صوت الإمارات - الحارس في حقل الشوفان الكاتب وقارئه

"الحارس في حقل الشوفان" الكاتب وقارئه

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الحارس في حقل الشوفان" الكاتب وقارئه

الرياض ـ وكالات

في رواية «الحارس في حقل الشوفان» التي ترجمها الروائي الأردني الراحل غالب هلسا إلى العربية بهذا الاسم, يقول الروائي الأميركي جي دي سالنجر على لسان بطل الرواية هولدن كولفيد، إن ما يثير اهتمامه، وهو يقرأ كتابا، جيدا بالطبع، هو الرغبة في التعرف على الكاتب، أن يصبح صديقا له، يستطيع أن يتصل به تليفونيا متى يشعر بالحاجة لذلك. وهي رغبة عارمة اجتاحتنا جميعا في عصرنا ما قبل الإلكتروني.كنا مستعدين للمشي أميالا مؤلفة إلى أقصى زاوية في الأرض من أجل أن نرى كتابنا الذين نحب. كانت رغبة مستحيلة. الآن تغير كل شيء. صار القارئ يرى كاتبه في الفضاء الافتراضي في أي لحظة يشاء وأكثر من هذا، يستطيع مخاطبته مباشرة، ونقده أيضا وجها لوجه من دون وسيط. وبات الكاتب بدوره يعرف رأي القارئ فيه وفيما يكتب، من قبل أن يعرف رأي الناقد المحترف. كان الكاتب فكرة، شبحا، كائنا هلاميا يرتفع في أذهاننا إلى مستوى الأسطورة أو الهالة التي تطوف دائما في الفضاء الحقيقي حول رؤوسنا. هل فارقنا دوستويفسكي، أو تشيخوف، أو بلزاك، أو كامي، أو ماركيز يوما؟ الآن تغير كل شيء. هبط كتابنا إلى غرفنا. صاروا مثلنا، بل تحت رحمتنا. إنه عصر الديمقراطية. ولكن هل خسرنا شيئا؟ هل استبدلنا الراوي بالرواية؟ والكاتب بالنص؟ يبدو أن الأمر كذلك، إذ بدأت الحدود بين حياة الكاتب، التي أصبحت متاحة كل جزئياتها أمامنا، والتي نبحث عنها بإلحاح بفضولنا الإنساني، وبين كتابته تتلاشى نهائيا. وبالطبع، هذا الأمر ليس جديدا. فقد بدأ مع انتهاء مرحلة الرومانتيكية، حين بدأ الهوس بالنبش في حياة الكتاب الشخصية، بدل الاهتمام بالكتابة نفسها، وصار القارئ يعرف عن الكاتب أكثر مما يعرفه هو عن نفسه. هذا الحضور المادي للكاتب، أو «هذا الضوء الساقط من نجمة»، حسب تعبير جون ابدايك، تضخم في عصرنا الإلكتروني إلى حد حجب النجمة نفسها، العمل الإبداعي، الذي هو قيمة مستقلة بحد ذاته عن شخصية الكاتب وحياته. ومن أسباب شيوع هذه الظاهرة أفعال قسم من الكتاب ومحاولاتهم التحول إلى شخصيات عامة موضوعة أمام أنظار الجميع، ناسين أن العلاقة الأكثر حميمية مع أي كاتب تتولد من قراءة أعماله، ونحن وحيدون مع أنفسنا ومع الكلمات.. غارقون في صمتنا الكبير.خسارة القارئ ربما تكون أكثر من خسارة الكاتب لنفسه كمبدع. فعملية البحث عن التفاصيل الحقيقية في حياة الكاتب، وشخصياته أيضا، تفسد المتعة الذهنية والروحية التي توفرها القراءة، ولنسمها القراءة الموضوعية المجردة من أي غرض خارج العمل الأدبي، وتعرقل كذلك عمل الخيال، الذي يثيره فينا أي عمل فني ناجح. لا أحد يدعو بالطبع للعودة إلى عصر «الهالات الأدبية»، أو الأبراج العاجية، والكاتب هو، قبل كل شيء، كائن اجتماعي حاله حال الآخرين، خاصة في عصرنا، ومن حقه أن يسجل حضوره في الفضاء الافتراضي، أو غيره. لكن الإبداع الحقيقي شيء آخر. إنه يعمل بعيدا عن الضجيج، بل يكرهه كره العمى. لا أحد يعرف كيف يبدأ وكيف ينتهى. كل ما يحس به المرء هو الاحتراق، الذي ستنتقل عدواه إلى القارئ، ولو بعد قرون.هذا ما تفعله بنا دائما الكتب الكبيرة قبل عصر الـ«فيس بوك» وبعده.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - الحارس في حقل الشوفان الكاتب وقارئه  صوت الإمارات - الحارس في حقل الشوفان الكاتب وقارئه



GMT 03:42 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

توقيع "قلادة مردوخ" في مكتبة "ألف" في السويس

GMT 06:01 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ندوة لمناقشة رواية "شيطان صغير عابر" لمحسن عبدالعزيز

GMT 20:48 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

إصدار فلسطيني جديد عن تاريخ مدينة رام الله

GMT 21:01 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مناقشة كتاب "أيام من حياتي" سيرة سعد الدين وهبة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - الحارس في حقل الشوفان الكاتب وقارئه  صوت الإمارات - الحارس في حقل الشوفان الكاتب وقارئه



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تبدو رائعة في فستان أبيض مثير

نيويورك ـ مادلين سعادة
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 15:16 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تروي أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
 صوت الإمارات - ليزا أرمسترونغ تروي أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 15:52 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يجعلوك تضع الأردن في جدول عطلاتك
 صوت الإمارات - 13 سببًا يجعلوك تضع الأردن في جدول عطلاتك

GMT 13:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصل على المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
 صوت الإمارات - "أبوتس جرانج" يحصل على المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 14:30 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويؤكد أنه أحمق ومجنون
 صوت الإمارات - حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويؤكد أنه أحمق ومجنون

GMT 14:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى بشكل يومي
 صوت الإمارات - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى بشكل يومي

GMT 12:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تروي كواليس علاقتها بالراحل نور الشريف

GMT 16:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ تشكيلته الجديدة تُلبِّي كل ما هو عصري

GMT 16:48 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تناول الفطر يوميًا يمكن من خسارة وزن الخصر

GMT 17:57 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"بايكال" في سيبيريا تتعرّض لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 21:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نوكيا تؤكد أنها ستحدّث كافة هواتفها الذكية لنسخة Android P

GMT 16:02 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

خطوط الموضة تمتد من البشر إلى عالم الحيوانات الأليفة
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates