادة صلبة وتقرر التخلص من الوزن الزائد ووضع حد لشراهتك المفرطة.

24-مهنيًا: تحتار بين عدة قرارات حاسمة ومهمة جدًا اليوم لكن عليك أن تعرف ماذا تختار سريعًا.
عاطفيًا: أعط الحبيب المزيد من الوقت فأنت تعرف ما يمرّ به من ظروف مع محيطه العائلي.
صحيًا: النصائح مفيدة لتحسين صحتك، لكن عليك العمل بها وممارسة التمارين الرياضية.

25-مهنيًا: ينذرك هذا اليوم العصيب بمعارضة شديدة لخططك المستقبلية في المجال المهني، فتحلَّ بالصبر.
عاطفيًا: إمنح الحبيب المزيد من الخصوصية ولا تتدخل في شؤونه العملية أو تفرض قراراتك عليه.
صحيًا: الانتباه إلى نوعية الأطعمة والتخفيف من بعضها مساء مفيد للصحة.

26-مهنيًا: تحصل على أرباح نتيجة استثماراتك، وتعتمد على الحقائق ولا تتبع حدسك فقط.
عاطفيًا: تناقش بعض الأمور المادية مع الشريك على ضوء ما حصل أخيرًا بشأن المصاريف غير المجدية.
صحيًا: العصبية المفرطة في غير مصلحتك أبدًا، والهدوء هو مفتاح الحل لكل الأمور العالقة.

27-مهنيًا: يشجّعك هذا اليوم على العمل والاستمرار ويجعل تحركاتك مباركة من أرباب العمل.
عاطفيًا: لا تطرح مواضيع حساسة بالنسبة إلى الحبيب، فظروفه اليوم غير مشجعة على ذلك.
صحيًا: قضية حساسة تقلق راحتك وتثير أعصابك، صارح المقرّبين منك بها لتريح نفسك.

28-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الجدي يبشر بمشروع جديد تأمل أن تحقق من ورائه أرباحًا وسمعة طيبة، تفاءل.
عاطفيًا: حافظ على أسرار الحبيب ولا تخن ثقته بك، فهو يعرف مدى إخلاصك له.
صحيًا: تخصيص وقت يومي للرياضة يوفر عليك الكثير من المشكلات الصحية.

29-مهنيًا: حذار مخالفة الآراء والقوانين وإثارة العداوات، يمكن أن تشعر بالظلم أو الاساءة اليوم.
عاطفيًا: لا تعاند الحبيب فتخسر ثقته بك، بل اصبر عليه وقدّر ظروفه الحالية وساعده للتخصل منها في أسرع وقت ممكن.
صحيًا: هدّئ من روعك ولا تتهور معرّضًا نفسك للحوادث وللمشاكل الصحية.

30-مهنيًا: تنتقل الى مرحلة جديدة في العمل أكثر تطورًا، والحظ يقف الى جانبك اليوم ويدعمك في القرارات التي تتخذها.
عاطفيًا: تقرب المسافات بينك وبين الحبيب بعد فترة من الخصام، وتعود الأمور بينكما إلى مجاريها الطبيعية.
صحيًا: لا تترك المشكلات المهنية تؤثر سلبًا في وضعك الصحي، بل اخرج من محيطك الضيق.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأجواء تعد باحتمالات مهمة لتطوير حياتك على مختلف الصعد الأجواء تعد باحتمالات مهمة لتطوير حياتك على مختلف الصعد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأجواء تعد باحتمالات مهمة لتطوير حياتك على مختلف الصعد الأجواء تعد باحتمالات مهمة لتطوير حياتك على مختلف الصعد



مع قبعة كلاسيكية وإكسسورات أقل بدت مثالية

هيلين ميرين متألقة في فستان أسود مليء بالأزهار

لندن ـ ماريا طبراني
تألقت النجمة المخضرمة هيلين ميرين، بإطلالة مفعمة بالألوان والحيوية والبهجة في اليوم الأخير خلال فعاليات Royal Ascot في بريطانيا، حيث بدت الممثلة، البالغة من العمر 72 عامًا، متألقة في الحدث الرياضي الذي كان مقره بيركشاير، مرتدي فستانًا أسود متوسط الطول مزين بنقوش الازهار الوردية كبيرة الحجم والمنسوجة بشكل معقد، ويتوسطه حزامًا أسود ساعد على إبراز الخصر النحيل. وانتعلت حذاء باللون الوردي، وارتادت فوق شعرها الذهبي قبعة كلاسيكية باللون الوردي أيضا، مما أعطاها مظهرًا أنيقًا جذابً، ولم تعتمد على ارتداء الإكسسورات الكثيرة، فارتدت ساعة يد في وخاتمين في أصبعيها. وكانت هيلين قد كشفت مؤخرًا تأثير شركة "نيتفليكس" على صانعي الأفلام، بمن فيهم زوجها المخرج تايلور هاكفورد، قائلة في حوار سابق: "إن الشركة مدمرة للأشخاص مثل زوجين والمخرجين السينمائيين، لأنهم يريدون مشاهدة أفلامهم في السينما مع الناس لأنه شئ جماعي". وتزوجت هيلين من شريكها تايلور في عشية رأس السنة الجديدة

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates