صوت الإمارات - موسم الهجرة إلى كايرو كتاب للسعودي عبد الرحمن

"موسم الهجرة إلى كايرو" كتاب للسعودي عبد الرحمن

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "موسم الهجرة إلى كايرو" كتاب للسعودي عبد الرحمن

الرياض ـ وكالات

 شكلت الثورة المصرية مادة دسمة للكتاب والصحافيين والباحثين، حيث تناولها كل كاتب برؤيته، كما هي لدى الكاتب والشاعر والإعلامي السعودي عبد الرحمن بن سليمان الطريري، الذي أصدر كتابا بعنوان «موسم الهجرة إلى كايرو»، عن دار «كنوز» للنشر والتوزيع. و«كايرو» هو الاسم الأجنبي للقاهرة، واختاره المؤلف لإعطاء مسحة من السخرية لموضوع تهافت الدعاة لزيارة القاهرة وإلقاء الخطب المنبرية وإقامة الندوات الجماهيرية هناك. وعنون هذا القسم بعنوان: «موسم الهجرة إلى كايرو»، وهو العنوان الذي أصبح وسما للكتاب برمته، معتبرا في هذا السياق أن هذه الهجرة (حيلة ذكية لإشغال الإعلام وإشغال الشعب بها تمهيدا للتجهيز للانتخابات البرلمانية). والكتاب يرصد الثورة من قبل أن تحدث بأيام، وصولا إلى عامين بعد الثورة، وهما عاما المخاض المهم للثورة وما أعقبها، وتنقسم إلى ثلاث فترات، فترة حكم المجلس العسكري منفردا، ثم فترة حكم المجلس العسكري مع مجلس شعب «نواب» يتولى السلطة التشريعية، وصولا إلى الفترة الثالثة وهي الأشهر الأولى من حكم الرئيس محمد مرسي. ويرى المؤلف أن ما ميز ثورة مصر عن باقي الثورات العربية، عدا سلمية الثورة وقصر مدتها، التعداد السكاني الكبير لمصر، وما تمتلكه من مكانة وقدرة إعلامية، مما جعلها أكثر الثورات التي سلط عليها الضوء، كما أن مصر هي الدولة الوحيدة التي كانت تحكمها مؤسسة الجيش منذ نصف قرن، وكان السؤال مطروحا في البدايات: هل هي ثورة على مبارك، أم ثورة على ثورة يوليو 1952؟ ويرى المؤلف أيضا أن لمصر ميزة أخرى، إذ إنها مهد جماعة الإخوان المسلمين، وكان لتجربة دخول الإخوان للسياسة من الباب الواسع إضاءات كبيرة، فقد بدأ الإخوان وجماعات إسلاموية سرية عدة بممارسة عمل سياسي كامل، بل حتى السلفيون الذين يقولون بالولاء المطلق للحاكم، وبحرمة الديمقراطية وبالجزية على الأقباط، أسسوا جميعا أحزابا سياسية، ونافسوا على مقاعد البرلمان، ورأيناهم وهم يشاركون في صياغة الدستور، وكانوا أيضا نجوم الفضائيات بلا منازع. إن ثورة مصر، كما يقول المؤلف، «كانت ثورة إسقاط الخرافات، فلا النظام الأمني كان من القوة التي تستطيع منع ثورة، ولا الجيش تمسك بقائده الأعلى مبارك، كما أنها ليست ثورة جياع، وإنما وبالعكس كانت ثورة شباب الطبقات المتوسطة والشبكات الاجتماعية».

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - موسم الهجرة إلى كايرو كتاب للسعودي عبد الرحمن  صوت الإمارات - موسم الهجرة إلى كايرو كتاب للسعودي عبد الرحمن



GMT 06:01 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ندوة لمناقشة رواية "شيطان صغير عابر" لمحسن عبدالعزيز

GMT 20:48 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

إصدار فلسطيني جديد عن تاريخ مدينة رام الله

GMT 21:01 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مناقشة كتاب "أيام من حياتي" سيرة سعد الدين وهبة

GMT 23:42 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

جولة في عالم أديب نوبل الجديد كازو ايشيجورو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - موسم الهجرة إلى كايرو كتاب للسعودي عبد الرحمن  صوت الإمارات - موسم الهجرة إلى كايرو كتاب للسعودي عبد الرحمن



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان سهرة لإظهار مفاتنها من الأنوثة

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 15:37 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء
 صوت الإمارات - سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء

GMT 16:39 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

كتاب يلقي الضوء على طرق الحج المقدسة في أوروبا
 صوت الإمارات - كتاب يلقي الضوء على طرق الحج المقدسة في أوروبا

GMT 11:10 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يؤكّد أنه لن يخوض تجربة الزواج بعد "التوبة"

GMT 17:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تركّز على المعايير الأخلاقية للاستدامة

GMT 11:02 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكّد أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 16:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يتصدى لقطع الأشجار بفكرة مبتكرة

GMT 13:27 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

وجود ارتباط بين النوم لفترات طويلة وخصوبة الرجال

GMT 16:44 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة وصول بونابرت على متن سفينته إلى غولف جيو

GMT 05:30 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

HMD تعلن رسميا عن هاتف Nokia 7 بشاشة 5,2 بوصة
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates