صوت الإمارات - كيف خسرت إسرائيل يفضح الممارسات الصهيونية ضد الفلسطينيين

"كيف خسرت إسرائيل؟" يفضح الممارسات الصهيونية ضد الفلسطينيين

"كيف خسرت إسرائيل؟" يفضح الممارسات الصهيونية ضد الفلسطينيين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "كيف خسرت إسرائيل؟" يفضح الممارسات الصهيونية ضد الفلسطينيين

القاهرة ـ داليا أحمد

  صدر حديثًا عن المركز القومي للترجمة في القاهرة، كتاب "كيف خسرت إسرائيل :الأسئلة الأربعة"، والذي يفضح الممارسات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين، وهو من تأليف الصحافي الأميركي ريتشارد بن كريمر، وترجمة وتقديم ناصر عفيفي، وقد أشار المؤلف إلى أن الكتاب لاقى معاملة خشنة في أميركا، حيث تم تصنيفه على أنه معادٍ لإسرائيل، وأن الصهاينة الأميركيين الذين لا يشغلون أنفسهم بالحقيقة رأوا فيه مؤامرة دنيئة لتشويه الدولة اليهودية، ولكنه يعتقد أن معظم القراء سيدركون عند قراءة الكتاب أنه يريد فرصة حقيقية لتحقيق العدل والسلام، وأن هدفه الوحيد هو أن يعيش الجميع حياة بلا خوف. ويضم الكتاب 4 فصول، تتناول "أسطورة الدولة اليهودية" وتطورها منذ إقامتها على أرض فلسطين سنة 1948. ويطرح الكتاب أمام القارئ 4 أسئلة وهي: ما سبب اهتمام أميركا بإسرائيل؟ وما هي الدولة اليهودية؟ ولماذا لم يتحقق سلام مع العرب؟ ولماذا لا يحصل الفلسطينيون على دولة؟. ويختتم كتابه الذي حاز جائزة بوليتز الأميركية للصحافة، ببحث شجاع عن الانتفاضتين الفلسطينيتين والقمع والإرهاب الإسرائيلي وسياسة العقاب الجماعي ضد الفلسطينيين. ويدين الكتاب السياسة الإسرائيلية الفظة ضد الفلسطينيين، ويقول المؤلف: "لو كان الإسرائيليون جادون في السلام لأعادوا لأهل فلسطين كل أراضي الضفة الغربية وغزة والقدس الشرقية كدفعة أولى ضمانا لتحقيق السلام".  جدير بالذكر أن ريتشادر بن كريمر، كاتب وصحافي أميركي، ولد في العام 1950 في نيويورك، وحصل على ليسانس الآداب، ثم حصل بعد ذلك على درجة الماجستير، وعمل في العديد من الصحف الشهيرة.  أما المترجم ناصر محمد عفيفى فقد ولد في العام 1958، وتخرج في كلية العلوم جامعة القاهرة، وله العديد من الكتب المترجمة أبرزها: "الحائط الحديدي بين العرب وإسرائيل"، "الأصولية اليهودية في إسرائيل"، "الحادي عشر من سبتمبر وأبعاد المؤامرة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - كيف خسرت إسرائيل يفضح الممارسات الصهيونية ضد الفلسطينيين  صوت الإمارات - كيف خسرت إسرائيل يفضح الممارسات الصهيونية ضد الفلسطينيين



 صوت الإمارات -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق ناعومي كامبل في إحدى حفلات بوسيتيف بلانيت

باريس ـ مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - كيف خسرت إسرائيل يفضح الممارسات الصهيونية ضد الفلسطينيين  صوت الإمارات - كيف خسرت إسرائيل يفضح الممارسات الصهيونية ضد الفلسطينيين



GMT 15:16 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

حصول وليد علي على الدكتوراه في التطرف العالمي
 صوت الإمارات - حصول وليد علي على الدكتوراه في التطرف العالمي

GMT 13:17 2017 الخميس ,25 أيار / مايو

الجوز والسلمون يحدون من حدوث تسمم غذائي

GMT 23:18 2017 الجمعة ,05 أيار / مايو

أصغر هاتف ذكي يستعد لمنافسة آيفون وغالاكسي
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates